المغرب اليوم - سيرة حياة ورقة تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل

"سيرة حياة ورقة" تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

أبوظبي ـ وكالات

فاز كتاب "سيرة حياة ورقة" الصادر عن زارة الثقافة الأردنية من تأليف الكاتبة الأردنية هيا صالح ورسوم الفنان الأردني لؤي حازم، بجائزة الشارقة لكتاب الطفل للعام 2013، عن الفئة العمرية 9-13 سنة. وفاز كتاب "مَلَّ كتابي" الصادر عن دار كلمات من تأليف فاطمة شرف الدين ورسوم سنان حلاق بالجائزة نفسها للفئة العمرية 3-5 سنوات، أما الجائزة للفئة العمرية 6-8 سنوات ففاز فيها كتاب "أنا والأنا حمل ثقيل" الصادر عن دار الأصابع الذكية من تأليف جلنار حاجو ورسومها. ومُنحت جائزة كتاب الطفل للمكفوفين باللغة العربية لكتاب "عيون بسمة" الصادر عن دار نهضة مصر للمؤلفة فاطمة المعدول، ورسوم رشا منير. أما جائزة كتاب الطفل بالإنجليزية للفئة العمرية 7-13 سنة، ففاز فيها كتاب (The story of khadija) الصادر عن (Good word books) من تأليف (Saniyasnain Khan). وقام مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب أحمد بن ركاض العامري بتسليم الجوائز للفائزين على هامش فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تستمر دورته الخامسة حتى 4 أيار 2013. يتناول كتاب "سيرة حياة وروقة"، التحولات التي تعيشها البطلة "وروقة" منذ أن كانت بيضاء نظيفة، حتى تم استهلاكها ليصار في ما بعد إلى إعادة تدويرها، وهي في كل مفصل من مفاصل سيرتها تروي بطريقة غير تقليدية وطريفة تاريخَ صناعة الورق ومراحل إعادة التدوير وغيرها من المعلومات المفيدة للطفل في هذا المجال. ويضم الكتاب رسوماً وتخطيطات تعبّر عن أجواء القصة، وتتماسّ مع حياة "وروقة"، وترافق الرسومُ النصَ المكتوب، ضمن صيغة تشاركية بين الكاتبة والرسام، بحيث بدا الكتاب متكاملاً في مضمونه وإخراجه الفني. وتنطوي القصة على جانب معرفي يحترم عقل الطفل ورؤيته وإدراكه للأشياء. فبعد أن تتشكل "وروقة" في هيئات عدة؛ مرة تكون زورقاً ومرة طائرة ومرة دمية.. تتجعد طياتها ولا تعود صالحة للكتابة عليها، عندها تُلقى في سلة المهملات، لتشهد أحداثاً كثيرة تتذكر خلالها كيف كانت جميلة ونظيفة، وتستدعي ما سمعته من أوراق صديقة لها عن تاريخ صناعة الورق، ودور العرب والمسلمين في تطوير هذه الصناعة، ثم تمر في مراحل متعددة حتى ينتهي بها المطاف إلى ورقة معاد تدويرها، لتعود كما كانت جميلة ومفيدة، وعندها تؤكد وروقة أنها تحتضن القصة التي تروي حكايتها للقراء. اعتمدت الكاتبة لغة مبسطة مع العناية بالألفاظ التي ربما تكون جديدة على الطفل، بما يطور من مخزونه اللغوي ويجعله يتعرف على بدائل لعدد من التعابير، واستخلاص معاني الكلمات من فهم السياق. وفي نهاية القصة خُصصت صفحة معرفية حول كيفية إعادة تدوير الورق بطريقة يدوية وأدوات بسيطة. وهذا ما شأنه أن يتعرف الطفل بشكل عملي وبالتجربة على أهمية تدوير الورق، والاستفادة من هذه العملية الاقتصادية المهمة في جميع مناحي الحياة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سيرة حياة ورقة تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل المغرب اليوم - سيرة حياة ورقة تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سيرة حياة ورقة تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل المغرب اليوم - سيرة حياة ورقة تفوز بجائزة الشارقة لكتاب الطفل



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib