المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني

اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني

عمان ـ وكالات

تختتم الساعة السابعة من مساء اليوم، في المركز الثقافي الملكي، فعاليات مهرجان المسرح الأردني التاسع عشر، والذي انطلق الأسبوع الماضي برعاية وزير الثقافة سميح المعايطة، وبتنظيم من وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الاردنيين، وشاركت بعروضه وندواته الفكرية فرق مسرحية وباحثين في مجال الدراما والفن المسرحي المعاصر من عدة دول عربية. ومساء أمس الأول تواصلت عروض المهرجان، حيث عرضت على خشبة مسرح هاني صنوبر المسرحية الأردنية «عراة فوق قصدير متوهج»، للمخرج حكيم حرب، وقد أعدها عن رواية الراحل غسان كنفاني الشهيرة «رجال في الشمس»، وشارك في أداء المسرحية كل من: حكيم حرب، نائل أبو عياش، تيسير محمد علي، محمد عوض، والطفل قيس حكيم. تقوم «عراة فوق قصدير متوهج» على بناء فني حداثي يستفيد من تقنيات «الميتامسرح» وأساليب «المسرح داخل المسرح»، وأبطالها ممثلون يقودهم مخرج (الفنان حكيم حرب) لتجسيد أحداث رواية «رجال في الشمس» والتي تتحدث عن لاجئين فلسطينيين يحاولون الهرب عبر خزان شاحنة الى الكويت، كاشفةً عن عمق الأزمة التي يعيشها الانسان العربي لاسيما المثقف والمبدع، واصطدامه الدائم مع السلطة، هنا المخرج نفسه يعادل في سلوكه السلطة القمعية، حيث يتعاطى مع ممثليه كدمى مكرسة لتنفيذ توجيهاته، أما الخزان الذي يختبأ فيه الممثون فهو رمز لذلك المسرح الذي لم يعد يستوعب آمالهم وطموحاتهم ورؤاهم، وهو تلك الحياة التي ضاقت بالانسان ومشاعره وأحاسيسه وكل مايعبر عن انسانيته. قطع حرب أحداث رواية «رجال في الشمس» الى مجموعة من اللوحات تتوازى في تصاعدها مع الأحداث الأصلية للرواية حيث الصعود للشاحنة والاختباء في الخزان والرحلة عبر الصحراء ثم الوقوف على الحدود الى النهاية المأساوية للرواية حيث موت الرجال الثلاثة، ويتخلل ذلك التجسيد مقاطع أخرى للمخرج وهو يدرب ممثليه على الأداء ضمن ما يعرف ب»كسر الايهام» في المسرح، وهو احد أهم المفاهيم والأساليب التي كرسها المسرح البريختي، تظافر ذلك مع عناصر سينوغرافية اتكأت على اضاءة برع في وضعها محمد مراشدة. توجه المسرحية أيضا التحية الى مثقفين عرب كابدوا وناضلوا من أجل القضايا الانسانية، وانتهى بهم العمر دون أن يحققوا مشروعهم، وتذكر منهم بالتحديد: غسان كنفاني، محمود درويش، تيسير السبول، حبيب الزيودي. ويقدم حرب لمسرحيته بتساؤلات من مثل» هل مايحدث مهنا حقيقة أم خيال؟ هل مايحدث معنا داخل ضمن أحداث مسرحية كتبت مسبقا أم نحن الذين نكتبها؟ متى تبدأ الحقيقة ومتى ينتهي الوهم؟». أما على مسرح مركز الحسين الثقافي فقد أعيد عرض المسرحية التونسية «ويبقى الحديث»، من اخراج صالح حمودة، وتأليف عماد الساكت، وتمثيل: محمد اللافي وعماد الساكت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني  المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني  المغرب اليوم  - اختتام فعاليات الدورة 19 لمهرجان المسرح الأردني



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib