المغرب اليوم - رام الله إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية

رام الله: إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رام الله: إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية

رام الله ـ وفا

أعلنت مؤسسة عبد المحسن القطان عن إطلاق مشروع الفنون الأدائية لإحدى عشرة مؤسسة فنية ما بين مسارح ومعاهد للموسيقى. وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي، أن المشروع يهدف إلى محاولة إيجاد مجتمع ديمقراطي قائم على احترام حقوق الإنسان، وتعزيز الهوية الفلسطينية ومبادئ الديمقراطية، من خلال التركيز على فئتي الأطفال والشباب ما بين 6-25 عاما. وقال مدير عام المؤسسة زياد خلف خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المؤسسة في رام الله اليوم الخميس، إن المشروع يحمل عنوان 'السبيل نحو التعبير عن الذات والديمقراطية'، ويموله الاتحاد الأوروبي، ويضم أكثر المؤسسات والمسارح العاملة في فلسطين. وأشار خلف إلى أن الثقافة في فلسطين مهمشة، مشدّدا على أهمية رفع الوعي بالثقافة، خاصة في جيل الأطفال والشباب، بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم والثقافة. وستقوم الفئات المشاركة في المشروع بعقد عدد من الأنشطة تتنوع ما بين المسرح والرقص، السيرك، والموسيقى، لإبراز قدراتهم بالتعبير عن ذاتهم، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتنمية مبادئ احترام الآخرين، وتقبّل أرائهم. بدورها، أكدت رئيسة قسم الشؤون الاجتماعية في مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي أولغا باوس غيبرت، أهمية البرامج الثقافية في فلسطين ودوها في المجتمع، مشيرة إلى أن هناك مؤسسات عديدة فاعلة في هذا المجال، يقومون بدور مهم في مواجهة الاحتلال بالفعاليات لثقافية. وأوضحت أن الثقافة تجمع فلسطين تحت مظلة واحدة، خاصة في ظل ما تعانيه من انقسام، وتسهم في تحقيق حلم الدولة الواحدة، والترويج للقضية الفلسطينية، والمحافظة على هويتها. من ناحيتها، تحدثت مديرة مسرح الحارة في بيت جالا مارينا برهم، عن دور المسرح في هذا المشروع، الذي هو جزء من مؤسسة شبكة الفنون، مضيفة أن المسرح يعمل على تأكيد الحشد والمناصرة للتغيير في سياسة الثقافة في فلسطين، لنشر وتوعية المجتمع الفلسطيني بأهمية ودور الفنون الأدائية. وقالت 'من خلال هذه الفنون نستطيع التخفيف من الضغوطات النفسية التي تعانيها النساء من خلال عرض مسرحيات وأبحاث تتحدث عن حقوقهن، وتقديم نماذج إيجابية عنهن، وتمكينهن من اتخاذ قرارات مصيرية دون خوف'. يذكر أن المؤسسات المشاركة في هذا المشروع هي: جمعية الكمنجاتي، وفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، مدرسة سيرك فلسطين، مركز الفن الشعبي، مسرح الحارة، مسرح الحرية، مسرح عشتار، مسرح نعم، معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى ومعهد الماغنيفيكات. يشار إلى أن الإحدى عشرة مؤسسة فنية تنوي تشكيل شبكة وتسجيلها رسميا، للتنسيق والعمل الجماعي ما بين المؤسسات العاملة في هذا المجال، كما سيفتح باب الانتساب والعضوية لها، لإيلاء الفنون الأدائية اهتماما خاصا، وجعلها على سلم الأولويات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رام الله إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية المغرب اليوم - رام الله إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رام الله إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية المغرب اليوم - رام الله إطلاق مشروع الفنون الأدائية للمسارح والمعاهد الموسيقية



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib