المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الأفريقي مع المملكة يعكس رؤية الشرعية الدولية

قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة
الدار البيضاء ــ جميلة عمر

وصفت مجموعة التفكير "غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي"، قرار سحب مالاوي اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة بأنه "إشارة إيجابية، معتبرة أن القرار يعكس "الاعتراف المتزايد بشرعية سيادة المغرب على الصحراء"، مشيرة إلى أن مجموعة التفكير الغانية تعتبر أن "تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الإفريقي مع المملكة يعكس الشرعية الدولية، ويميط اللثام عن حقيقة النزاع المفتعل حول الصحراء".

و أضاف مصدر في المجموعة، أن مالاوي سحبت في الخامس من مايو/ايار الجاري اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة، وأعربت عن دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع، مشيرة إلى أنه بهذا القرار وصل عدد أعضاء الاتحاد الإفريقي المساندين للمملكة إلى الأربعين، مردفة أن الإعلان عن سحب اعتراف مالاوي بالجمهورية الصحراوية المزعومة، جاء على لسان وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا، عقب اجتماع في الرباط، مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وبعدما أقامت مالاوي علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الوهمية المزعومة عام 2002، أكدت أن القرار الجريء لهذا البلد جاء بعد أسبوع من تبني مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لقرار جديد حول الصحراء المغربية يؤكد "تفوق" المقترح المغربي من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع. وقالت إن القرار الأممي الجديد يشكل، حسب العديد من المراقبين، فشلا غير مسبوق بالنسبة للبوليساريو، باعتبار أنه لا يجدد دعمه فحسب للمقترح المغربي للحكم الذاتي، بل يلزم البوليساريو، أيضا، بالانسحاب من منطقة الكركارات، في المنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا.

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة التفكير (غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي)، دافيد أغبي، الذي وردت أقواله في الصحيفة الغانية، أن البوليساريو يخسر أكثر فأكثر الجهات الداعمة له في أفريقيا، مبرزا أن ذلك يبين بأن "القارة الأفريقية أضحت تدرك حقيقة القضية، وتتخذ قرارات دبلوماسية مطابقة لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب المغرب اليوم - قرار مالاوي بسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية رسالة إيجابية إلى المغرب



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib