المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب

الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب

الرباط - وكالات

أحتضنت قاعة العروض بمقر الجمعية الأجتماعية للتنمية بتغسالين مساء  الجمعة 17 أبريل 2013 فعاليات الذكرى الأربعينية لوفاة الشاعر الأمازيغي الراحل لحسن وأعراب، الذي وافته المنية يوم الإثنين 8 أبريل 2013. نظم هذا النشاط بمبادرة من جمعية أحمد البوعناني للسينما والثقافة والجمعية الأجتماعية وبعض أصدقاء الراحل. أنطلقت فقرات الذكرى الأربعينية حوالي الساعة 5:30 مساءًا، بعدما التحق الضيوف والمدعوون بالقاعة، كانت البداية مع كلمتي الجمعيتين المنظمتين حيث رحب رئيس الجمعية الأجتماعية للتنمية بتغسالين الأستاذ عارفي موحى بالحضور الكريم، وشكر كل الذين ساهموا في الإعداد للنشاط ، وفي نفس الإطار جاءت كلمة الأستاذ عبد الله اكريم الكاتب العام لجمعية أحمد البوعناني للسينما والثقافة الذي أكد في كلمته على أن الجمعية وضعت ضمن أهدافها رد الاعتبار للمبدعين المحليين، وركز في كلمته على أن الأعمال الإبداعية للراحل لحسن واعراب ومبدعين آخرين تختزن ذاكرة شعبية ثمينة لا يجب التفريط فيها. بعد ذلك كان الحضور على موعد مع شريط قصير أنجزته جمعية أحمد البوعناني للسينما والثقافة حول حياة الراحل، تضمن معطيات وافية عن حياته وحوارات أنجزها الأستاذ حميد اتباتو مع الراحل أثناء زياراته المتكررة لمنزله ، قدم الشريط أيضا بعض أشعاره المسجلة في شريط صوتي سنة 2008 . تفاعل الحاضرون مع الشريط بشكل كبير خاصة أفراد عائلته لكون الصور التي تم تقديمها لم تكن بحوزتهم . أعطى الأستاذ زروال محمد الذي نشط الحفل الكلمة للسيدة فاطمة أحوسى واعراب ابنة أخ الراحل التي كانت تواظب على زيارته قيد حياته تسال عن أحواله، و شكرت الجمعييتن المنظميتين وكل الفعاليات التي التفتت إلي عمها لحسن واعراب، و تأسفت لعدم معرفتها للغة الأمازيغية لكي تفهم أكثر أشعار عمها الذي اعتبرته شاعرا عصاميا ينظم الكلام بشكل فوري حسب المواقف التي يعيشها، ودعت في نفس الوقت الجهات الوصية إلى تدوين ما تبقى من أشعاره لكي تستفيد منها الأجيال القادمة. كانت الشهادة الثانية لأحد أصدقائه مؤثرة جدا ويتعلق الأمر بحمو بوفاني االغازي الذي رافق الرحل منذ سنة 1966 ويرأس حاليا جمعية "أيدال" لفن أحيدوس بالقباب، التي كان ينشط فيها الراحل المحتفى به، وحكى كثيرًا عن المهرجانات والملتقيات التي شاركوا فيها حبا في أحيدوس ولم يكن يهمهم جمع الأموال ، كما تحدث عن ضرورة إنصاف كل فرق أحيدوس ورموزه بالأطلس المتوسط . سرد الشاعر حمو بوفاني التجربة المريرة للراحل لحسن واعراب مع سلطات الاستعمار التي اعتقلته ونفته إلى بوذنيب بسبب معارضته لتولية بن عرفة وتمجيده لرجال المقاومة عبر أشعاره . أشاد الشاعر عفان ألغازي وهو رئيس جمعية تنغريت لفن أحيدوس إشقير بخصال الشاعر لحسن واعراب وقدرته على نظم الكلام وكرمه وصوته القوي ولحنه الجميل. انتقل المنشط بعد شهادات أصدقائه وأقاربه بالحضور إلي فقرة فنية تؤرخ للحظات جميلة من حياة الشاعر لحسن واعراب وذلك بعرض مقطع من أمسية فنية أحياها مع فرقته الفنية بتغسالين ، وبعدها مباشرة أعطيت الكلمة للسيد حوسى عماري الابن الذي تربى في منزل الفقيد وتحدث بحسرة عن لوعة فراق والده الثاني، كما سرد الكثير من الأحداث من حياته استمع إليها بشكل مباشر من خلال جلساته مع الراحل لحسن واعراب أو سمعها من أصدقائه، أخذ الكلمة بعده الأستاذ حميد اتباتو رئيس جمعية أحمد البوعناني للسينما والثقافة وناقد سينمائي له أبحاث ومقالات كثيرة حول منطقة الأطلس المتوسط خاصة فئة المبدعين، استحضر في كلمته شموخ الشاعر الراحل لحسن واعراب بشعره ونضاله وإنسانيته،و تحدث بحسرة عن وفاته واعتبر موته خسارة أخرى في كياننا الثقافي، وأشار إلى ضرورة الاهتمام بالذاكرة الثقافية بالمنطقة معتبرا هذا اللقاء بمثابة اعتراف جماعي بالإسهام الإبداعي للراحل، وشدد على ضرورة تكريس ثقافة الاعتراف بالمنطقة، وذلك من خلال تخليد ذكرى هؤلاء المبدعين عبر جمع أشعارهم وتدوينها وتسمية الحدائق والشوارع بأسمائهم ليظلوا دائما بيننا. قبل أختتام الحفل ألقى الشاعر عفان الغازي رفقة رفيقيه قصيدة شعرية حول الموت صفق لها الجمهور بحرارة. وفي الختام التحق الحضور بحفل شاي أقيم بالمناسبة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب المغرب اليوم - الذكرى الأربعينية للشاعر المغربي لحسن واعراب



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib