المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق

بمبادرة شخصية من منتدى الآفاق الثقافي قبل قرابة عام

الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق

الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق
بغداد - جعفر النصراوي

شناشيل بغداد وأنغام الجالغي البغدادي بآلاته الجوزة والسنطور المميزة في المقام العراقي لا يمكن أن تفصل الواحد منهما عن الآخر، فهما يحملان شذى بغداد لدى أهاليها والعالم، واليوم  يعودان ولو على استحياء نتيجة المد الديني الذي ساد العاصمة العراقية منذ العام 2003 والذي يحرم الغناء بأنواعه كلها.  واكتظت قاعة شناشيل في المركز الثقافي

العراقي بالمولعين بأنغام الجالغي البغدادي وعودة فرقة المقام العراقي لتعزف ألحانها على الجوزة والسنطور المميزتين مصاحبة لما تصدح به حنجرة قراء المقام بالتغني بموروثات قصائدهم.

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق
  العودة كانت بمبادرة شخصية من منتدى آفاق بغداد الثقافي قبل عام تقريباً، والبداية، بحسب مدير المنتدى الأديب سعيد الأزهر في الهواء الطلق على (الدوبة)، أي مرسى الزوارق على  ضفاف نهر دجلة، "ولكن السلطات العراقية منعت ذلك فلم يَسَعْ وزارة الثقافة للتوفيق بين ميول عدد من المثقفين المشهورين وبين القانون فمنحت المنتدى حق استخدام قاعة شناشيل لإقامة حفلاتها التي تتميز بالتراث والأدب".

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق
  وأضاف سعيد الأزهر لـ"المغرب اليوم" الموجود في القاعة أن قاعة شناشيل رغم صغرها فهي أفضل من لا شيء لأن التراث البغدادي مُتجذّر في نفوس البغداديين والعراقيين ولا يمكن للبعض وبخاصة المثقفين الاستغناء عنه، مبيناً أن حفلات المنتدى لا تقتصر على فرقة الجالغي البغدادي رغم أنه فقرة أساسية في المنهاج الذي يستمر من الساعة التاسعة صباحاً من كل جمعة ويمتد إلى الساعة الواحدة ظهراً، مشيراً إلى أن المنتدى يعتني بالجانب التراثي الممزوج بطبيعة الحاضر لخلق خطاب متوازن بينهما، كما تشهد مناهج المنتدى أصبوحات شعرية.

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق
  وأشار الأزهر إلى أن بعض الأسابيع تشهد عروضاًَ لأفلام وثائقية سينمائية لبغداد وكذلك حكايات بغداد العريقة بأسلوبها المميز الذي يحمل أخلاق أهالي بغداد بعيداً عن الإسفاف،  موضحاً أن كل ما يتم عرضه يعتمد على التمويل الذاتي من قبل المولعين بالتراث الذين يشعرون بان متنفسهم الوحيد هو ساعات المنتدى المعدودة وينتظرونها بشغف كل أسبوع.

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق
واختتم الأزهر بأن الفرقة لا تتقاضى أجراً مطلقاً وإنما تشارك بهدف تواصلها مع جمهورها الذي يتميز غالبيته بكبار السن والذي يعد أنغام الفرقة ذات الطعم الخاص التي لا يمكن الاستغناء عنه في حياتهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق  المغرب اليوم  - الشناشيل البغدادية تعاود رقصها على أنغام الجالغي المميزة في العراق



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib