المغرب اليوم  - نقد رواية الصمت والصخب للأديب السوري نهاد سيريس المقيم في المنفى

أشارت إلى احتفال الناس بذكرى مرور 20 عامًا على حكم الديكتاتور

نقد رواية "الصمت والصخب" للأديب السوري نهاد سيريس المقيم في المنفى

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نقد رواية

أفراد من المقاومة السورية في مسجد أمية في حلب
لندن - ماريا طبراني 

لندن - ماريا طبراني  وجه محللون ثقافيون نقدًا أدبيًا لرواية "الصمت والصخب" الرمزية للأديب والروائي السوري نهاد سيريس الذي يعيش في المنفي خارج سورية. ونشرت صحيفة "غارديان" نقدًا لهذه الرواية التي يستعرض فيها المؤلف بالتفصيل ما يحدث لبلده، وما يتعرض له من إهانات على أيدي حاكم ديكتاتوري. وكتب نهاد سيريس هذه الرواية العام 2004، واستغرق الأمر أكثر من تسع سنوات حتى يتم ترجمتها إلى اللغة الإنكليزية.
ولم يصرح الكاتب في روايته الرمزية باسم البلد أو اسم قائدها الديكتاتور، وتقول الصحيفة "إن أجواء أحداث الرواية تشبه بوضوح أجواء روايات جورج أورويل وأسلوبه الذي يسخر فيه من الطغاة، حيث تشير أحداث الرواية إلى احتفال الناس بذكرى مرور عشرين عامًا على حكم الزعيم الديكتاتور، ويصبح أي مواطن عرضة للشبهات في حال تخلفه عن المشاركة في المسيرات، أو التغني بأمجاد الزعيم، أو المشاركة في البرامج التليفزيونية أي في حال تخلفه عن المشاركة في "الصخب" والتزامه الصمت".
ويتمتع بطل الرواية واسمه فتحي شين بشهرة في المجتمع فهو كاتب معروف، وقد مُنع من الكتابة فهو خائن في نظر الموالين للنظام لأنه يرفض الترويج للزعيم.
ويقول بطل الرواية "إن التفكير بمثابة عقاب وجريمة وخيانة ضد الزعيم"، ويضيف أن "السبيل الوحيد للتعايش معه هو الضحك على سخافات موقفه مع فتاته".
ويغلب على الرواية أسلوب سيريس ولمساته الخفيفة لموضوعاته التي تضفي على رواية "الصمت والصخب" الكثير من قدراته الأدبية، ففي المشهد الذي يحاول فيه الطبيب علاج العديد من الإصابات التي تعرض لها الناس كان يسأل البطل فتحي شين عن الاسم الذي يمكن إطلاقه على ما يحدث من حوله، ويرد عليه فتحي شين بقول "إنها السريالية"، أي مشهد غريب يفوق الواقع ويفتقد إلى النظام والترابط، وبأسلوب تهكمي أقرب إلى الوقاحة يتمكن فتحي من التوصل إلى الحقيقة.
ويلجأ سيريس إلى الأسلوب السيريالي من جديد وهو يصف صخب المدفعية والدبابات والطائرات الحربية التي لم يكن يعتقد أن الزعيم سوف يكون مؤهلاً لاستخدامها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نقد رواية الصمت والصخب للأديب السوري نهاد سيريس المقيم في المنفى  المغرب اليوم  - نقد رواية الصمت والصخب للأديب السوري نهاد سيريس المقيم في المنفى



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib