فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية

أكّدت أهمية احترام الأعمال وليس لمجرد عرضها

فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية

فنانة معاصرة تنتقد الفن العام
لندن ـ كاتيا حداد

العديد من المنحوتات العامة هي أمثلة على "الفن العام"، وهي أعمال فنية تُركت في موقع عشوائي على ما يبدو ونادرا ما يلاحظها أحد، وفقًا للفنانة راشيل ويتيراد، المولودة في المقاطعة الإنجليزية إسيكس، والتي ظهرت فجأة على ساحة الفن في عام 1993.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية كانت راشيل ويتيراد الفائزة بجائزة تيرنر، أهم وأرفع جائزة بريطانية في الفنون المعاصرة وتقدم للفنانين المبدعين تحت سن 50 عاما، مسؤولة عن عدد من الأعمال الفنية العامة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قاعدة تمثال في ساحة ترافلغار وفي النصب التذكاري لمحرقة غودينبلاتز في فيينا، وتحدثت من أمام أعمالها الرئيسية في معرض تيت بريتين، بريطانيا، مؤكدة أن جميع منحوتاتها العامة كانت في أماكن معينة لسبب متماسك، وأضافت "أنا لست مؤيدة كبيرة لما أسميه بالفن المنحدر، حيث تضع قطع فنية في مكان و لا تحمل حقا أي علاقة بأي شيء آخر حولها".

فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية

وتابعت "لقد حظى الفن بشعبية كبيرة وهو أمر لو تعلمون عظيم لأسباب كثيرة ولكن أعتقد أن الكثير من النحت العام هو نابع من سوء الفكر ويتم وضعها في أماكن لا ينبغي بالضرورة أن يتواجد بها ليصبح شيئا غير مرئي، اعتقد أن الفن يتواجد لسبب ما ويجب احترامه والنظر اليه وليس لمجرد عرضه "، ورفضت ذكر أسماء التماثيل التي كانت تعتقد أنها كانت ضمن إطار الفن العام، ولكن سيكون هناك الكثير من الأشخاص ممن لديهم وجهات نظر قوية حول هذا الموضوع، وقالت إن لندن "مليئة تماما بمنحوتات لا احد يحمل اهتماما كبيرا لها "، وأضافت أنه على الرغم من وجود أشكال في كل مكان فإن الناس ليس لديهم فكرة عن ماهية هذه الأشكال أو ما الذي ترمز إليه".

وقد أزيلت جميع الجدران من مساحة معرض تيت بريتن، ولم يتبق سوى مساحة قدرها 1500 متر مربع مليئة بمنحوتاتها، واستغرق الأمر أربعة أسابيع لتثبيت العرض، فيما قالت ويتيراد إنها تنظر في ذلك بكل فخر، "لقد كان أمرا مثيرا للعاطفة في الواقع؛ فقد كانت رحلة مثيرة للاهتمام"، واستطردت حدثها بالقول "ما أشعر بالفخر الشديد حياله في هذا المعرض هو الاتساق، لقد أنشأت لغة ولقد عملت مع هذه اللغة، فهي مثل صنع الأبجدية؛ تبدأ بتأليف الكلمات ثم تتلاعب بها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية فنانة معاصرة ترفض ترك التماثيل في المواقع العشوائية



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مزوّد بالستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 14:20 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمل كلوني تجذب الأنظار إلى إطلالاتها الجديدة
المغرب اليوم - أمل كلوني تجذب الأنظار إلى إطلالاتها الجديدة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 03:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري
المغرب اليوم - شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 09:01 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا
المغرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 02:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
المغرب اليوم - دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 02:22 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا
المغرب اليوم - لمياء فهمي توضح أن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 02:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن سبب إقالة بادو الزاكي من فريق اتحاد طنجة

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 03:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة فاس تبرئ صحافيًا من إزعاج الشرطة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا

GMT 11:37 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتباكات عنيفة في معبر باب سبتة بين الأمن ومهربين

GMT 00:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمينة رشيد تتلقى صدمة بعد الوفاة المفاجئة لزوجها

GMT 00:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أسماء جديدة في مكتب الرجاء قبل نهائي الكأس

GMT 11:48 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جريمة قتل في تزنيت بسبب خلاف على "فتاة ليل"

GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 05:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 22:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صرف منح مالية استثنائية لكل موظفي الشرطة في المغرب

GMT 12:31 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الموت يهدد نحو مليون مغربي من مرضى الفشل الكلوي

GMT 23:57 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حريق في ملهى ليلي يخلق حالة من الاستنفار في مراكش

GMT 05:31 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرا تعلن أنّ دور بسنت في "بين عالمين" مليء بالتفاصيل
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib