تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب

خرج أحدهم بحقيبة مملوءة بسبائك ذهب ومبلغ ضخم من العملة الصعبة

تقرير أممي يكشف تهريب"560" مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقرير أممي يكشف تهريب

معمر القذافى
الدار البيضاء : جميلة عمر

فجر تقرير أممي حديث فضيحة كبيرة من العيار الثقيل، حيث أكد أن ما يناهز 560 مليون دولار من أموال القذافي كانت معدة للتهريب إلى المغرب، بعد أن انتهى ليبيون في العاصمة البوركينابية واغادوغو من كل الإجراءات القانونية اللوجيستيكية لنقل صناديق ضخمة عبر شركة يوجد مقرها في سلا الجديدة، وأشار التقرير إلى أن أموال القذافي كانت مخبأة في بلدان تقع غرب القارة الأفريقية، رغم وجود محاولات وجهود من أجل إرجاعها إلى ليبيا لتوظف من طرف المسؤولين والعسكريين

وأضاف التقرير ،أن وثيقة التصريح  بالأموال أظهرت أن مقر الشركة يوجد في سلا الجديدة، وهي شركة تعمل في مجال التصدير والإستيراد منذ عام 1999، وفق سجلها القانوني، لكن الأمور لم تسر وفق ما خطط له الليبيون، وفقًا للتقرير الأممي، فالأموال ما تزال في العاصمة البوركينابية موضوعة في صناديق كبيرة، وكانت السلطات الليبية حاولت الحصول على المبلغ المالي لكنها فشلت في ذلك، رغم أن المبلغ لم يهرب إلى المغرب، إلا أن كل الإجراءات القانونية واللوجيستيكية كانت معدة لعملية التهريب قبل بداية التحقيق الأممي
ووضع التقرير الأممي يده على ملايين القذافي في ليبيا، فإن هواة ومحترفي التنقيب عن الكنوز في المغرب يعملون عن البحث عن كنز تقدر قمته بالملايين في إقليم خنيفرة تعود لمعمر القذافي، ووفق مصدر مطلع ، أن عملية البحث عن الكنز المذكور، بدأت أواخر  2011 في عز الحرب الأهلية التي اندلعت في ليبيا خلال الأيام الأخيرة لحكم العقيد معمر القذافي، حينها ووسط الفوضى التي رافقت عملية إجلاء آلاف المغاربة العالقين في الديار الليبية إلى أرض الوطن، تمكن مهاجر مغربي من تهريب حقيبة مملوءة عن آخرها بسبائك من الذهب والحلي والمجوهرات ومبلغ ضخم من العملة الصعبة

المهاجر، بعد تمكنه من تهريب الكنز إلى مسقط رأسه في إقليم خنيفرة، قرر الإحتفاظ بالسر لنفسه وعدم إخبار أفراد عائلته بسر الحقيبة الثمينة، التي تحولت على ما يبدو إلى عبء على الرجل جعله يعمد لاقتناء منزل خاص به، مدعيًا رغبته في الاستقلال بنفسه استعدادًا للزواج، وأضاف المصدر، أن المهاجر قرر فجأة أعلن لعائلته أنه مضطر للعودة إلى ليبيا في زيارة خاصة يقضي خلالها أغراضه على أن يعود نهائيًا إلى المغرب بعد إنهائها، لكن شاءت الأقدار أن يلقى حتفه هناك في ظروف غامضة، ليدفن في طرابلس دون أن يكشف لأحد سر الأموال التي أودعها في منزله

وعمد ورثة الفقيد إلى بيع المنزل دون معرفة ما بداخله قبل أن تتناسل بين المهتمين بعالم الكنوز حكايات عن الذهب الليبي المدفون في خنيفرة، والذي يكاد يجزم هؤلاء بأنه يعود لأحد المقربين من العقيد القذافي وأنه كان سبب العودة المفاجئة للمهاجر إلى ليبيا ووفاته هناك، وأردف  المصدر، إلى أن قصة الكنز المزعوم تحولت إلى هوس جماعي سيطر على عدد من هواة ومحترفي التنقيب عن الكنوز، فيما وزع هؤلاء إلى صنفين، صنف سمع وصدق القصة ولكنه لم يتمكن بعد من تحديد عنوان المنزل، وصنف ثان نجح في ذلك وتقدم بعرض للسيدة التي اقتنت منزل المهاجر يعرض عليها فيه بيعه مقابل 140 مليون سنتيم، وهو ما يمثل ضعف المبلغ الذي دفعته السيدة عندما اشترته من ورثة المهاجر

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib