المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار

صدور الطبعة الثانية من كتاب "قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب

عمان - بترا

صدرت عن دار المأمون للنشر والتوزيع في عمان الطبعة الثانية المزيدة والمنقحة من كتاب "قلعة صانور وتاريخ آل جرّار" صور من مشاهدات الرحّالة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، من إعداد وترجمة الدكتور صلاح جرّار. واشتملت الطبعة الأولى الصادرة سنة 2010 على ما رواه الرحالة عن قلعة صانور في اثنتين وأربعين رحلة، فيما اشتملت الطبعة الثانية على ما ورد في اثنتين وثمانين رحلة، أي بزيادة أربعين رحلة جديدة، ممّا تمت ترجمته من اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية وسواها. ونشرت نصوص هذه الرحلات بلغاتها الأصلية منذ أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن العشرين وزار هؤلاء الرحّالة قلعة صانور أو مرّوا بجوارها فوصفوا القلعة وسكّانها وبيوتها وطرقاتها وأشجارها ومزروعاتها ودوّنوا بعض ما دار بينهم وبين زعمائها من أحاديث، ما جعل لهذه الرحلات قيمة تاريخية واجتماعية كبيرة، حيث تحدّث هؤلاء الرحّالة عن أحداث تاريخية كثيرة كان بعضهم شهود عيانٍ عليها. وتقع قلعة صانور في منتصف الطريق بين جنين ونابلس وكانت تتحكم في مدخل نابلس الشمالي اضافة الى تحكمها في طريق الحّج المسيحي بين الناصرة والقدس، وكانت على مدار أيام الحكم العثماني مقرّ متسلمّية جنين ونابلس، وتعرّضت لعدّة حروب وحصارات وهجمات من قبل ظاهر العمر وأحمد باشا الجزار وعبد الله باشا وإبراهيم باشا المصري، ودمّرها عبد الله باشا والي عكّا بمساعدة الأمير بشير الشهابي سنة 1830، ثم أعيد بناؤها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار  المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار  المغرب اليوم  - صدور الطبعة الثانية من كتاب قلعة صانور للدكتور وتاريخ آل جرّار



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib