المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي تيرافيرما يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية

دعوة إلى عدم تجاهل مشاكل هؤلاء وإيجاد حلول مِقْدامة لأوضاعهم

الفيلم الإيطالي "تيرافيرما" يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي

لندن ـ سامر شهاب

يتناول الفيلم الدرامي الإيطالي تيرافيرما (Terraferma) للمخرج إيمانويل كرياليس والذي كان أول ظهور له العام 2011 في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي حكاية صياد وعائلته يناضلون من أجل التعايش خلال الألفية الثالثة على جزيرة في صقلية، كما يتناول فيضان الهجرة غير المشروعة من الأفارقة على الجزيرة، عبر الدعوة إلى عدم تجاهل مشاكل هؤلاء من خلال طرح تساؤلات أخلاقية،  وعدد من المسائل المعقّدة المتعلّقة بأوضاعهم. وتبدو حنكة المخرج في هذا الفيلم الدرامي في رسم صورة الشمس الحارقة والتماع مياه البحر، وفي الفيلم يرغب البطريرك الملتحي إرنستو الذي لعب دوره ميمو كوتشيو في الصيد مع حفيده المراهق فليبو. أما ابنه بوتشيللو الذي يمارس نشاط ترتيب الحفلات والرحلات للسائحين فيقول إن قارب الصيد يمكن أن يحقق المزيد من المال إذا ما تم بيعه خردة. أما ابنته غويليتا فهي تميل إلى تأجير الغرف. وفي الفيلم يعثر كل من إرنستو وفيليبو على قارب يحمل لاجئين وتقوم الابنة غويليتا سرًا بعيدًا عن أعين الشرطة بإيواء امرأة إثيوبية حامل، كما أنها في الوقت نفسه تستضيف ثلاثة من الشباب الإيطاليين الذين يقضون عطلة نهاية الأسبوع. ويبدو في الفيلم الجهد الذي بذله المخرج في عرض وتعظيم أفكاره وخاصة في مشهد العشاء من خلال توزيع الضوء المعتم خلال استعراض المشاهد الرئيسية أثناء الحوارات المكثفة وكأنه يريد أن يواجه جمهور المشاهدين بثقل الموقف. إلا أنه من النادر أن نرى ضمير المخرج السياسي وهو يتحول إلى استعراض مشاهد عاطفية عضوية تهدف للربح، مثل المشهد الذي أعقب اللقاء الغرامي في ضوء القمر لفيليبو مع سائحة زائرة، والذي ينقطع بوصول موجة جديدة من المهاجرين اللاجئين، وما يعقب ذلك من تبعات عنيفة في صباح اليوم التالي. إن اللحظة المدهشة تبدو مع المشهد النهائي المطَوَّل لقارب في عرض البحر، ومع ذلك فإن الفيلم يركز بشدة على حل مقدام وشجاع للمواقف القاسية. يُذكر أن الفيلم مُصنَّف للكبار فقط، ولا يُسمح لمن هم أقل من 17 سنة بمشاهدة الفيلم إلى بصحبة وليّ الأمر، بسبب العبارات واللغة المستخدمة في الفيلم ومشاهد العُرْيِ والعنف فيه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي تيرافيرما يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية  المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي تيرافيرما يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي تيرافيرما يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية  المغرب اليوم  - الفيلم الإيطالي تيرافيرما يعالج مشكلة المهاجرين الأفارقة إلى جزيرة صقلية



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib