المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج السادات رئيسًا

يتضمن أكثر من 700 صورة تغطي 300 حدث متنوع

مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج "السادات رئيسًا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج

الرئيس الراحل أنور السادات
الإسكندرية - أحمد خالد

 صدر عن وحدة متحف السادات في مكتبة الإسكندرية الطبعة الجديدة من السجل الوثائقي المصور "السادات رئيساً" والذي أعده  كل من رئيس قطاع المشروعات في المكتبة الدكتور خالد عزب، والباحث عمرو شلبي. وأكد الدكتور خالد عزب في مقدمته للسجل أن حياة الرئيس السادات تستحق أن يصدر عنها عدة سجلات مصورة، فهي حافلة بالمعارك والمواقف، فضلاً عن الشجاعة والحكمة والقدرة السياسية.
وأضاف: "لذلك حرصنا على أن يخرج هذا السجل الوثائقي معبرًا عن الإنسان والرئيس والأب والقائد". ولفت إلى أن السجل الوثائقي يعتمد على استعراض أهم الأحداث في كل عام ثم الانتقال للحياة الخاصة للرئيس السادات.
وأشار عزب إلى أن الصورة أصبحت في عصر الوسائط الإعلامية المتعددة أداة جيدة لجذب الأجيال الجديدة نحو تكوين صورة لتاريخ الوطن في الأذهان، ولذلك تم تقديم هذا السجل التاريخي من خلال الصورة الفوتوغرافية. وأضاف: "نحن نقدم عملاً يعد ممتداً في الفلسفة التي أقيم عليها مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، وهي إعادة قراءة التاريخ بصورة تتناسب مع تطلعات الأجيال القادمة، وهو ما نحاول أن نكون مثابرين من أجله".
وبدوره قال الباحث عمرو شلبي أن السجل يختلف عن النسخة الأولى في بعض الألوان الداخلية التي تم تغييرها وإضافة بعض الصور الجديدة لأحداث مهمة وردت إلى المكتبة خلال الفترة الماضية، فجزء كبير من الصور التي يتم العمل عليها تأتي من عائلات وأسر شارك أحد أفرادها في تلك الحقبة أو كان قريب من مراكز صنع القرار، وعلى رأسها عائلة الرئيس السادات ممثلة في السيدة جيهان السادات، وأسرة الأستاذ فوزي عبد الحافظ، وأسرة وزير الحربية الأسبق الفريق محمد صادق، وأسرة وزير الحربية الأسبق المشير عبد الغني الجمسي، وأسرة قائد سلاح المدفعية في حرب أكتوبر وياور الرئيس السادات وقائد الحرس الجمهوري الفريق محمد سعيد الماحي، والتي استطعنا من خلالها إمداد العمل ببعض الصور المهمة والجديدة والتي كانت غائبة عنا بسبب عدم توافرها خلال إعداد الطبعة الأولى. وأضاف أنه من خلال مجموعة الفريق صادق على سبيل المثال تم الاستعانة بصور لقاء الرئيس السادات مع قادة وضباط القوات المسلحة في أول لقاء رسمي له بعد حصوله على منصب رئيس الجمهورية أكتوبر 1970، ومراسم رفع علم اتحاد الجمهوريات العربية على قصر عابدين في الأول من كانون الثاني/ يناير 1972 بحضور الرئيس السادات ووزير الحربية الفريق أول محمد صادق، وصور نادرة لاجتماع الرئيس السادات بقادة القوات المسلحة وزيارته إلى الجبهة تشرين الثاني/نوفمبر 1971، وحضور الرئيس السادات المناورة العسكرية الكبرى نيسان/أبريل 1972 وزيارته إلى القوات البحرية أذار/مارس 1972.
 وأوضح أن أسرة المشير محمد عبد الغني الجمسي أمدت المكتبة أيضا بمجموعة هائلة من الصور وكان منها صورة واحدة تم الاستعانة بها في الكتالوج وهي الصورة الرسمية لوزارة ممدوح سالم الثالثة 9 تشرين الثاني/نوفمبر 1976.
أما أسرة الفريق محمد سعيد الماحي قائد سلاح المدفعية في حرب أكتوبر ويارو الرئيس السادات ومدير المخابرات العامة المصرية الأسبق قدمت مجموعة صورة رائعة منها اجتماع الرئيس السادات بقادة حرب أكتوبر احتفالاً بحلول ذكرى النصر الأولى في  تشرين/أكتوبر 1974.
وأكد أن الكتالوج يضم مجموعة من الصور الجديدة والتي تم الحصول عليها من مصادر متعددة منها صور فريدة للرئيس السادات يمسك في يده زجاجة من حقل بترول أبو الغراديق المكتشف حديثاً والتي قدمها له وزير الصناعة الأسبق الدكتور عزيز صدقي، كذلك زيارة الرئيس السادات إلى القوات البحرية في حزيران/يونيو 1971، والرئيس السادات وهو يكرم وزير الحربية الفريق أحمد إسماعيل علي ويقلده رتبة المشير في مجلس الشعب، ولقاء الرئيس السادات مع ممثلي الصحافة العالمية تشرين/أكتوبر 1973، وزيارة الرئيس السادات للكويت ولقاء الأمير صباح السالم والرئيس السوري حافظ الأسد تشرين الثاني/نوفمبر 1973، وزيارة الرئيس السادات للسعودية ولقاء الملك فيصل، وزيارة الرئيس السادات إلى يوغسلافيا لمدة 48 ساعة ولقاء الرئيس تيتو في نيسان/أبريل 1974، وافتتاح الرئيس السادات لمؤتمر طلاب مصر بحضور الرئيس السوداني جعفر النميري، واجتماع الرئيس السادات باللجنة المركزية لمناقشة ورقة أكتوبر في نيسان/أبريل 1974، ولقاء الرئيس السادات والمستشار الألماني ويلي برانت نيسان/أبريل 1974، كذلك في ذكرى أكتوبر الثانية صورة للرئيس السادات وهو يهدم أخر معاقل الاستبداد والتعذيب في ليمان طره تشرين/أكتوبر 1975، ، وزيارة السادات إلى الولايات المتحدة الأمريكية في شباط/فبراير 1978، ولقاء الرئيس السادات بممثلي صيادي الإسكندرية حزيران/يونيو 1978، وخطاب الرئيس السادات في عيد العمال أيار/مايو1980.
وتم تحديث فهرس الشخصيات في أخر الكتاب والذي يمكن من خلالة البحث عن أي شخصية ظهرت في الكتاب.
يذكر أن السجل الوثائقي "السادات رئيساً" هو كتالوج مصور يستعرض سنوات حكم الرئيس السادات لمصر من خلال الصور التي بدأت بوفاة الرئيس جمال عبد الناصر، وانتهت بجنازة الرئيس الراحل أنور السادات. ويتضمن السجل أكثر من سبعمائة صورة تغطي ثلاثمائة حدث متنوع من خلال تسلسل زمني. كما يضم السجل فهرس يعرض تسلسل أحداث حياة الرئيس السادات، وفهرس الشخصيات الألفبائي من أجل محاولة إلقاء الضوء على معظم الشخصيات المصاحبة للرئيس السادات في صوره.
وتم تقسيم السجل وفقاً لسنوات حكم الرئيس السادات لمصر، حيث يستعرض كل قسم أهم أحداث العام من خلال الصور، كما يستهل كل قسم بكلمة مأثورة تم استخراجها من خطب الرئيس السادات.
يبدأ السجل الذي يقع في 322 صفحة بمقدمة عن حياة الرئيس السادات منذ توليه حكم مصر في 29 أيلول/سبتمبر 1970، ويضم استعراض لأبرز المحطات التي مر بها السادات خلال توليه الحكم ومنها إصدار قرار إلغاء "الرقابة على الحريات"، وإعلان الدستور الدائم لمصر، وبناء القوات المسلحة وإعداد البلاد لحرب 1973، وإعادة افتتاح قناة السويس للملاحة البحرية، والمبادرة التاريخية للذهاب إلى القدس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج السادات رئيسًا المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج السادات رئيسًا



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

GMT 00:11 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تحف فنية من الزخارف الإسلامية على ورق الموز في الأردن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج السادات رئيسًا المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتالوج السادات رئيسًا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib