المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الأفريقي مع المملكة يعكس رؤية الشرعية الدولية

قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة
الدار البيضاء ــ جميلة عمر

وصفت مجموعة التفكير "غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي"، قرار سحب مالاوي اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة بأنه "إشارة إيجابية، معتبرة أن القرار يعكس "الاعتراف المتزايد بشرعية سيادة المغرب على الصحراء"، مشيرة إلى أن مجموعة التفكير الغانية تعتبر أن "تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الإفريقي مع المملكة يعكس الشرعية الدولية، ويميط اللثام عن حقيقة النزاع المفتعل حول الصحراء".

و أضاف مصدر في المجموعة، أن مالاوي سحبت في الخامس من مايو/ايار الجاري اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة، وأعربت عن دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع، مشيرة إلى أنه بهذا القرار وصل عدد أعضاء الاتحاد الإفريقي المساندين للمملكة إلى الأربعين، مردفة أن الإعلان عن سحب اعتراف مالاوي بالجمهورية الصحراوية المزعومة، جاء على لسان وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا، عقب اجتماع في الرباط، مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وبعدما أقامت مالاوي علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الوهمية المزعومة عام 2002، أكدت أن القرار الجريء لهذا البلد جاء بعد أسبوع من تبني مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لقرار جديد حول الصحراء المغربية يؤكد "تفوق" المقترح المغربي من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع. وقالت إن القرار الأممي الجديد يشكل، حسب العديد من المراقبين، فشلا غير مسبوق بالنسبة للبوليساريو، باعتبار أنه لا يجدد دعمه فحسب للمقترح المغربي للحكم الذاتي، بل يلزم البوليساريو، أيضا، بالانسحاب من منطقة الكركارات، في المنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا.

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة التفكير (غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي)، دافيد أغبي، الذي وردت أقواله في الصحيفة الغانية، أن البوليساريو يخسر أكثر فأكثر الجهات الداعمة له في أفريقيا، مبرزا أن ذلك يبين بأن "القارة الأفريقية أضحت تدرك حقيقة القضية، وتتخذ قرارات دبلوماسية مطابقة لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب  المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب  المغرب اليوم  - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب



 المغرب اليوم  -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

سيرينا ويليامز تخضع لجلسة تصوير بعد أيام من إعلان حملها

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:38 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

غادة عادل تكشف أخطر مشاهد "هروب اضطراري"

GMT 11:36 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كارولين فريلاند تكشف عن وجهها الأكثر شراسة

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

تعديل العظام الطريق الأفضل لعلاج التجاعيد

GMT 13:13 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

إل جي ستكون المورد الحصري لبطاريات آيفون عام 2018
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib