المغرب اليوم  - إميل حبيبي اسم لميدان في حيفا

إميل حبيبي اسم لميدان في حيفا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إميل حبيبي اسم لميدان في حيفا

القدس - وكالات

أطلقت بلدية حيفا اسم الكاتب والسياسي الفلسطيني إميل حبيبي على أحد ميادين المدينة، وذلك ضمن فعاليات شهر الثقافة والكتاب العربي الذي ينظمه بيت الكرمة. ويقع الميدان عند مدخل وادي النسناس العربي، ويبدأ عند شارع يحمل اسم شارع الصهيونية بدل اسمه الفلسطيني شارع الجبل. يذكر أن هذه التسمية جاءت بعد 17 عاما على وفاة الأديب الفلسطيني. وافتتحت بلدية حيفا الميدان ضمن شهر الثقافة والكتاب العربي الذي ينظمه بيت الكرمة، في خطوة رأى فيها البعض اعترافا بمكانة الفلسطينيين داخل إسرائيل، فيما رأى آخرون أن التسمية لم تكن لتفرض دون ضغط على رئيس البلدية ومجلسها. وأعربت مديرة مسرح الكرمة إلهام بيراخ لـسكاي نيوز عن سعادتها بهذا الحدث، قائلة: "لا أعتقد أن مثل هذا الحدث احتاج أن يمارس الفلسطينيون ضغوطا كثيرة لإنجازه لأن حبيبي أديب كبير ويستحق أكثر من ذلك". من جهته، أكد الروائي والمسرحي سلمان ناطور لـ"سكاي نيوز" أن الكثير من الجهود بذلت لإطلاق اسم حبيبي على الميدان، مضيفا: "إن كان حبيبي يهودي لأطلق اسمه على شارع رئيسي وليس ميدانا صغيرا أو شارعا جانبيا". وتابع: "إن كل ما هو فلسطيني أو يعبر عن الهوية الفلسطينية هو مرفوض تماما من قبل الحكومة أو البلديات التي تتبنى بدورها سياسة الحكومة"، معتبرا أن هذا جزء من "عملية الصهينة". يشار إلى أن عدد الفلسطينيين في حيفا ومحيطها كان يبلغ 30 ألفا أو نيف من أصل 400 ألف يهودي. يذكر أن جادة بن غوريون الشهيرة المليئة بالمقاهي وملتقى السياسيين ورجال الأدب والثقافة وطلبة الجامعات تقع قرب ميدان إميل حبيبي. وترك حبيبي بصمته من خلال أعمال أدبية عديدة منها "سداسية الأيام الستة"، و"الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل"، و"خرافية سرايا بنت الغول". كما عمل بالسياسة في إطار الحزب الشيوعي الفلسطيني، وساهم في تأسيس عصبة التحرر الوطني في فلسطين عام 1945. ونجح حبيبي أيضا في الوصول إلى مقاعد الكنيست الإسرائيلي من خلال الحزب الشيوعي الإسرائيلي بين 1952 و1972.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إميل حبيبي اسم لميدان في حيفا  المغرب اليوم  - إميل حبيبي اسم لميدان في حيفا



 المغرب اليوم  -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون تجذب الانتباه بأناقتها في باريس

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib