المغرب اليوم - قلعة قايتباي تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط

بُنيت في 1479 وكتبت التاريخ دفاعًا عن الإسكندرية

قلعة "قايتباي" تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قلعة

قلعة قايتباي تحفة معمارية على ضفاف المتوسط بالاسكندرية
الإسكندرية – أحمد خالد

الإسكندرية – أحمد خالد على شاطئ عروس البحر المتوسط الإسكندرية، تطل قلعة "قايتباي", شامخة في هيبة، لتروي تاريخ المدينة العريق، ودورها الرائع في صد الهجمات والحروب على مر الزمان، ولتتحول إلى معلم سياحي، يفد إليه السائحون من جميع أنحاء المعمورة، ليشاهدوا روعة الأجداد. وشيد القلعة الأشرف أبو النصر قايتباي في عام 884 هجريًا (1479 ميلاديًا)، بعد أن زادت تهديدات الدولة العثمانية للمنطقة، لتقف حائلاً دون دخولهم إلى مدينة الإسكندرية, ولاقت "قايتباي" اهتمامًا بالغًا من قبل كل حكام الدولة المصرية، لكونها من أهم القلاع المشيدة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط.
واستغرق إنشاء قلعة "قايتباي" عامين كاملين، وشيدت على شكل مربع، تبلغ مساحته 150مترًا × 130 متر تقريبًا، ويحيط بها البحر من ثلاثة جهات, وتحتوي على الأسوار، والبرج الرئيسي في الجانب الشمالي الغربي منها.
وتنقسم الأسوار إلى سور داخلي، وآخر خارجي، أما السور الداخلي، فيشمل ثكنات الجند ومخازن السلاح، ويضم السور الخارجي للقلعة، في الجهات الأربعة، أبراجًا دفاعية، ترتفع إلى مستوى السور، باستثناء الجدار الشرقي، الذي يشتمل على فتحات دفاعية للجنود والحاميات.
وتحولت قلعة "قايتباي" إلى مزار سياحي، لما تتميز به من طراز معماري مختلف، وتفتح القلعة أبوابها للزائرين على مدار الأسبوع، لكنها تعاني، منذ قيام ثورة "25 يناير"، كما غيرها من المدن المصرية والمزارات السياحية، من كساد السياحة الخارجية، حيث يقول مدير عام القلعة مازن سليمان محمد سلمان أن "الإقبال قد ضعف بصورة ملحوظة، لاسيما الزائرين الأجانب"، مرجعًا ذلك إلى أن "أحداث العنف، التي كانت تشهدها المدينة، أعطت صورة غير مشجعة، للقادمين من الخارج"، مشيرًا إلى أن "الجمعة الماضية، استقبلت القلعة 107 سائح فقط، وهو ما يمثل تقريبًا ربع النسبة المعتادة"، لافتًا إلى أن "إيراد القلعة أصبح، يتراوح في مواسم العطلات، من 6 آلاف إلى 8 آلاف جنيه، بينما يبلغ، في الأيام العادية، ألفين أو ثلاثة فقط"، موضحًا أن "زيارات السائحين المصريين، والعرب، مستمرة، ولكنها تمثل إيرادات ضعيفة، حيث أن قيمة تذاكر السائحين المصريين والعرب لا تتعدى الجنيهان، بينما تبلغ قيمة تذكرة السائح الأجنبي 25 جنيه".
ويأمل سلمان أن يعود الزائرون لمشاهدة هذا الحصن الرائع، الذي ظل شامخًا على مدار العصور، شاهدًا على مراحل هامة من تاريخ الدولة المصرية بصورة عامة، ومدينة الإسكندرية بصفة خاصة.
وطالب مستشار وزارة الثقافة السابق أحمد عبد الفتاح, بسرعة معالجة الأوضاع، التي تحد من الجذب السياحي للمدينة، لأن الوضع الحالي يشكل ضررًا كبيرًا للسياحة في مصر والإسكندرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قلعة قايتباي تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط المغرب اليوم - قلعة قايتباي تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - قلعة قايتباي تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط المغرب اليوم - قلعة قايتباي تحفة معمارية على شاطئ عروس المتوسط



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib