المغرب اليوم  - دكتاتورية التباين السينمائي كتاب نعيم الخيمي الجديد عن وزارة الثقافة السورية

يقدم نظرة مختلفة للعمل في اللون والتباين وإسقاطات عملية على أعمال فنية

"دكتاتورية التباين السينمائي" كتاب نعيم الخيمي الجديد عن وزارة الثقافة السورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

كتاب "دكتاتورية التباين السينمائي"
دمشق ـ غيث حمّور

صدر حديثًا كتاب "دكتاتورية التباين السينمائي" للدكتور محمد نعيم الخيمي، عن وزارة الثقافة السورية المؤسسة العامة للسينما . ويتضمن الكتاب ثلاثة فصول، الأول "الموضوع السينمائي وصورته", والثاني "اللون تناغمًا وتقنية", والثالث "تأثيرات تغيرات التباين نفسيًا وتقنيًا"، حيث يهدف الكتاب إلى النظر تجاه العمل مع اللون والتباين في السينما نظرة مختلفة عن ما ساد بين المهنيين على اختلاف خبراتهم ومستواهم, وفيه بعض الإسقاطات العملية على أعمال سينمائية سورية، وأخرى فوتوغرافية سورية وروسية، وثالثة من فنون الرسم والفن التشكيلي العالميين، وما جاء في هذا التنوع هو الرغبة في بيان دور التقنية والإبداع والاختيار.‏
وقال د.الخيمي في مقدمة الكتاب، "هناك رأي يزعم أن فترة غوتينبورغ أشرفت على الانتهاء باعتبار أن وسائل التفاهم والتعامل بين الناس لن تبقى بعد الآن كلمة مكتوبة بل ستكون شكلاً, لذلك فإن هذا الرأي يزعم أن الكتب لن تلعب قريبًا الدور الأكبر في هذه العملية بل الوسائل المعلوماتية السمع بصرية, واعتمادًا على شكوى الناس لابد من الاعتراف بأن الشكل البصري أصبح أكثر معلوماتية من الكلمة, فقد أصبح الشكل البصري يتقبل بطريقة أسهل، وهكذا فإن الاتصالات السمعية والبصرية قد ساعدت عن قصد أو عن غير قصد في التلاعب بالرأي العام, ولهذا السبب لا يمكن أن نقلل من دور المهارات المهنية للناس المدعوين للقيام بهذا, وأعني عمال ومبدعي السينما والتلفزيون فضلاً عن المصوريين الفوتوغرافيين المحترفين.‏

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دكتاتورية التباين السينمائي كتاب نعيم الخيمي الجديد عن وزارة الثقافة السورية  المغرب اليوم  - دكتاتورية التباين السينمائي كتاب نعيم الخيمي الجديد عن وزارة الثقافة السورية



 المغرب اليوم  -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تبرز في فستان أسود مع إكسسوار لامع

كانبيرا ـ ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib