المغرب اليوم  - منها موسوعة علم النفس في التراث الإسلامي المعهد العالمي للفكر الإسلامي يُهدي مجموعة كبيرة من المطبوعات لمكتبة الإسكندرية

منها موسوعة "علم النفس في التراث الإسلامي"

منها موسوعة "علم النفس في التراث الإسلامي" المعهد العالمي للفكر الإسلامي يُهدي مجموعة كبيرة من المطبوعات لمكتبة الإسكندرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منها موسوعة

مكتبة الأسكندرية
الإسكندرية – أحمد خالد

الإسكندرية – أحمد خالد أهدى المعهد العالمي للفكر الإسلامي، مجموعة كبيرة من مطبوعات المعهد إلى مكتبة الإسكندرية. ويضم الإهداء مجموعة كبيرة من إصدارات المعهد، باللغتين العربية والإنكليزية؛ منها موسوعة "علم النفس في التراث الإسلامي".وتأتي هذه الموسوعة لتبرز الدور المهم الذي قام به علماء النفس المسلمون في تطور علم النفس، وتوضح القيمة العلمية لما قدموه من آراء بشأن بعض موضوعات علم النفس. فتمكن الباحثين المعاصرين من الإحاطة بموضوعات التراث العربي الإسلامية كخطوة لتأصيل هوية عربية إسلامية لعلم النفس المعاصر.وتتناول الموسوعة بالشرح والتفصيل عرض وتكشيف 300 كتاب ومخطوط من أمهات الكتب في التراث العربي الإسلامي والمتضمنة مفاهيم ومصطلحات ونظريات وآراء نفسية. والموسوعة تسهم في ملء ثغرة كبيرة افتقدها التأريخ الموضوعي لعلم النفس وتبرز الدور العلمي للعلماء والمفكرين العرب والمسلمين في مجال الدراسات والنظريات النفسية.يأتي ضمن الإهداء أيضًا "وراقية عن السنة النبوية وعلوم الحديث من 1997 - 2007 " لمحيي الدين عطية. وتضم هذه القائمة بيانًا وافيًا بالأدبيات التي أفرزتها السنوات من 1997 إلى 2007 في مجال السنة النبوية والسيرة النبوية. وقد بلغ عدد المداخل في القائمة 1766 مدخلاً موزعًا على قنوات أربع؛ هي: الكتب، والرسائل الجامعية، وبحوث المؤتمرات والندوات، ومقالات الدوريات العلمية المحكمة.ويتضمن الإهداء "مجلة إسلامية المعرفة"، ويصدر المعهد المجلة منذ عام 1995؛ وهي دورية فصلية علمية محكّمة بالغة العربية يصدر منها أربعة أعداد في السنة. وهي أيضاً مجلة مرموقة أخذت موقعاً مقدراً في الساحة الأكاديمية.وقام المعهد أيضًا بإهداء مكتبة الإسكندرية كتاب "أصول التربية الإسلامية" للدكتور سعيد إسماعيل علي، و"صناديق الاستثمار في البنوك الإسلامية بين النظرية والتطبيق"، للدكتور أشرف محمد دوابة، و"معالم المنهج الإسلامي" للدكتور محمد عمارة، و"الإصلاح الإسلامي المعاصر" للدكتور عبد الحميد أبو سليمان.يتضمن الإهداء أيضًا كتاب "المنهجية الإسلامية"، وسلسلة "قضايا الفكر الإسلامي"، وسلسلة "أبحاث علمية"، وسلسلة "مشروع العلاقات الدولية في الإسلام"، وغيرها.ويأتي ضمن إصدارات المعهد كتاب "إشكالية التحيز في الفن والعمارة: رؤية معرفية ودعوة للاجتهاد"، وهو تحرير عبد الوهاب المسيري. يعد هذا الكتاب محاولة تسعى لاسترجاع البُعد الاجتهادي والإبداعي للمعرفة، وهو ليس مجرد كتاب يضم بين دفتيه أبحاثاً علمية بل هو أقرب للمشروع الضخم حيث تبلورت كثير من الدراسات والأبحاث به عبر سنوات طويلة من اهتمام أصحابها بتلك الإشكالية.وينفرد هذا الكتاب بأن الدراسات والبحوث التي يضمها تتباين وتتفرع في مجالاتها وتجمع بين العلوم الإنسانية والاجتماعية والطبيعية والأدب والهندسة والطب، متجاوزة التقسيم التقليدي الضيق السائد في كتابات كثيرة، كما أنه يضم إسهامات مجموعة متميزة من الأساتذة جنباً إلى جنب مع باحثين شبان في عمل يعكس الرؤية المشتركة لعدد ضخم من عقول هذه الأمة في سعيها نحو مستقبل أكثر إشراقاً وحرية وكرامة.وتتضمن إصدارات المعهد كتاب "الرؤية الكونية الحضارية القرآنية: المنطلق الأساس للإصلاح الإنساني"، لعبد الحميد أبو سليمان. يمثل هذا الكتاب مراجعة فكرية عميقة شاملة لقضية "رؤية الأمة الإسلامية الكونية"، وتتبع مسارها في التاريخ، بما يفسر سبباً من أهم أسباب سالف رقي الأمة الإسلامية، كما يكشف عن وجوه التشوه التي أصابت رؤيتها الكونية الحضارية، والمخاطر التي تواجهها اليوم وكيفية إدراكها واستعادتها في عالم اليوم، بما يمكِّن الإنسان المسلم، والأمة المسلمة، من استعادة سالف دافعيتها الإيجابية، وسالف قدراتها الحضارية الإعمارية الخيرة، استنقاذاً للأمة الإسلامية، واستنقاذاً لمستقبل الحضارة والإنسانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منها موسوعة علم النفس في التراث الإسلامي المعهد العالمي للفكر الإسلامي يُهدي مجموعة كبيرة من المطبوعات لمكتبة الإسكندرية  المغرب اليوم  - منها موسوعة علم النفس في التراث الإسلامي المعهد العالمي للفكر الإسلامي يُهدي مجموعة كبيرة من المطبوعات لمكتبة الإسكندرية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib