المغرب اليوم  - كتاب الإكتشاف الإجتماعي أثناء الحرب قريبًا في المكتبات

كتاب "الإكتشاف الإجتماعي أثناء الحرب" قريبًا في المكتبات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

الجزائر - وكالات

سيصدر قريبًا كتاب جديد يسلط الضوء على مسيرة وأعمال الباحث الجزائري في علم الإجتماع عبد المالك صياد (1933-1998) حسب ما علم  الثلاثاء بوهران خلال ملتقى دولي مخصص لأعمال هذا المختص في ظواهر الهجرة. وسيرى هذا الإصدار الجديد النور في جوان القادم تحت عنوان "الإكتشاف الإجتماعي أثناء الحرب" كما أوضحت السيدة تسعديت ياسين مديرة البحث بمدرسة الدراسات العليا في العلوم الإجتماعية (باريس) والتي هي منسقة الكتاب. وقد أنجزت هذه السيرة الذاتية من طرف السيد إيف جامي الذي يحضر في هذا الملتقى والذي قاد عملية تصنيف الأرشيفات الوثائقية التي خلفها عبد مالك صياد بهدف تثمين أعمال مؤسس علم اجتماع الهجرة-الإغتراب. ويحتوي مخزون صياد الذي يتم الاحتفاظ به في مكتبة ميدياتيك التي دشنت بإسمه في مارس 2009 بالحي الوطني للهجرة (فرنسا) على الآلاف من الوثائق والصور والتسجيلات الصوتية الموزعة على 420 علبة للأرشيف -كما ذكر السيد جامي. ويشارك عدة باحثين جزائريين وأجانب قادمين من بلدان مختلفة منها فرنسا واليونان وإيطاليا والسينغال وتونس في هذا اللقاء الدولي الذي يقام على مدار يومين تحت شعار "عبد المالك صياد والهجرة والعولمة". وينظم الملتقى من طرف المركز الوطني للبحث في الأنثروبولوجيا الإجتماعية والثقافية الكائن مقره بوهران بالشراكة مع جامعة "أبو بكر بلقايد" لتلمسان والمعهد الفرنسي لوهران. ويرمي الملتقى إلى "التعريف بأعمال صياد لدى الشباب الجزائريين المختصين في علم الإجتماع والنظر إلى مستجدات البحث على ضوء أعماله" وفق السيد سيدي محمد محمدي رئيس هذه التظاهرة العلمية. وتميز اليوم الأول من الملتقى بتقديم العديد من المداخلات التي أبرزت أهمية أعمال عبد المالك صياد كمصدر للفكر والتحليل لفهم آليات الهجرة في سياق العولمة. "إن الهجرة قد تغيرت بالتأكيد في الشكل منذ فترة صياد ولكن مسعاه لا يزال قائما" كما لاحظت السيدة تسعديت ياسين معتبرة بالمقابل أن "تحليل هذه الظاهرة يتطلب اليوم إدماج العلوم السياسية والإقتصادية والقانونية". وأشار الباحث كريستيان دو مونليبير من جامعة ستراسبورغ (فرنسا) أن "صياد لا يزال مفيدا ويمكن لأعماله أن تسمح على سبيل المثال بفهم كيفية تطوير القواعد السياسية المطبقة على الهجرة بأوروبا". وأضاف نفس المتحدث الذي ساهم أيضا في إعداد هذا الكتاب الجديد أن "صياد ليس متخصصا في الهجرة والإغتراب فحسب بل أعماله تستجيب لانشغالات أوسع إنه مختص في علم الاجتماع في مجال التحولات الإجتماعية". وقد سمح هذا اللقاء أيضا للمشاركين بالتطرق إلى التحقيق المنجز من قبل صياد وبورديو حول مراكز التجميع التي أنشأتها القوات الإستعمارية لإحتجاز الآلاف من المدنيين الجزائريين بعد التحويل الجماعي لسكان المناطق الريفية. وللتذكير فان عبد المالك صياد تابع دراسته الإبتدائية بمسقط رأسه بمنطقة القبائل ثم واصل تعليمه بثانوية بجاية قبل مزاولة تكوين بالمدرسة العليا للمعلمين لبوزريعة (الجزائر العاصمة ) ليعين معلما بمدرسة في حي القصبة. كما زاول دراسته بجامعة الجزائر العاصمة حيث إلتقي ببيير بورديو (1930-2002) ثم عمل بفرنسا كأستاذ متعاقد في مركز علم الإجتماع الأوروبي للمدرسة العليا للدراسات في العلوم الإجتماعية. وفي عام 1977 التحق بالمركز الفرسي للبحث العلمي حيث شغل منصب مدير البحث في علم الإجتماع. وقد توفي يوم 13 مارس 1998.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب الإكتشاف الإجتماعي أثناء الحرب قريبًا في المكتبات  المغرب اليوم  - كتاب الإكتشاف الإجتماعي أثناء الحرب قريبًا في المكتبات



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الأنيق

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 02:31 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات
 المغرب اليوم  - عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات

GMT 01:56 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم
 المغرب اليوم  - أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 08:18 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

"لينوفو" تكشف عن هاتفي موتو "جي 5" وموتو "جي 5 بلس"

GMT 07:47 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

أزياء زهير مراد تنافس الكبار في عالم الأزياء
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib