المغرب اليوم  - معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ في المركز الثقافي البغدادي

تميز بالدمج بين جيل الشباب والرواد وبلوحات تعبر عن الفقر والحزن

معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ في المركز الثقافي البغدادي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ في المركز الثقافي البغدادي

معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ
بغداد – نجـلاء الطـائي

بغداد – نجـلاء الطـائي أقيم، الجمعة، المعرض المشترك للفنانين التشكيلين وسام الفراتي وحسن الصباخ، في قاعة "المركز الثقافي البغدادي"، في شارع المتنبي، تحت عنوان "قصاصات للحياة"، وتنوع المعرض بين لوحات تحكي واقع الفقر والحزن العراقي، الذي جسده الفنانين بلوحاتهم، التي صرخت بألوان الحزن، عما يحدث في بلادنا. وتميز هذا المعرض بالدمج بين جيل الرواد وجيل الشباب. وذلك بحضور عضو مجلس النواب فوزي أكرم ومحافظ بغداد السابق صلاح عبد الرزاق وجمهور متذوق للفن التشكيلي.
وتحدث فوزي أكرم، أثناء تجواله في أروقة المعرض لـ "المغرب اليوم"، قائلا: ليس بغريب أن نرى إبداعات من فنانين لهم تاريخ في الفن التشكيلي، واستطاعوا أن يجمعوا بين الحزن والأمل والاستمرار في الحياة، ويوثقوا جميع ما يدور في حياتنا اليومية، من حيث الخيال الواسع.
وأكد أكرم أن "هذا المعرض تميز بفن تشكيلي جديد، مما يدل على قدرة وإمكانية الفنانين".
فيما قال الفنان التشكيلي وسام الفراتي لـ "المغرب اليوم": شاركت في هذا المعرض 29 لوحة، اختلفت محاورها ما بين "الأمومة والفن"، وكان أكثر اهتمامي في أعمالي بالشعراء والفنانين الكبار، أمثال محمد مهدي الجواهري والفنانة أم كلثوم... وغيرهم.
وبشأن اختلاف أعماله عن أعمال الفنانين من ناحية الرسم، قال: استطعت ان انتقل بأعمالي بفن جديد، وهو ما يسمى بـ "فن اليرزم"، وهو أن ترسم اللوحة بأسلاك نحاسية ومعجون فقط، من غير استعمال لأداوت الرسم من فرشة وأصباغ ، ولاقت ذوق المتلقي"، منوها إلى "اكتشاف فني جديد سوف يعلن عنه في القريب العاجل"، داعيًا، في الوقت ذاته، إلى "عدم إقامة معرض شخصي، بسبب كلف المعرض من الناحية المادية".
أما الفنان التشكيلي حسن الصباخ، تحدث لـ "المغرب اليوم" عن "تجربته في هذا المعرض، قائلا: هذا المعرض يجمع جيلين من الفنانين، وهما الفنان الفطري والفنان الأكاديمي"، مبينًا أن "تخصص أعماله في هذا المعرض، هو محور الفقر الجسدي، التي تنتمي إليه المدرسة التعبيرية، والمعاناة التي عاشها الفنان وهو في بداية حياته الفنية"، وكما استعملت  الكثافة اللونية، وهي ألوان الكريلك، التي زادت رونق وجمالية اللوحات"، وكانت مشاركتي بـ 20 لوحة، تنوعت أفكارها ما بين الواقعية والتعبيرية".
وعن الانطباع النقدي بين الفنان والناقد التشكيلي طالب جبار يقول: إن هذه اللوحات تعبر عن لمسات ساحرة، استطاعوا من خلالها توزيع أعمالهم بشكل متنوع، منها المدرسة التعبيرية والتجريدية والواقعية، وإضافة إلى جمالية هذا المعرض، يعبر المعرض عن اختلاف اللوحات ما بين الفنانين من ناحية الفن والموضوع.
وطالب جبار الحكومة العراقية بـ "أن يكون لها موقف جدي لاحتضان هذه الطاقات الجبارة، لأنهما مشروع لمستقبل واعد".
وعلى هامش المعرض، أقيم المرسم الحر داخل القاعة للأطفال الموهوبين، الذين عبرو عما في داخلهم، من خلال رسم لوحاتهم، التي بهرت جميع الحضور.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ في المركز الثقافي البغدادي  المغرب اليوم  - معرض مشترك للفنانين وسام الفراتي وحسن الصباخ في المركز الثقافي البغدادي



 المغرب اليوم  -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان تتألّق في معطف طويل مع جوارب دانتيل

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 01:10 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

نور فارس تكشف عن مجموعة من المجوهرات الراقية
 المغرب اليوم  - نور فارس تكشف عن مجموعة من المجوهرات الراقية

GMT 05:25 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تتفنن في تصميم تحف فنية من الخزف
 المغرب اليوم  - حمودة شيراز تتفنن في تصميم تحف فنية من الخزف
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib