المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة

"سلسلة الكوبل" تنقذ الموسم وتحقق الاستثناء

حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة

لقطة لأبطال سلسلة الكوبل
الدار البيضاء ـ عثمان صديق

يكاد رأي متتبعي الإنتاج التلفزيوني مع نهاية شهر رمضان، يتفق على رداءة مستوى الإنتاجات المقدمة على القنوات الوطنية، خصوصا القناتين الأولى والثانية، مؤكدين "أن الموسم الحالي حقق الفشل ذاته الذي طبع المواسم السابقة". وفيما يرى المتخصصون "أن المشكل بالأساس هو أزمة سيناريو وإبداع، يعزو المنتجون السبب إلى  الظرفية الاستثنائية التي أعقبت صدور دفتر التحملات وما أفرزته من ضيق الوقت الذي أربك السير الطبيعي لعمل شركات الإنتاج". وخلاف ذلك أثنى أغلب المتتبعين على "سلسلة الكوبل"، واعتبروه "العمل الفريد والاستثنائي الذي أنقذ الموسم التلفزيوني ككل، حيث أظهرت جميع حلقات السلسلة نضجاً وإبداعاً كبيرين على مستوى كتابة النص، شارك فيها كل من حسن الفذ والسيناريست الشاب عبد العلي لمهر". وفي السياق ذاته عبر حسن الفذ بطل السلسلة وكاتبها عن "سروره بفضل التفاعل الإيجابي للمشاهد مع السلسلة"، قائلاً لموقع "المغرب اليوم": "إن الجديد يكمن في استقطاب السلسلة لجمهور جديد غير الجمهور التقليدي المحب لحسن الفذ"، منوها في السياق ذاته "بالعمل الجبار الذي قامت به الممثلة دنيا بوتازت البطلة الثانية للسلسلة". ورداً على سؤال عن تقييمه لمستوى الأعمال بشكل عام مع نهاية الشهر الكريم، قال الفذ "إن المشاهد هو الوحيد الذي له الحق في تقييم الأعمال، وأن دوره يقتصر فقط على التمثيل وتقديم الأنسب للمشاهد المغربي". واعدا في نهاية حديثه "المشاهدين بعمل جديد لا يقل أهمية عن "سلسلة الكوبل". جدير بالذكر "أن سخط المشاهد المغربي على الأعمال التلفزيونية بلغ مداه خلال شهر رمضان، بسبب بعض حلقات الكاميرا الخفية، حيث تم اتهام الشركة المنتجة بفبركة بعض الحلقات، و باستغباء المغاربة جميعا".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة المغرب اليوم - حصيلة الإنتاج التلفزيوني الرمضاني لا تختلف عن المواسم السابقة



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib