المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

جمع فيه ما قاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء

صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري

عراقة الحضارة البابلية
 بغداد – نجلاء الطائي

 بغداد – نجلاء الطائي صدر كتاب جديد للدكتور صباح نوري المرزوك المدرس في كلية التربية الأساسية في جامعة بابل جمع فيه غالبية ماقاله الشعراء في وصف الحلة الفيحاء مدينة "بابل" العراقية، وضم الكتاب الذي صدر عن مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل وتمت طباعته من قبل مؤسسة "دار الصادق الثقافية " للنشر والتوزيع، عددا من القصائد والأبيات الشعرية التي جمعها المؤلف من خلاصة الكتب والمجلات الشعرية لأكثر من 63 شاعرا أكثرهم من شعراء العصور المتأخرة بعد تأسيس مدينة بابل عام 495 للهجرة أمثال الشاعر صفي الدين الحلي، والسنبسي، وشميم الحلي، ومحمد بن جيا، والسيد حيدر الحلي، والسيد جعفر الحلي، والكوازين حمادي، وصالح، والشيخ علي عوض، والشيخ مصبح، ومحمد بن الخلفة، والقزوينيين، والعذاريين، وآخرين غيرهم.
 ويدل هذا المجموع الشعري على أهمية المدينة في التراث العربي الإسلامي بحيث أنها لم تغب عن أنظار الشعراء العراقيين والعرب قديمهم وحديثهم وما يزالون يتغنون بأسمائها ويتنسمون عليل هوائها من خلال كتابة الشعر فيها وأكثره من شعر المناسبات والغزل والرثاء والإخوانيات وقد رتب المؤلف الشعر حسب القوافي وعلى الحروف الهجائية لأواخرها فضلا عن ترتيب الشعراء حسب الحروف الهجائية لأسمائهم.
  يشار إلى أن الحلة أو "بابل" في الشعر وردت بأسماء متنوعة منها أرض الجامعين وهو أصل الحلة وهي الآن إحدى محلاتها الواسعة، وسميت بابل، إذ كان المقصود منها الغزل سحر بابل، كما ورد في أكثر القصائد التي كتبت عنها وسميت أيضا بلاد النيل وهي قريبة من الحلة ويراد بها الحلة نفسها وسميت حلة بني دبيس وهو من مزيد, أسديون وسميت بالحلة السيفية وهو أحد أسمائها قديما نسبة إلى ممصرها سيف الدولة وسميت بالفيحاء ويرد ذلك كثيرا وهو صفة لها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري  المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري  المغرب اليوم  - صدور كتاب عن مدينة بابل يتغنى بإرثها وتاريخها الحضاري



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib