المغرب اليوم  - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية

"الأمير عبد القادر" ترد على المغالطات التاريخية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الجزائر- مريم خليفاتي

نظمت مؤسسة "الأمير عبد القادر" في الجزائر لقاءًا دوريًا، ذَكرت فيه بمواقف وخصال مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، ردًا على ما يتم تداوله من مغالطات تاريخية. وأدار اللقاء كلاً من أستاذ الكلية الجزائرية العليا لعلوم الإعلام والصحافة الأستاذ سليمان عبد العزيز، وأستاذ اللغة العربية وآدابها الأستاذ نور العبري. وقال الأستاذ سليمان عبد العزيز، في المداخلة التي ألقاها، أن "الأمير عبد القادر كان رجلاً بأتم معنى الكلمة، وأن المغالطات التي قيلت عنه لا أساس لها من الصحة"، موضحًا أن "الأمر يتعلق أساسًا بالدوافع والأسباب، التي أجبرت الأمير على إيقاف القتال ضد الاستعمار الفرنسي"، مؤكدًا أن "الأمير لم يستسلم لسبب وجود تقارب بينه و بين المستعمر الغاشم، كما يدَعي البعض، وإنما فعل ذلك تفاديًا لوقوع إبادة جماعية  لسكان الجزائر"، مستدلاً على ذلك بـ"انخفاض الكثافة السكانية في الجزائر، في تلك الفترة، من 8 ملايين و نصف عام 1872، إلى 2.1 مليون نسمة"، لافتًا إلى أنه "لو لم يتخذ الأمير عبد القادر هذا القرار، لكان الشعب الجزائري قد أبيد تمامًا، كما حصل مع الهنود الحمر في أميركا". بدوره، نوه الأستاذ نور الدين العبري بالمكانة التي حظي بها الأمير عبد القادر، ولا يزال، فقد كان هذا الأخير محل إعجاب واعتراف من قبل خصومه قبل أتباعه، مذكرًا "بالنصب التذكاري، الذي أقيم تخليدًا له في العاصمة المكسيكية"، وأضاف "لم يكن الأمير عبد القادر قائدًا عسكريًا و حسب، ولكن له مؤلفات وأقوال في الشعر، تبرز مدى إبداعه، ورقة إحساسه، ومكانته الأدبية و الروحية". يذكر أن للأمير كتب عدة، أهمها المواقف، ذكرى العاقل وتنبيه الغافل، وهي عبارة عن رسالة وجهها للفرنسيين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية  المغرب اليوم  - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية  المغرب اليوم  - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib