المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء

"مكتبة الإسكندرية" تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الإسكندرية ـ أ.ش.أ

دشنت مكتبة الإسكندرية مشروعا جديدا لحفظ التراث والثقافة الإنسانية، بسيناء بما تمثله من أهمية تاريخية بوصفها البوابة الشرقية لمصر وشهدت دخول العديد من الغزاة الطامعين لمصر منذ أقدم العصور. وحرص مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الإسكندرية على توثيق مجموعة من النقوش العربية بسيناء ونشرها نشرًا علميًا في إطار مشروع "المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط". وقالت الباحثة شيرين القباني إن سيناء تزخر بالعديد من الأودية التي تعتبر متحفًا مفتوحًا لتطور الكتابة وخاصة الحروف العربية بما تشمله من مجموعات من النقوش العربية التي ترجع إلى النصف الأول من القرن الأول حتى القرن الثالث عشر الهجري/ من السابع حتى التاسع عشر الميلادي تقريبًا. وأضافت أن تلك النقوش تشتمل على العديد من الخطوط الأخرى، منها ما هو منقرض الآن كالخط النبطي والثمودي واليوناني القديم، لذا فقد حرص مركز الخطوط على توثيق ما يربو على 180 نقشًا عربيًا من القرن الأول حتى السادس الهجري/ السابع حتى الثاني عشر الميلادي. ومن جانبها، أشارت عزة عزت - المسئولة عن مشروع المكتبة الرقمية - إلى أن مركز دراسات الكتابات والخطوط نشر من قبل أهم النقوش والكتابات الأثرية بسوريا، كما قام بتوثيق ما يربو على 100 نقش من نقوش المغرب العربي والأندلس، والتي تنوعت ما بين مساجد وشواهد قبور ونقود وتحف منقولة محفوظة داخل المتاحف المختلفة بالإضافة لتوثيق نقوش قصور الحمراء. كما قام الفريق البحثي بالمركز بتوثيق ما يزيد على 850 نقشًا أثريًا من منطقة مكة المكرمة، وهو أول توثيق رقمي لنقوش تلك المنطقة. كما حظيت منطقة سلطنة عمان باهتمام الفريق البحثي القائم على المكتبة الرقمية، حيث قام بتوثيق ما يربو على 90 نقشًا من النقوش الأثرية من مناطق متنوعة بالسلطنة. يذكر أن المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط تمثل سجلاً رقميًّا للكتابات الواردة علي العمائر والتحف الأثرية عبر العصور. وتهدف المكتبة إلى إتاحة دراسة النقوش والخطوط والكتابات في العالم عبر العصور، منذ عصور ما قبل التاريخ حتي العصر الحالي، في جميع أنحاء العالم بنهج جديد ورؤية جديدة من خلال إنشاء مكتبة رقمية متكاملة للنقوش الأثرية المختلفة من أجل الحفاظ على التراث الحضاري والتاريخي للآثار، وإتاحة وتوثيق النقوش الكتابية الأثرية المختلفة عبر العصور داخل مصر وخارجها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء  المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء  المغرب اليوم  - مكتبة الإسكندرية تدشن مشروعًا لتوثيق التراث الإنساني والتاريخي في سيناء



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib