المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر

اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر

باريس - واج

أعربت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا يوم الجمعة عن ادانتها لعملية التدمير "المتعمد" لضريح (مراد أغا) في العاصمة الليبية طرابلس الذي يضم مدفن ومزار أول حاكم عثماني لطرابلس ويعود تاريخه إلى القرن السادس عشر.وقالت المسؤولة الأممية -في بيان صحفي- أن "ضريح مراد أغا يعد معلما تاريخيا ينتمي إلى جميع الليبيين (...) وأنه ليس من حق أي كائن من كان أن يبيح لنفسه حرمان شعب من آثار ماضيه الذي يشكل أيضا أساسا لمستقبله", مؤكدة أن "التراث الثقافي يسهم في تعزيز الجماعات والمجتمعات ويوفر لها عوامل القوة كي تعمل من أجل تحقيق مستقبل أفضل".وأضافت إيرينا بوكوفا أن "اليونسكو تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة ليبيا فيما يخص ترميم تراثها الثقافي وصونه (...) وأن المنظمة عازمة على متابعة عملها الرامي إلى تقديم الدعم للسلطات الليبية في بناء خبراتها وزيادة التوعية بقيمة التراث وحمايته من خلال تنفيذ برامج تعليمية".وذكرت المنظمة ومقرها باريس أن ضريح "مراد أغا" الواقع في ضاحية تاغوراء بطرابلس الليبية تعرض للتدمير جراء انفجار مواد متفجرة وضعت عمدا في الموقع معربة عن "قلقها" بشأن مصير جامع قريب من هذا الموقع يعود تاريخه إلى نفس الحقبة الزمنية (بين عامي 1551 و1553) والذي قد يكون لحق به الضرر في الانفجار الذي شهدته المنطقة أول أمس الأربعاء.وقامت عناصر مجهولة أمس الأربعاء بتفجير ضريح الوالي العثماني "مراد اغآ " الواقع بباحة مسجد "مراد اغآ " بتاغوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس. ويعد "مراد اغآ " الذي يحمل المسجد اسمه أول والي عثماني تسلم الحكم في ليبيا في الفترة ما بين 1551 و1553 ويعتبر هذا المعلم الديني والعمراني من أهم ما خلفه بطرابلس من مآثر تجسد جمال العمارة الإسلامية ورونقها الفريد.وكان رئيس الحكومة المؤقتة الليبية علي زيدان قد أدان أمس هذا الفعل واصفا إياه ب "الإرهابي" وأعرب عن "الأسف الشديد" لدولة تركيا الصديقة ولأهالي منطقة تاغوراء على هذا الحدث المشين والمسيء لتاريخ ليبيا والذي "لا يليق بأي أمة متحضرة".يذكر أن عمليات تفجير مماثلة طالت معالم تاريخية وأضرحة دينية في العديد من المدن الليبية من بينها /مصراتة/ و/زليتن/.وقررت الأمم المتحدة ارسال قوة خاصة تضم 235 رجل إلى ليبيا لحماية منشآتها في هذا البلد بسبب تصاعد اللاأمن حسب ما ذكره دبلوماسيون أمس الأربعاء. وقد عززت السفارات الأجنبية من اجاراءاتها الأمنية عقب الهجوم على قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي في سبتمبر عام 2012 الذي خلف أربعة قتلى من بينهم السفير الأمريكي.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر  المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر  المغرب اليوم  - اليونسكو تقدم دعمها لصون التراث الثقافي في الجزائر



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في

GMT 03:05 2017 السبت ,20 أيار / مايو

V&A تقدم أزياءها من الحرير في معرض Balenciaga
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib