فعاليات المهرجان الدولي طنجة للفنون المشهدية تنطلق أول حزيران

يشارك فيه أكثر من 20 دولة تحت شعار "الفرجة والمجال العام"

فعاليات المهرجان الدولي "طنجة للفنون المشهدية" تنطلق أول حزيران

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فعاليات المهرجان الدولي

فعاليات المهرجان الدولي "طنجة للفنون المشهدية"
طنجة ـ  مراد بنعلي

طنجة ـ  مراد بنعلي تنطلق فعاليات المهرجان الدولي "طنجة للفنون المشهدية" في دورته التاسعة، في مطلع حزيران/يونيو المقبل، في مدينة طنجة المغربية، وتستمر على مدى 3 أيام، والتي ستتمحور حول موضوع "الفرجة والمجال العام".وتهدف الدورة التاسعة من المهرجان، إلى إعادة صياغة النقاش بشأن "المجال العام"، وموضوع النقاش هو استمرار لمداخلات الدورات السابقة، وبخاصة ندوة "فرجة التحولات/ تحولات الفرجة" في 2012 في "المجال العام"، استنادًا إلى النموذج المعياري للفيلسوف الألماني المعاصر يورغن هابرماس، هو مساحة من الحياة الاجتماعية، حيث يتجمع الناس لمناقشة القضايا المجتمعية، بما فيها السياسات الحكومية، وفي رحاب هذه المساحة الحرة، تتبلور اتجاهات الرأي العام، ومع ذلك، فالمجال العام هو أيضًا حلبة تتصارع فيها العديد من التجمعات الجماهيرية المتنافسة، وسرعان ما يتحول إلى ميدان قتال، كما أكدت ذلك شانتال موف ذات مرة.
وسيجتمع باحثون وخبراء من أكثر من عشرين دولة للانضمام إلى طاولة النقاش، في ضوء هذه النقاشات والتأملات النظرية، لعرض أفكارهم وتأملاتهم بشأن مجموعة من الإشكالات المختلفة التي تتعلق بالمحاور المقترحة وهي الدراسات المسرحية/ دراسات الفرجة ونظريات "المجال العام"، فرجة الاحتجاج  و"المجال العام"، المواطن المسرحي وصناعة المجال العام، صناعة المجال العام بين المجال الميديائي/ الوسائطي والمجال المسرحي، الفنون و"المجال العام" العربي لما بعد الثورات: حرية الإبداع وأخلاقيات المجال العام.
ويشارك في هذا الحدث العلمي والفني الكبير كل من: ثريا جبران (فنانة رائدة، المغرب)، حسن المنيعي (عميد النقد المسرحي في المغرب)، كريستوفر بالم (رئيس الفدرالية الدولية للبحث المسرحي)، إيريكا فيشر (عميدة المعهد الدولي لتناسج ثقافات الفرجة في جامعة برلين)، باتريك إبيوو (جنوب أفريقيا)، عبد الله شقرون (كاتب مسرحي وأستاذ الأجيال، المغرب)، محمد الأشعري (سياسي وشاعر وروائي مغربي)، محمد قاوتي (كاتب مسرحي، المغرب)، ميكا فاكنر (جامعة ميونيخ)، مصطفى الحداد (جامعة عبدالمالك السعدي)، محمد بهجاجي (كاتب وباحث من المغرب)، عمرو قابيل (مخرج مسرحي من مصر)، أندي لافندر (رئيس قسم المسرح في جامعة سوراي)، أحلام محتسب (جامعة كاليفورنيا)، مايكل روس (مخرج سينمائي من ألمانيا)، ريتشارد كوف (الرئيس المؤسس للجمعية الدولية لدراسات الفرجة من بريطانيا)، زهرة مكاش (جامعة ابن زهر من أكادير)، يونس لوليدي (جامعة فاس)، حسن يوسفي (جامعة مولاي إسماعيل من مكناس)، محمد سيف (مسرحي وباحث، باريس/العراق)، الحسين الشعبي (مسرحي وصحافي من المغرب)، بيتر إيكرسال (جامعة ميلبورن في أستراليا)، محمد سمير الخطيب (أستاذ باحث من مصر)، فوزية أفزال خان (أستاذة باحثة وفنانة، باكستان/الولايات المتحدة الأميركية.
وتتوزع أعمال هذه التظاهرة بين محورين أساسيين:
• محور البحث العلمي: وهو موزع على جلسات علمية، ومحاضرات رئيسة، بمشاركة مختصين في دراسات الفرجة من المغرب ودول أخرى، تتناول بالدرس والتحليل موضوع "الفرجة والمجال العام"، والدورة التاسعة لندوة طنجة المشهدية بطرحها لموضوع "المجال العام" للدرس والمساءلة، للمرة الأولى في المغرب، تكون مفصلية في عنايتها بأسئلة الفرجة وعلاقاتها بالمجال العام، وتفاصيلها داخل الممارسة المسرحية المتسمة بالتغير دائمًا، وبعد توصل إدارة الندوة باستمارات الراغبين في المشاركة وإحالتها إلى اللجنة العلمية للعام2013، والتي تتكون من: إيريكا فيشر، كريستوفر بالم، كريستل فايلر، ريتشارد كوف، مارجوري كانتر، كارول مالت، حسن يوسفي، محمد سمير الخطيب، وعز الدين بونيت، تم الاحتفاظ بـ 14 مشاركة ومشارك في ندوة الباحثين الشباب، و53 مشاركة ومشارك في مجمل جلسات الندوة التي ستصل إلى 12 جلسة، موزعة على 3 أيام، مع الترجمة الفورية في كل الجلسات.
• محور الإبداع الفني: يتضمن أنشطة فنية موازية ولكنها مختارة بعناية، لتعميق النقاش في موضوع الندورة، إنها لحظات تناسج الخطابات التنظيرية بواقع الحال، وانفتاح الجامعة على محيطها، ويبرز هذا المحور على شكل فرجات، ومعارض، وأوراش، تحتضنها فضاءات مختلفة، منها ما هو مغلق داخل قاعات معينة، ومنها ما هو مفتوح كساحة المشوار بالقصبة، وحدائق المندوبية، ومواقع أخرى في المدينة القديمة في طنجة. وتشكل جميعها مجالاً مختبريًا خصبًا لمعاينة تجارب وطنية ودولية للفرجة الخاصة بالموقع.
وتتميز الدورة بحفل توقيع آخر الإصدارات المسرحية (الوطنية والعربية، والدولية)، كما سيتم تكريم إحدى أبرز رموز المشهد المسرحي المغربي، الفنانة ثريا جبران، خلال حفل افتتاح فعاليات التظاهرة في 1 حزيران/يونيو في فندق الريف في طنجة في تمام الساعة 19:00.
وتتلخص أهم فعاليات الدورة في التالي:
• تقديم آخر الإصدارات المسرحية وغيرها.
-  العروض المقترحة ضمن فعاليات "الفرجة والمجال العام" في كل من طنجة وتطوان:
• "اشكون انت؟" لمسرح أفروديت (نص محمد الأشعري/إخراج عبدالمجيد الهواس) السبت الموافق 1 حزيران/يونيو
• "بسيكوز" لمسرح أنفاس، إخراج أسماء الهوري، الأحد 2 حزيران/يونيو
•  "Spring Awakening" للمركز الدولي لدراسة للفرجة، بشراكة مع معهد المسرح في الجامعة الحرة في برلين، وجامعة عبدالمالك السعدي، الأحد 2 حزيران/يونيو.
• "شهرزاد تتجه غربًا"، فرجة وسائطية من باكستان/أميركا، الإثنين 3 حزيران/يونيو.
• عرض للجمهور الناشئ من توقيع فرقة "حاجيتكم" الأحد 2 حزيران/يونيو صباحًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليات المهرجان الدولي طنجة للفنون المشهدية تنطلق أول حزيران فعاليات المهرجان الدولي طنجة للفنون المشهدية تنطلق أول حزيران



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليات المهرجان الدولي طنجة للفنون المشهدية تنطلق أول حزيران فعاليات المهرجان الدولي طنجة للفنون المشهدية تنطلق أول حزيران



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود أنيق من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن . وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال المكياج الناعم وظل العيون

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
المغرب اليوم - إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
المغرب اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أروع الأماكن لمحبي المغامرة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك من

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib