محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

بيَّن أن المحاكمة تاريخية لأنها جاءت في ظل استقلالية السلطة القضائية

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

ناصر الزفزافي
الدار البيضاء - جميلة عمر

استؤنفت أعمال محاكمة معتقلي الريف بما فيهم ''ناصر الزفزافي''، والصحافي ''حميد المهداوي''، صباح اليوم الجمعة، في القاعة 7 بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، وذلك بعدما أنهى ''حكيم الوردي'' ممثل الحق العام بنفس المحكمة مرافعته التي طالت لمدة ثلاثة أسابيع في إطار الرد على الطلبات والملتمسات والدفوع الشكلية الأولى، وقدم كل ما جاء في مداخلته السابقة الشفهية لتقديم المساعدة لكتابة الضبط، مع مذكرة كتابية إلى القاضي.

وأعطيت الكلمة لدفاع الدولة المغربية أو ما يعرف بمطالب بالحق المدني، حيث أعطيت المرافعة الأولى للمحامي ''عبد الكبير طبيح'' الذي أوضح المعنى القانوني لدفاع الدولة المغربية وأبرز أنه ينوب عن الدولة في الملف طبقا للفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية والفصل 7 من قانون الإدارة العامة للأمن الوطني، واعتبر ''طبيح'' أن هذه المحاكمة تاريخية لأنها جاءت في ظل استقلالية السلطة القضائية ومؤسسة رئاسة النيابة العامة عن وزارة العدل، مؤكدا على أن الفصل 124 من الدستور 2011، ينص على صدور الأحكام باسم الملك طبقا للقانون والتي لا ترتبط بالقانون لا تصدر باسم الملك.

واعتبر طبيح، أن هذه المحاكمة ليست سياسية وإنما محاكمة بين المتهمين والقانون، مشيرا إلى أن المحكمة غير مختصة في أن تراقب ما حصل في البحث التمهيدي أو خلال فترة الحراسة النظرية أو الاعتقال، وقال لا توجد دفوع شكلية أمام الغرفة الجنائية لأن المادة 323 تطبق في القضايا الجنحية وبالتالي بطلان الدفوع الشكلية واعتبرها غير قانونية.

وأضــاف ''طبيح'' أن الفصل 323 من قانون المسطرة الجنائية لا يطبق في الغرفة الجنائية وإنما متعلق بالقضايا الجنحية، وقد واصل ''طبيح'' تدخله حيث انتقد الدفاع بلجوئه للطعن في بطلان المحاضر وإجراءات التفتيش والتوقيف خلال المحاكمة، مشيرا إلى أن الدفاع نسي أهم شيء يمثل في أن الطعن يحصل خلال مرحلة قاضي التحقيق وليس أمام المحكمة.

وتابع طبيح أن المادة 131 تنص على أن بطلان الإجراءات تتم أمام الغرفة الجنحية المكونة من الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف أو نائبه في طلبات بطلان التحقيق وإجراءات البحث المنصوص عليها في المادة 213، مبرزا أنه لا يوجد حرمان للمتهم من الطعن في الإجراءات عند مرحلة قاضي التحقيق.

هــذا ولا تزال أطوار المحاكمة جارية حيث ستعرف مرافعات مطولة من طرف محاميي الطرف المدني للرد على النيابة العامة وهيئة دفاع المعتقلين فيما أثير من طلبات أولية ودفوع شكلية خلال الجلسات السابقة، وللإشارة، عرفت جلست اليوم حضور بعض المحامين من هيئة الدفاع ويتعلق الأمر بكل من محمد غناج وبشرى الرويسي وأسماء الوديع، في حين غاب كل من النقيب عبد الرحيم الجامعي وعبد العزيز النويضي ومحمد المسعودي وعبد الله الوزاني وعبد الصادق البوشتاوي الذي سافر إلى هولندا، كما عرفت جلسة اليوم غياب بعض أفراد أسر المعتقلين ومن بينهم والد ووالدة ناصر الزفزافي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib