المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

جمع فيه ما قاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء

صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

عراقة الحضارة البابلية
 بغداد – نجلاء الطائي

 بغداد – نجلاء الطائي صدر كتاب جديد للدكتور صباح نوري المرزوك المدرس في كلية التربية الأساسية في جامعة بابل جمع فيه غالبية ماقاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء مدينة "بابل" العراقية، وضم الكتاب الذي صدر عن مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل وتمت طباعته من قبل مؤسسة "دار الصادق الثقافية " للنشر والتوزيع، عددا من القصائد والأبيات الشعرية التي جمعها المؤلف من خلاصة الكتب والمجلات الشعرية لأكثر من 63 شاعرا أكثرهم من شعراء العصور المتأخرة بعد تأسيس مدينة بابل عام 495 للهجرة أمثال الشاعر صفي الدين الحلي، والسنبسي، وشميم الحلي، ومحمد بن جيا، والسيد حيدر الحلي، والسيد جعفر الحلي، والكوازين حمادي، وصالح، والشيخ علي عوض، والشيخ مصبح، ومحمد بن الخلفة، والقزوينيين، والعذاريين، وآخرين غيرهم.
 ويدل هذا المجموع الشعري على أهمية المدينة في التراث العربي الإسلامي بحيث أنها لم تغب عن أنظار الشعراء العراقيين والعرب قديمهم وحديثهم وما يزالون يتغنون بأسمائها ويتنسمون عليل هوائها من خلال كتابة الشعر فيها وأكثره من شعر المناسبات والغزل والرثاء والإخوانيات وقد رتب المؤلف الشعر حسب القوافي وعلى الحروف الهجائية لأواخرها فضلا عن ترتيب الشعراء حسب الحروف الهجائية لأسمائهم.
  يشار إلى أن الحلة أو "بابل" في الشعر وردت بأسماء متنوعة منها أرض الجامعين وهو أصل الحلة وهي الآن إحدى محلاتها الواسعة، وسميت بابل، إذ كان المقصود منها الغزل سحر بابل، كما ورد في أكثر القصائد التي كتبت عنها وسميت أيضا بلاد النيل وهي قريبة من الحلة ويراد بها الحلة نفسها وسميت حلة بني دبيس وهو من مزيد, أسديون وسميت بالحلة السيفية وهو أحد أسمائها قديما نسبة إلى ممصرها سيف الدولة وسميت بالفيحاء ويرد ذلك كثيرا وهو صفة لها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري المغرب اليوم - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib