المغرب اليوم  - قصور الثقافة تُعيد طبع كتاب الملل والنحل لـمحمد الشهرستاني

"قصور الثقافة" تُعيد طبع كتاب "الملل والنحل" لـ"محمد الشهرستاني"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

اعيد طبع كتاب "الملل والنحل" لمحمد بن عبد الكريم الشهرستاني ضمن سلسلة الذخائر التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة. و يقع الكتاب في 655 صفحة، من إعداد محمد بن فتح الله بدران أستاذ في التوحيد والفلسفة واستاذ الملل والنحل لقسم التخصص بكلية أصول الدين المولود، وقدم هذه الطبعة دكتور رمضان بسطاويسي محمد أستاذ الفلسفة وعلم الجمال بجامعة عين شمس. يتكون الكتاب من خمس مقدمات، الأولى في بيان أهل العالم جملة مرسلة، والمقدمة الثانية في تعيين قانون يبني عليه تعديد الفرق الإسلامية والمقدمة الثالثة في بيان أول شبهة وقعت في الخليقة ومن مصدرها في الأول ومن مظهرها في الآخر والمقدمة الراعبة في بيان أول شبهة وقعت في الملة الإسلامية وكيفية انشعابها ومن مصدرها ومن مظهرها والمقدمة الخامسة فيا لسبب الذي أوجب ترتيب هذا الكتاب على طريق الحساب وفيها اشارة إلى مناهج الحساب. ويضم القسم الاول أرباب الديانات والملل من المسلمين وأهل الكتاب ومن له شبهة كتاب، ويتكون من أجزاء الجزء الأول المسلمون ويضم الباب الاول المعتزلة والباب الثاني الجبرية والباب الثالث الصفاتية والباب الرابع الخوارج والباب الخامس المرجئة والباب السادس الشيعة والباب السابع أهل الفروع. والجزء الثاني أهل الكتاب، الباب الاول اليهود خاصة والباب الثاني النصارى والجزء الثالث من له شبهة كتاب الباب الاول المجوس والباب الثاني الثنوية. ويقول الدكتور رمضان بسطاويس محمد في مقدمته للكتاب، إذا أردت أن تبحث عن كتاب يعبر عن تعدد الرؤى في الثقافة العربية وتصور الذات للاخرة وقبول الاختلاف لن تجد أيسر من كتاب الملل والنحل للشهرستاني (479 ه 0 548م) الذي يمتاز بفكره المستقل ومدرسته الفريدة القائمة على الالتزام بالقرآن والسنة مع رفض التقليد. وقال، أستوعب أفكار عصره لكنه لم يقلد مدرسة فكرية معينة بل وقف منها موقف الناقد البصير ولم يركن إلى الجو السائد بل تعمد احيانا الى نقده من اجل تحريك مسيرة الفكر كما فعل مع ابن سيناء. يمتاز نقده بالموضوعية والعقلانية والامانة العلمية لانه يتبع طريقة فريدة في التأليف لانه يبين بعرضه لكل الرؤى والفرق الكلامية. وأضاف الدكتور رمضان بسطاويس محمد في مقدمته للكتاب أنه يحاول تقديم كل فرقة كما تريد كل فرقة أن تقدم نفسها وقد قدم مؤلفه بخمس مقدمات من النادر أن تجد كتابا من الكتب الموسوعية في الثقافة العربية من يقدم كتابه بخمس مقدمات يعرض فيها السبب في تعدد الرؤى ويبين عل المستوى الوجودي متى نشأت أول شبهة أو فتنة فجعلت الناس مختلفين على هذا النحو. فيبين أن الغرور والتعصب للرأي من ضمن الأسباب وليس كلها وهناك كتب أخرى تستعرض الفرق الاسلامية مثل كتاب أبو الحسن الاشعري مقالات الاسلاميين وكتاب عبد القادر البغدادي "الفرق بين الفرق" وكتاب ابن حزم الظاهري "الفصل في الملل والاهواء والنحل" وغيرها. وتثير فصول الملل والنحل الكثير من الاسئلة ويحتاج كل باب من أبوابها إلى بحث مستقل وبالرغم من كل هذا تشكل هذه الموسوعة خزانة عملاقة من المعلومات تشهد لثراء المكتبة في الفترة العباسية وتعددية مراجعها الثقافية المدهشة في زمن تتقاتل فرق الملل والنحل وأهل البدع والاهواء. لقد كتب الشهرستاني هذا الكتاب على رغم من الحروب المستمرة بين الفرق بسبب الخلافات بين المعتزلة وأهل السنة في العصر العباسي وقد تعايشت الملل والنحل المتقاتلة وتلاقحت بشكل مثمر وعرف الفكر الاسلامي تعددية مدهشة في المذاهب والعقائد تغيرت الاحوال بين حقبة واخرى. وتحولت الفرقة الحاكمة فرقة مضطهدة مع تحول سلطة الدولة عنها فمثلا انتهج الخليفة المتوكل سياسة معاكسة لسياسة اسلافه فهجر الاعتزال ورفع المحنة واحسن الصنيع لاهل السنة بخلاف اخيه الواثق وابيه المعتصم وعمه المأمون. وفي زمن السلاجقة برز عدد كبير من الائمة والعلماء منهم محمد بن عبد الكريم الشهرستاني الذي ترك مجموعة من المصنفات الكلامية تشهد لتعمقه في علم الكلام أشهر هذه المصنفات كتاب الملل والنحل الذي تميز فيه بخروجه عن دائرة الفرق الاسلامية وعرضه لعقائد اهل الكتاب من اليهود والنصارى واشهر فرقهم وتعريفه ب "من له لهم شبه كتاب" من فرق المجوسية والاثنية المجوس والمانوية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قصور الثقافة تُعيد طبع كتاب الملل والنحل لـمحمد الشهرستاني  المغرب اليوم  - قصور الثقافة تُعيد طبع كتاب الملل والنحل لـمحمد الشهرستاني



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 21:16 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

كتاب هتلر يسجل أعلى المبيعات في ألمانيا

GMT 20:54 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

أعلى 10 كتب مبيعًا في مكتبات "أ" 2016

GMT 20:36 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

"الصفار" تتصدر قائمة نيويوك تايمز

GMT 22:03 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

"كيف تصبح إنسانًا؟" يعود لقائمة الأكثر مبيعًا

GMT 20:29 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

"أرض الإله" في المرتبة الثانية لمبيعات "ديوان"

GMT 21:43 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

"رحلة الدم" الأكثر مبيعًا في الشروق

GMT 21:52 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"الجانب الخطأ في الوداع" تتصدر قائمة نيويورك تايمز

GMT 21:18 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رحلة الدم" لإبراهيم عيسى تحقق مبيعات قياسية
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib