المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي هيلولة في الصويرة

"الثقافة" تستعد لترميم كنيس"سيمون أتيا"لهدف البحث في تاريخ الطائفة

اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي "هيلولة" في الصويرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي

احتفال اليهود المغاربة بموسم هيولة
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور احتفلت الطائفة اليهودية المغربية، الأحد، في إقليم الصويرة جنوب العاصمة الرباط، بالموسم الديني السنوي "هيلولة رابي نسيم بن نسيم"، الذي حج إليه المئات من أبناء الطائفة وأيضًا اليهود القادمين من خارج المغرب.وقد تقدم الحاضرين في الموسم الديني كل من حاكم الصويرة عبدالوهاب الجابري، ورئيس المجلس العلمي للمدينة محمد منكيط، ورئيس الطائفة اليهودية في أغادير سيمون ليفي، بالإضافة إلى عدد من ممثلي السلطات المحلية المدنية والعسكرية والمنتخبين.
وتوجهت الطائفة اليهودية في المغرب خلال حفلها الديني، بالدعاء لروح الملكين المغربيين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، إضافة إلى طلب السند الإلهي للملك محمد السادس والأسرة الحاكمة في المملكة، فيما ألقى حاكم إقليم الصويرة، كلمة باسم الشعب المغربي، حيث اعتبر هذا "الموسم الديني اليهودي يشكل مناسبة لتجديد روابط الصلة بالتراث المغربي المشترك والتاريخ الذي صنعه الأجداد على اختلاف أديانهم ، وأن ملوك المغرب دافعوا على الدوام عن مصالح الطائفة اليهودية في المملكة"، فيما ذكّر بإعادة ترميم كنيس "صلاة الفاسيين" في مدينة فاس شرق الرباط أخيرًا، مبرزًا أن "مدينة الصويرة ستشهد قريبًا من خلال وزارة الثقافة، ترميم كنيس (سيمون أتيا) في قلب المدينة العتيقة، لهدف البحث في التاريخ اليهودي المغربي".
وقال رئيس الطائفة اليهودية في أغادير، سيمون ليفي، "إن موسم (أيب بيوض) في الصويرة يعد موعدًا سنويًا يمكن أفراد الطائفة اليهودية كافة من استحضار التقدم الذي يشهده المغرب"، فيما وجه نداءًا إلى أفراد الطائفة اليهودية المغربية المقيمة في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية وكندا من أجل الاستثمار في وطنهم الأم المغرب.
وتبلغ عدد المعابد اليهودية في المغرب حوالي 33 معبدًا يهوديًا، فيما يُقدر عدد اليهود المغاربة، حسب تقرير صادر عن منظمة أميركية مهتمة بمراقبة حقوق الإنسان وحقوق الأقليات في العالم تُدعى "منتدى بيو للديانة والحياة العامة"، أصدره في العام 2010، أنهم يشكلون 70 ألف يهودي، أي حوالي 0.2 في المائة من المغاربة، البالغ عددهم حوالي 35 مليون نسمة، ويتركز غالبهم في 3 مدن مغربية وهي الرباط والدار البيضاء ومراكش، باعتبارها أهم المدن الكبرى التي تتوافر على معابد لليهود.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي هيلولة في الصويرة المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي هيلولة في الصويرة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي هيلولة في الصويرة المغرب اليوم - اليهود المغاربة يحتفلون بالموسم الديني السنوي هيلولة في الصويرة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib