المغرب اليوم  - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي
شراكة تركية قطرية تفوز بمناقصة بناء استاد "الثمامة" في الدوحة الرئيس اليمني يعلن عن دعم سعودي لبلاده بقيمة 10 مليارات دولار لإعادة الإعمار ودعم العملة المحلية يلدريم يؤكد أن الإدارة الأميركية الجديدة تستوعب أهمية تسليم زعيم منظمة غولن الإرهابية إلى تركيا سيارة مفخخة تستهدف موكب مدير أمن مدينة بنغازي الليبية وتضارب الأنباء حول مصيره مجموعة من أبناء قطاع غزة اللاجئين في الأردن ينظمون وقفة في العاصمة عمان، اليوم احتجاجاً على رفع رسوم تجديد الجواز ل 200 دينار فرانسوا بايرو زعيم حزب الوسط لن يترشح للانتخابات الرئاسية ويعلن مساندته لإيمانويل ماكرون دي ميستورا يصرح أن الجماعات المسلحة تمثل أكثر من نصف أعضاء وفد المعارضة السورية دي ميستورا يؤكد أن إدارة ترامب تحتاج لوقت قبل صياغة استراتيجية جديدة في سورية وفاة الفنان المصري أحمد راسم وتضارب حول السبب دي ميستورا يؤكد بأنة يطالب الطرفين بالعمل على تجنب التصعيد العسكري خلال جنيف4
أخر الأخبار

ضمت عشرات المثقفين والفنانين اللبنانيين والسوريين

وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي

الفنان الشكيلي السوري يوسف عبدلكي
دمشق - جورج الشامي

تحت عنوان "الحرية ليوسف عبدلكي" تجمع في وقفة تضامنية لإطلاق سراح الفنان الشكيلي السوري يوسف عبدلكي (62 سنة) عشرات الفنانين اللبنانيين والسوريين في قاعة أجيال للعروض الفنية في بيروت الثلاثاء الماضي، وذلك إثر اعتقاله من قبل أجهزة أمن النظام يوم الخميس 18 تموز بمدينة طرطوس، وشارك في التضامن عدد من المثقفين اللبنانين والسوريين منهم الشاعر والروائي اللبناني عباس بيضون والتشكيلي السوري حمود شنتوت والكاتب حازم الأمين والنحاتة السورية عروبة ديب، إلى جانب وابنته ليلى عبدلكي وزوجته المخرجة السينمائية هالة العبدالله، التي قالت للصحفيين "اليوم نحن مجتمعون بصالة أجيال ببيروت الحمرا بناء إلى رغبة أصدقاء يوسف الرسامين والفنانين ومحبي الحرية، لأنها الطريقة أنا شفتها كثير طريقة حلوة ومؤثرة كثير أن يجتمعوا بوجود لوحات يوسف لنتذكره ونتمنى الحرية له ولكل المعتقلين السياسيين من قبل النظام السوري".
وأدان عشرات المثقفين العرب والأجانب اعتقال سلطات الأمن للفنان التشكيلي يوسف عبد لكي ، وطالبوا بإطلاق سراحه، ووصفوا اعتقاله بأنه "عمل إرهابي تمارسه الأجهزة الأمنية السورية الرسمية".
وذكر بيان تبنته مجلة "دمشق" الثقافية، التي تصدر في لندن أن "اختطاف عبد لكي يعتبر عملا قمعيا يُضاف إلى الأعمال الإرهابية التي تمارسها الأجهزة الأمنية للنظام"، وطالبت الجمعية بإطلاق سراحه و جميع الكُتاب والمفكرين والفنانين داخل السجون، وكذلك جميع المعتقلين السوريين في السجون ".
وأضاف البيان "أن عبد لكي اشتهر بأعماله التي تطالب بالحرية منذ أوائل السبعينات، ويعتبر النظام عبد لكي خطرا بسبب رسوماته"، وحمل البيان "النظام السوري المسؤولية عن أي أذى يمكن أن يلحق بعبد لكي".
الجدير بالذكر ان الفنان يوسف عبد لكي من مواليد القامشلي 1951 شارك في العديد من النشاطات الثقافية والفنية لدعم الثورة السلمية داخل سوريا وخارجها, وأسس مع فنانين آخرين رابطة الفنانين التشكيليين الأحرار في سوريا .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي  المغرب اليوم  - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib