المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل

كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل

صنعاء ـ وكالات

يهدد الاهمال والنشاط العمراني العشوائي صنعاء القديمة التي يرى فيها سكانها " جوهرة لا مثيل لها " وتعد من الكنوز المعمارية الفريدة المدرجة منذ 1986 على قائمة منظمة الامم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (يونيسكو) للتراث الانساني في ظل لامبالاة من قبل السلطات فكثيرة هي العوامل التي تهدد الوسط القديم لصنعاء المبنية على ارتفاع 2200 متر والمأهولة منذ اكثر من 2500 سنة بينها بناء طبقات اضافية بمواد غير ملائمة وتدمير البساتين المبعثرة بين المنازل الطينية المتعددة الطبقات والنقص في اعمال الصيانة. ووسط صنعاء التي اصبحت بحسب اليونيسكو مركزا مهما لنشرالاسلام في القرنين السابع والثامن الميلادي غني بكنوزمعمارية فريدة تشمل 106 مساجد و12 حماما تركيا و6500 منزل جميعها مبنية قبل القرن الحادي عشر. وما زالت صنعاء القديمة عايمة اليمن حاليا، بمعظمها كما كانت قبل الف سنة تقريبا. وقد اعربت اليونيسكو عن قلقها ازاء تآكل المدينة القديمة. وطلبت في رسالة في فبراير 2012 من السلطات اليمنية ان "تضمن حماية التراث الثقافي للبلاد"، في خطوة اعتبرت تلميحا الى امكانية رفع صنعاء عن قائمة التراث العالمي. الا ان السلطات اليمنية المنهكة بالازمات السياسية والامنية لا تبدو قادرة على تحقيق ذلك، كما يقول المسؤولون عن المحافظة على صنعاء انفسهم. وقال رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية ناجي صالح ثوابة ان "الجهود المحلية والدولية منكبة على الحوار الوطني ونسي الجميع التراث للاسف الشديد". واضاف " لسنا مقصرين ولسنا مهملين ولسنا لا مبالين لكن الامكانيات المادية المتاحة غير كافية للانتصار للتراث". ومن مهام هذه الهيئة التي اسست في 1990 وضع استراتيجية تنمية مستدامة لصنعاء ولمدن تاريخية اخرى في اليمن. الا ان الامكانيات المتوفرة لها ليست كافية بحسب ثوابة. من جانبها، قالت وكيلة الهيئة امة الرزاق جحاف ان " الهيئة لا تمتلك الموارد المالية الكافية التي تعينها على ترميم المنازل وما هو مرصود للترميم في ميزانية الهيئة خمسة ملايين ريال (23 الف دولار) لمدينة صنعاء ماذا سنفعل بهذه المبالغ لحوالى 600 منزل والعدد يزداد يوما بعد يوم". واضافت " لا يمكننا ايضا توفير بديل للسكان واعانتهم ". وطالبت الرزاق جحاف اليونيسكو بان "يمدوا لنا يد العون بحشد الامكانيات والبحث عن مانحين وممولين يصبون جهودهم داخل المدينة لان صنعاء تعنيهم كما تعنينا". واشارت خصوصا الى " الظروف الصعبة " التي مر بها اهل المدينة خلال السنوات الاخيرة خصوصا مع الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح وجولات الاقتتال والعنف بين مؤيديه ومعارضيه. وكانت اليونيسكو اوفدت عدة بعثات الى صنعاء من اجل المساعدة في عمليات الترميم والاستدامة. الا ان المنظمة تقول حاليا ان لا معلومات لديها حول وضع جهود المحافظة على المدينة القديمة اذ انها عاجزة عن ارسال بعثات جديدة بسبب الوضع الامني. من جهتهم، يرى السكان ان السلطات لا تبذل جهودا كافية ويتعين عليها ان تتحمل مسؤوليتها. وقال عبد العزيز الضحياني احد سكان المدينة القديمة لوكالة فرنس برس "لم نلق اي اهتمام من الدولة خاصة ان اكثر المنازل الآن معرضة للانهيار" لاسيما بسبب "المجاري وعوامل طبيعية أخرى". اما وزير غلاب فقال لفرانس برس " نحن لا نستطيع ان نرمم ولا نفعل اي شيء وننتظر الدولة والدولة تعطينا وعودا فراغة في الحقيقة لا يوجد اي اهتمام، وبعض المنازل مدمرة منذ اكثر من 15 سنة ولا حياة لمن تنادي ". واضاف ان " المنازل القديمة مهددة وبحاجة الى ترميم ونحن الآن نخاف من الامطاراذا اتت فهي ستهدم بعض المنازل وهناك حوالى عشرة منازل تهدمت خلال موسم الامطار هذا". ويشكل موسم الامطارتهديدا سنويا للمنازل الطينية القديمة المتعددة الطبقات فيما العائدات من السياحة متراجعة جدا وتكاد تكون منعدمة بسبب الوضع الامني في البلاد. وقال غلاب " صنعاء القديمة جوهرة ولا يوجد لها مثل وعلى الجميع الحفاظ عليها ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل المغرب اليوم - كنوز صنعاء المعمارية تتآكل ولا من يسأل



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib