المغرب اليوم  - مشروع ترجمة رسائل الدول الإسكندينافية في الفترة العثمانية في الجزائر

مشروع ترجمة رسائل الدول الإسكندينافية في الفترة العثمانية في الجزائر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مشروع ترجمة رسائل الدول الإسكندينافية في الفترة العثمانية في الجزائر

الجزائر - وكالات

ذكر المدير العام للأرشيف الوطني السيد عبد المجيد شيخي يوم الإثنين بتيسمسيلت بأن مؤسسته ستعمل على ترجمة رسائل لقناصلة الدول الاسكندينافية بالجزائر خلال الفترة العثمانية. وأوضح السيد شيخي لوأج على هامش ندوة أقيمت تكريما للباحث المؤرخ الراحل يحيى بوعزيز بأن العملية تندرج في إطار التعاون مع دور الأرشيف المتواجدة بالنرويج والدنمارك والسويد وفنلندا حيث تم تشكيل مجموعات مختصة لتجسيد ترجمة هذه الوثائق. وأشار إلى أن الأرشيف الوطني يسعى أيضا إلى ترجمة الوثائق القديمة لبلدان من أوروبا الوسطى لاسيما خلال العهد العثماني وأواخر فترة الثورة التحريرية المجيدة علما بأن هذه الدول كانت تساند القضية الجزائرية أنذاك. كما أبرز ذات المتحدث بأن "مؤسسة الأرشيف الوطني جسدت عمليات للتبادل مع تركيا وفرنسا في وقت سابق لكن يبقى بشكل قليل". وتسعى مؤسسة الأرشيف الوطني للحصول على نسخ من الأرشيف الذي تملكه دول أجنبية وذلك ضمن اتصالات ومفاوضات وفق نفس المصدر. وبخصوص الأرشيف الخاص بدولة الأمير عبد القادر والذي استولى عليه الاستعمار الفرنسي أشار السيد شيخي إلى وجود مساعي لاسترجاعه (الخاص بزمالة الأمير ومكتبته) و"نحن بصدد الحديث في الموضوع مع الفرنسيين". ولاحظ نفس المسؤول قلة الدراسات والأبحاث العلمية التي تعنى بالأرشيف ببلادنا من قبل الباحثين الجزائريين بالرغم من توفر المادة والتسهيلات مشيرا إلى سعي مؤسسة الأرشيف الوطني إلى تنمية الذاكرة الوطنية من خلال تنمية الأرصدة الأرشيفية الموضوعة في متناول الباحثين والجمهور بصورة عامة. ولدى تدخله خلال هذه الندوة التكريمية دعا السيد عبد المجيد شيخي إلى فتح مسابقة وطنية يتناول من خلالها الباحثون شخصية المفكر الراحل يحيى بوعزيز الذي أسس مدرسة تاريخية جزائرية يمكن اعتبارها مرجعا للمؤرخين لكي يستنبطوا منها القواعد الصحيحة لتاريخ الجزائر القديم والحديث على حد تعبيره. ومن جهته أوضح أستاذ التاريخ بجامعة معسكر الدكتور أمحمد بوشريط بأنه كان ليحيى بوعزيز منهجية خاصة في التحقيق التاريخي العلمي فيما أبرز الأستاذ عبد القادر بوباية من جامعة وهران مساهمة هذا الباحث في كتابة التاريخ الوسيط للجزائر. كما تناول الأستاذ حاج عبد القادر يخلف من جامعة وهران كتاب "ثورات الجزائر في القرنين 19 و20" ليحي بوعزيز. وقد تميز هذا اللقاء المنظم من طرف المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لتيسمسيلت والتي تحمل اسم يحيى بوعزيز بتكريم عائلته مع إقامة معرض حول مسيرته العلمية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مشروع ترجمة رسائل الدول الإسكندينافية في الفترة العثمانية في الجزائر  المغرب اليوم  - مشروع ترجمة رسائل الدول الإسكندينافية في الفترة العثمانية في الجزائر



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib