المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب

خرج أحدهم بحقيبة مملوءة بسبائك ذهب ومبلغ ضخم من العملة الصعبة

تقرير أممي يكشف تهريب"560" مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب

معمر القذافى
الدار البيضاء : جميلة عمر

فجر تقرير أممي حديث فضيحة كبيرة من العيار الثقيل، حيث أكد أن ما يناهز 560 مليون دولار من أموال القذافي كانت معدة للتهريب إلى المغرب، بعد أن انتهى ليبيون في العاصمة البوركينابية واغادوغو من كل الإجراءات القانونية اللوجيستيكية لنقل صناديق ضخمة عبر شركة يوجد مقرها في سلا الجديدة، وأشار التقرير إلى أن أموال القذافي كانت مخبأة في بلدان تقع غرب القارة الأفريقية، رغم وجود محاولات وجهود من أجل إرجاعها إلى ليبيا لتوظف من طرف المسؤولين والعسكريين

وأضاف التقرير ،أن وثيقة التصريح  بالأموال أظهرت أن مقر الشركة يوجد في سلا الجديدة، وهي شركة تعمل في مجال التصدير والإستيراد منذ عام 1999، وفق سجلها القانوني، لكن الأمور لم تسر وفق ما خطط له الليبيون، وفقًا للتقرير الأممي، فالأموال ما تزال في العاصمة البوركينابية موضوعة في صناديق كبيرة، وكانت السلطات الليبية حاولت الحصول على المبلغ المالي لكنها فشلت في ذلك، رغم أن المبلغ لم يهرب إلى المغرب، إلا أن كل الإجراءات القانونية واللوجيستيكية كانت معدة لعملية التهريب قبل بداية التحقيق الأممي
ووضع التقرير الأممي يده على ملايين القذافي في ليبيا، فإن هواة ومحترفي التنقيب عن الكنوز في المغرب يعملون عن البحث عن كنز تقدر قمته بالملايين في إقليم خنيفرة تعود لمعمر القذافي، ووفق مصدر مطلع ، أن عملية البحث عن الكنز المذكور، بدأت أواخر  2011 في عز الحرب الأهلية التي اندلعت في ليبيا خلال الأيام الأخيرة لحكم العقيد معمر القذافي، حينها ووسط الفوضى التي رافقت عملية إجلاء آلاف المغاربة العالقين في الديار الليبية إلى أرض الوطن، تمكن مهاجر مغربي من تهريب حقيبة مملوءة عن آخرها بسبائك من الذهب والحلي والمجوهرات ومبلغ ضخم من العملة الصعبة

المهاجر، بعد تمكنه من تهريب الكنز إلى مسقط رأسه في إقليم خنيفرة، قرر الإحتفاظ بالسر لنفسه وعدم إخبار أفراد عائلته بسر الحقيبة الثمينة، التي تحولت على ما يبدو إلى عبء على الرجل جعله يعمد لاقتناء منزل خاص به، مدعيًا رغبته في الاستقلال بنفسه استعدادًا للزواج، وأضاف المصدر، أن المهاجر قرر فجأة أعلن لعائلته أنه مضطر للعودة إلى ليبيا في زيارة خاصة يقضي خلالها أغراضه على أن يعود نهائيًا إلى المغرب بعد إنهائها، لكن شاءت الأقدار أن يلقى حتفه هناك في ظروف غامضة، ليدفن في طرابلس دون أن يكشف لأحد سر الأموال التي أودعها في منزله

وعمد ورثة الفقيد إلى بيع المنزل دون معرفة ما بداخله قبل أن تتناسل بين المهتمين بعالم الكنوز حكايات عن الذهب الليبي المدفون في خنيفرة، والذي يكاد يجزم هؤلاء بأنه يعود لأحد المقربين من العقيد القذافي وأنه كان سبب العودة المفاجئة للمهاجر إلى ليبيا ووفاته هناك، وأردف  المصدر، إلى أن قصة الكنز المزعوم تحولت إلى هوس جماعي سيطر على عدد من هواة ومحترفي التنقيب عن الكنوز، فيما وزع هؤلاء إلى صنفين، صنف سمع وصدق القصة ولكنه لم يتمكن بعد من تحديد عنوان المنزل، وصنف ثان نجح في ذلك وتقدم بعرض للسيدة التي اقتنت منزل المهاجر يعرض عليها فيه بيعه مقابل 140 مليون سنتيم، وهو ما يمثل ضعف المبلغ الذي دفعته السيدة عندما اشترته من ورثة المهاجر

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب  المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب  المغرب اليوم  - تقرير أممي يكشف تهريب560 مليون دولار من أموال القذافي إلى المغرب



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib