المغرب اليوم  - رواية لها سر النحلة للروائي الجزائري أمين الزاوي

رواية "لها سر النحلة" للروائي الجزائري أمين الزاوي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - رواية

الجزائر - وكالات

يستمر التصويت على أفضل رواية جزائرية صادرة سنة 2012 على موقع "أبوليوس للرواية"، إذ يحتدم التنافس بين رواية أمين الزاوي "لها سر النحلة"، التي تتصدر قائمة الروايات بنسبة 23%، تليها رواية زوجته ربيعة جلطي "نادي الصنوبر" و"الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي كل واحدة منهما حصدت نسبة 19%، وبعدها "أصابع لوليتا" لواسيني الأعرج بنسبة 11%.ومن المرتقب أن تكون واحدة من هذه الروايات الأربع هي من ستحصل على اللقب الذي أطلقه القائمون على الموقع منذ فترة ذلك لثقل هذه الأسماء على الساحة الجزائرية والعربية وحتى الدولية. من جهة أخرى حصلت رواية "عاصفة الجن" لحشلاف خليل على نسبة 9٪ أي 23 من الأصوات بعد الروايات الاربع السالفة الذكر، ثم "تواشيح الورد" لمنى بشلم (9٪ أي 22 الأصوات)، بعدها "الحالم" لسمير قسيمي (8٪ أي 19 الاصوات)، ب«لا يترك في متناول الأطفال" لسفيان مخناش (4٪أي 11 الاصوات)، "جيناتهم جنوب" لصفاء عسيلة (2٪أي 6 الأصوات)،" الفحيح، والشرك وطقوس الدم" لنوال جبالي (2٪، 6 الاصوات)، "بلقيس" لعلاوة كوسة (2٪اي 6 الأصوات)، "ساعة حب ساعة حرب" لفيصل الأحمر (2٪ اي 5 الأصوات)، "سفيرة من الريف" لياسين حامد (2٪ أي 5 الاصوات)، "نصف وجهي المحروق" لعبدالقادر شرابة (2٪ أي 5 الاصوات)، "الحب بنكهة جزائرية" لسارة النمس (1٪ أي 3 الاصوات)، "جسد يسكنني" لديهية لويز (1٪ أي 3 الاصوات)، "أشباح المدينة المقتولة" لبشير مفتي (1٪ أي 3 الاصوات)،بأسنان الأرض العلي قادر (1٪ أي 3 الاصوات)، "جلسات الشمس" لبومدين الجلالي (1٪ أي 2 الاصوات)، "هوامش الرحلة الأخيرة" لمحمد مفلاح (1٪ أي 2 الاصوات)، "رجل أفرزه البحرب لسعيد شمشم (1٪ أي 2 الاصوات)، "مقابر الياسمين" لابراهيم وطار (0٪،الاصوات)، "ميدان السلاح" لمحمد جعفر (0٪أي 1 الأصوات(. للإشارة قد طرأ تغيير على النتائج، حيث كانت رواية "نادي الصنوبر" منذ انطلاق هذا الاستفتاء هي من تتصدر، تليها مباشرة "أصابع لوليتا" ثم "الاسود يليق بك"، وبعدها "لها سر النحلة"، كما شهدت عديد الروايات كانت متذيلة الترتيب طفرة نوعية بارتقائها إلى المراكز العشرة الأولى على غرار رواية منى بشلم "تواشيح الورد". الجدير بالذكر أن رواية "لها سر النحلة"، التي تتصدر قائمة أفضل رواية صادرة سنة 2012 لحد الآن، تروي حكاية المرأة في مجتمع ذكوري متوقفة طموحاتها في ظل أوضاع سياسية واجتماعية قاهرة متخذاً من شخصية فاطمة، أو فاتي أنموذجاً للمرأة التي تعيش حالاً من الفقدان، سواء على مستوى المجتمع ككل أو الأسرة التي ننتمي إليها. فجأة تجد فاطمة نفسها مضطرة لمغادرة مقاعد الجامعة، والانتقال الى وهران لتعمل بمطعم صغير بحي اللاكدوك الذي يشرف عليه خوسيه لتجد نفسها في عالم آخر وتصبح فاتي النادلة، وغاسلة الصحون، ومغنية في الوقت نفسه وذلك حينما يطالبها صاحب المطعم خوسيه أن تغني للزبائن بعد أن اكتشف صوتها الجميل، وليس غريباً عليها هذا فهي تشبه في ذلك خالتها يامنة صاحبة الصوت الجميل، لتبدأ فاطمة بالخروج من جلدة المرأة المحافظة ومظاهر جفاف الأنوثة، وترتدي ثوب حياة الحرية، لتصنع لنفسها حياة جديدة وذاكرة جديدة. وهكذا يقف كاتب لها سر النحلة على جوانب من المشهد الجزائري في التسعينيات، والتحولات التي طالت الأماكن والناس، وبالأخص ما يتعلق منها بوضع المرأة والثقافة الذكورية التي لا ترى في المرأة سوى جسد وهو ما عكسته الرواية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - رواية لها سر النحلة للروائي الجزائري أمين الزاوي  المغرب اليوم  - رواية لها سر النحلة للروائي الجزائري أمين الزاوي



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 21:16 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

كتاب هتلر يسجل أعلى المبيعات في ألمانيا

GMT 20:54 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

أعلى 10 كتب مبيعًا في مكتبات "أ" 2016

GMT 20:36 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

"الصفار" تتصدر قائمة نيويوك تايمز

GMT 22:03 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

"كيف تصبح إنسانًا؟" يعود لقائمة الأكثر مبيعًا

GMT 20:29 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

"أرض الإله" في المرتبة الثانية لمبيعات "ديوان"

GMT 21:43 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

"رحلة الدم" الأكثر مبيعًا في الشروق

GMT 21:52 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"الجانب الخطأ في الوداع" تتصدر قائمة نيويورك تايمز

GMT 21:18 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رحلة الدم" لإبراهيم عيسى تحقق مبيعات قياسية
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib