المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

أبهرتهم بمشاهد ثلاثية الأبعاد وتهدف إلى العودة للكتاب

"سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

مسرحية الغنائية للمخرج اللبناني برونو جعار
بيروت ـ سليمان أصفهاني

اعتمد المخرج اللبناني برونو جعارة البساطة لتلتقي عفوية العمل مع فطرة الصغار، في المسرحية الغنائية "سيرين وعلاء الدين"، وذلك ليس لأنهم محدودي الفهم، بل كونهم من الصادقين، الذين لا مصلحة لهم في المشاكل، على الرغم من إدراكهم كل صغيرة وكبيرة في محيطهم.ووظف المخرجان طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط قدراتهما وخبراتهما في العمل السينمائي والتلفزي، ليندمج في صورة فريدة من نوعها مع عمل المخرج المسرحي برونو جعارة، حتى يكون المنتج تواصل بين السينما والمسرح والتكنولوجيا الحديثة، وهو الأول من نوعه في العالم العربي. المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان
والهدف الأساسي من المسرحية الغنائية هو إعادة جذب الأطفال للكتاب، بعدما هجروه لسبب الشاشات الضخمة المتحركة التي غزت حياتهم، والأجهزة الأخرى التي اعتادوا استخدامها في سن مبكر للتعلم واللعب، حيث تم دمج الأساطير القديمة، التي كان يعشقها الأطفال ضمن قصة مترابطة، من وحي الكاتبة رولا بروش، لتجتمع شخصية "بينوكيو"، و"علاء الدين" وفانوسه السحري، و"الساحرة الشريرة"، الذين نجحوا في جذب الأولاد وتفاعلهم معهم.
في حين قامت المخرجة ميرنا خياط بسرد أحداث القصة، بين واقع خشبة المسرح والشاشات الكبيرة، التي تساهم في الانتقال إلى عالم الخيال، وتدور أحداث المسرحية عن "سيرين"، وهي طفلة تعشق المطالعة، ويزروها "علاء الدين"، ليكافئها ويدخلها عالم الأساطير القديمة، حيث نرى "سيرين" في البداية، وكأنها تجول داخل كتاب يجمع أبرز قصص الأطفال الشهيرة، لتتعرف على شخصيات مثل "سندريلا"، و"الساحرة الشريرة"، و"بينوكيو"، و"المارد"، وعلى الرغم من أن اللغة العربية هي لغة العمل، لكن المخرجة ميرنا خياط استخدمت أغان أجنبية، لتواكب العصر الحديث، وتكون أقرب إلى أطفال لبنان، الذين يتحدثون اللغات الفرنسية والإنكليزيّة فضلاً عن العربية.
كذلك يبهر فريق العمل الجمهور من خلال استخدام تقنية المشاهد ثلاثية الأبعاد "3D"، والتي وجدت في بعض المشاهد، كي لا تربك الأطفال، وتقوم على وجود خلفيّات على الشاشة، ولكن دون أن تشعر المشاهد بأنه ينتقل من مكان إلى آخر، وذلك مواكبة للتطور. المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان
وتمت الاستعانة بـ 3 شاشات، وزعت يمينًا ويسارًا وفي منطقة الوسط، للفت انتباه الطفل وجذبه, حتى لا يشعر بالملل والرتابة, لرؤيته الممثلين والشخصيات التي يجسدونها محلقة داخل الشاشات، وهم على خشبة المسرح.
ويشارك في بطولة العمل الكوميدي ميشال أبو سليمان، الذي قام بدور "جيني" (المارد)، بالإضافة إلى بول سعدو في دور "علاء الدين"، وراشيل عون في دور "سيرين"، وفاديا أبي شاهين التي جسدت "الساحرة شربوكة"، وسارة عمرو التي لعبت دور "طيوبة" (الساحرة الطيبة).
يذكر أن المسرحيّة من إنتاج شركة "Timecodes"، للمخرجين طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط، وتعرض على خشبة مسرح "كركلا إيفوار" في مدينة سن الفيل، اللبنانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان  المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان  المغرب اليوم  - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib