محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

بيَّن أن المحاكمة تاريخية لأنها جاءت في ظل استقلالية السلطة القضائية

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف

ناصر الزفزافي
الدار البيضاء - جميلة عمر

استؤنفت أعمال محاكمة معتقلي الريف بما فيهم ''ناصر الزفزافي''، والصحافي ''حميد المهداوي''، صباح اليوم الجمعة، في القاعة 7 بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، وذلك بعدما أنهى ''حكيم الوردي'' ممثل الحق العام بنفس المحكمة مرافعته التي طالت لمدة ثلاثة أسابيع في إطار الرد على الطلبات والملتمسات والدفوع الشكلية الأولى، وقدم كل ما جاء في مداخلته السابقة الشفهية لتقديم المساعدة لكتابة الضبط، مع مذكرة كتابية إلى القاضي.

وأعطيت الكلمة لدفاع الدولة المغربية أو ما يعرف بمطالب بالحق المدني، حيث أعطيت المرافعة الأولى للمحامي ''عبد الكبير طبيح'' الذي أوضح المعنى القانوني لدفاع الدولة المغربية وأبرز أنه ينوب عن الدولة في الملف طبقا للفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية والفصل 7 من قانون الإدارة العامة للأمن الوطني، واعتبر ''طبيح'' أن هذه المحاكمة تاريخية لأنها جاءت في ظل استقلالية السلطة القضائية ومؤسسة رئاسة النيابة العامة عن وزارة العدل، مؤكدا على أن الفصل 124 من الدستور 2011، ينص على صدور الأحكام باسم الملك طبقا للقانون والتي لا ترتبط بالقانون لا تصدر باسم الملك.

واعتبر طبيح، أن هذه المحاكمة ليست سياسية وإنما محاكمة بين المتهمين والقانون، مشيرا إلى أن المحكمة غير مختصة في أن تراقب ما حصل في البحث التمهيدي أو خلال فترة الحراسة النظرية أو الاعتقال، وقال لا توجد دفوع شكلية أمام الغرفة الجنائية لأن المادة 323 تطبق في القضايا الجنحية وبالتالي بطلان الدفوع الشكلية واعتبرها غير قانونية.

وأضــاف ''طبيح'' أن الفصل 323 من قانون المسطرة الجنائية لا يطبق في الغرفة الجنائية وإنما متعلق بالقضايا الجنحية، وقد واصل ''طبيح'' تدخله حيث انتقد الدفاع بلجوئه للطعن في بطلان المحاضر وإجراءات التفتيش والتوقيف خلال المحاكمة، مشيرا إلى أن الدفاع نسي أهم شيء يمثل في أن الطعن يحصل خلال مرحلة قاضي التحقيق وليس أمام المحكمة.

وتابع طبيح أن المادة 131 تنص على أن بطلان الإجراءات تتم أمام الغرفة الجنحية المكونة من الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف أو نائبه في طلبات بطلان التحقيق وإجراءات البحث المنصوص عليها في المادة 213، مبرزا أنه لا يوجد حرمان للمتهم من الطعن في الإجراءات عند مرحلة قاضي التحقيق.

هــذا ولا تزال أطوار المحاكمة جارية حيث ستعرف مرافعات مطولة من طرف محاميي الطرف المدني للرد على النيابة العامة وهيئة دفاع المعتقلين فيما أثير من طلبات أولية ودفوع شكلية خلال الجلسات السابقة، وللإشارة، عرفت جلست اليوم حضور بعض المحامين من هيئة الدفاع ويتعلق الأمر بكل من محمد غناج وبشرى الرويسي وأسماء الوديع، في حين غاب كل من النقيب عبد الرحيم الجامعي وعبد العزيز النويضي ومحمد المسعودي وعبد الله الوزاني وعبد الصادق البوشتاوي الذي سافر إلى هولندا، كما عرفت جلسة اليوم غياب بعض أفراد أسر المعتقلين ومن بينهم والد ووالدة ناصر الزفزافي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف محامي الدولة يؤكد أن المحكمة ضيعت جلسات كثيرة قبل الاستماع لمعتقلي الريف



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يسرق الأنظار إلى "زينيا" بابتكاراته
المغرب اليوم - أليساندرو سارتوري يسرق الأنظار إلى

GMT 07:11 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل
المغرب اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل

GMT 08:50 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أنواع الثريات وأشكالها هدف الباحثين عن الرفاهية
المغرب اليوم - أنواع الثريات وأشكالها هدف الباحثين عن الرفاهية

GMT 01:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي
المغرب اليوم - اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

GMT 04:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

"دولتشي آند غابانا" يقدم مجموعة "الملائكة" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم -

GMT 06:53 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أجمل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية
المغرب اليوم - أجمل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية

GMT 07:20 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مهمة صعبة لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
المغرب اليوم - مهمة صعبة لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 07:14 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

ترامب يدَّعى أن صفقة الهجرة "ميتة" بسبب الديمقراطيين
المغرب اليوم - ترامب يدَّعى أن صفقة الهجرة

GMT 01:47 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

هالة سرحان تكشف دور مدينة الإنتاج الإعلامي في تنوير العقول
المغرب اليوم - هالة سرحان تكشف دور مدينة الإنتاج الإعلامي في تنوير العقول

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 11:02 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار التبغ والمعسل في المغرب ابتداء من الإثنين

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

جواز السفر يصل إلى 800 درهم بعد زيادة 2018

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 20:14 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شخص في الفنيدق قتل ضحيته عقب ممارسة الشذوذ

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib