المغرب اليوم  - اكتشاف حطام سفينة القيصر وليام الأكبر في مدينة الداخلة المغربية

تعود إلى الحرب العالمية الأولى وأغرقت من قبل سفينة إنكليزية

اكتشاف حطام سفينة "القيصر وليام الأكبر" في مدينة الداخلة المغربية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اكتشاف حطام سفينة

اكتشاف حطام السفينة الألمانية المعروفة بـ"القيصر وليام الأكبر" في مدينة الداخلة
فاس- حميد بنعبد الله

أعلنت وزارة الثقافة المغربية عن اكتشاف حطام السفينة الألمانية المعروفة بـ"القيصر وليام الأكبر"، في مدينة الداخلة (جنوب)، إثر إخطار من قبل جمعية "السلام"، قبل أن تنتدب بعثة علمية رسمية خاصة إلى المكان، للتحقق من الخبر، وإجراء التحريات الأثرية الضرورية، والمتعلقة بهذا الموضوع. وقال بيان للوزارة، الثلاثاء، أن "تلك البعثة انكبت على دراساتها في عين المكان، طيلة أسبوع، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 23 و29 أيلول/ سبتمبر الماضي، قبل أن تتحقق من الوجود الفعلي لبقايا هذه السفينة، بعد عملية غوص مكثفة، دامت ثلاثة أيام، من زيارة البعثة إلى مدينة الداخلة"، موضحًا أن "البعثة، التي رافقها أعضاء من جمعية السلام، التي كانت وراء هذا الاكتشاف المهم، تكونت من المتخصص في البحث الأثري التحت مائي في وزارة الثقافة المغربية عز الدين كرا، والمدير الجهوي للثقافة في جهة وادي الذهب لكويرة محمد خيا لغضف، رفقة مجموعة من الغطاسين، ينتمون إلى الجمعية ذاتها، بغية التأكد من صحة ما تسرب إلى علمها من معلومات"، مؤكدًا أنه "تم التحقق بشكل مؤكد من أن الحطام، الذي عثر عليه في بحر مدينة الداخلة، وهو يرجع فعلاً إلى لسفينة المذكورة، بعدما تم العثور خلال عملية الغوص على بقايا اسم السفينة مكتوبًا على قسم من الحطام، ما يؤكد أن الحطام يخص السفينة المذكورة، وأن السفينة لا زالت تحتفظ ببعض معالمها، من قبيل بعض النوافذ الدائرية، إضافة إلى ممرات وغرف، جلها ردم تحت الرمال في قعر البحر".
وتعتقد الوزارة، حسب البيان، أن "الجزء الذي تم تحديده يتعلق بمقدمتها، ويوجد على عمق 23 مترًا تحت مستوى سطح البحر، ومن المرجح أن أجزاء أخرى من الحطام لا زالت في المكان أو على مقربة منه، اعتبارًا لحجم السفينة وحمولتها".
وأوضح البيان أن "موقع السفينة كان معروفًا في خمسينات القرن الماضي، ولا زالت تحتفظ بذكره الرواية الشفوية إلى يومنا"، مؤكدًا أن "وزارة الثقافة ستحرص، خلال الأيام القليلة المقبلة، على إجراء عمليات بحث موسعة في الموقع، حال استكمال الشروط التقنية والقانونية لذلك، وفقا لمقتضيات اتفاق اليونسكو لعام 2001، بشأن التراث الأثري التحت مائي، الذي وقع عليه المغرب".
وحسب المعطيات التاريخية التي أوردتها وزارة الثقافة المغربية في بيانها، فإن "إغراق هذه السفينة، التي كانت تعتبر إحدى أهم السفن العابرة للمحيط على المستوى العالمي آنذاك، وهي السفينة الأولى بأربع مداخن، تم من طرف سفينة حربية إنجليزية، في 26 آب/أغسطس 1914"، ويوضح البيان أن "السفينة الألمانية المعروفة صممت للاستعمال المدني، ودخلت إلى الخدمة في عام 1897، وكان طولها يصل إلى 200 مترًا، في الوقت الذي وصل عرضها إلى 20 مترًا، غير أن ظروف الحرب العالمية الأولى اضطرت ألمانيا لتحويل استعمالها لأغراض عسكرية، قبل أن يتم إغراقها في غارة خلال هذه الحرب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف حطام سفينة القيصر وليام الأكبر في مدينة الداخلة المغربية  المغرب اليوم  - اكتشاف حطام سفينة القيصر وليام الأكبر في مدينة الداخلة المغربية



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib