المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق

لتبادل الثقافات و الأفكار وتطويّر المهارات و معرفة جديد ديكور المنزل

فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق

نادي الإبداع الفني للحفاظ على التراث في الجزائر
الجزائر - سميرة عوام

يعتمد عدد كبير من العائلات الجزائرية خلال ترتيب ديكور المنزل على التحف التقليدية ذات الرسوم، و الأشكال الهندسية الفريدة من نوعها، حيث تتنوع  الأفكار و الأذواق داخل العائلات كافة، لكن يبقى التراث القديم هو القاسم المشترك في مختلف الولايات الجزائرية، و للحفاظ على التراث الشعبي استطاع مجموعة من الفنانين الجزائريين، تكوين نادي الإبداع الفني و الذي عرف النور أخيرًا من خلال مشاركته في المهرجانات المحلية و الدولية حيث استطاع هذا النادي أن يعرف بالتحف التي تصنعها الأنامل المبدعة و التي تعود إلى أصالة وعراقة المنطقة ،إلى جانب ترويج مختلف التحف إلى الخارج ، فيما ينخرط داخل النادي 15فنانا و حرفيا ،و من أهدافهم المسيطرة هو ترويج المنتج المحلي إلى دول الجوار منها الشقيقة تونس و ليبيا و حتى المغرب الأقصى ،بالإضافة إلى المشاركة الواسعة في المعارض ذات السمعة العالمية ، و من ثم تبادل الثقافات و الأفكار من أجل تطوير المهارات و معرفة جديد ديكور المنزل.
 المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق
من جهتها أكدت رئيسة النادي سامية بن فريحة ، أن فكرة تكوين نادي للإبداع الفني هي فكرة تقاسمتها مع بعض المحترفين ،حيث أطلقوا هذا المشروع المفتوح على  الرسم على الزجاج و الزخرفة على الفخار ،إلى جانب صنع البورتريهات، و الرسم على القماش و التنويع في اللوحات الزيتية الخاصة بصناعة الديكور.
كما تمتد موهبة هؤلاء الحرفيين المولعين بديكور المنزل إلى النحت على الرمل و تزيين الأواني الفخارية برسومات توحي لأهالي المنطقة أنهم أمام متحف فني فاخر تختصره المسافات في الجزائر ،و بإمكانيات بسيطة، حيث تقول بن فريحة "تمكنوا من إحياء التراث القديم يظهر ذلك جليا من خلال التحف المعروضة و التي تحكي قصة و خصوصية كل منطقة بالجزائر ،إلى جانب تعريف السواح الأجانب على عالم الرسم و النحت على الرمال الذهبية".
وتضيف " النادي منخرط به 15فنانا و حرفيا ،و من أهدافهم المسيطرة هو ترويج المنتج المحلي إلى دول الجوار منها الشقيقة تونس و ليبيا و حتى المغرب الأقصى ،بالإضافة إلى المشاركة الواسعة في المعارض ذات السمعة العالمية، و من ثم تبادل الثقافات و الأفكار من أجل تطوير المهارات و معرفة جديد ديكور المنزل".
 المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق
ومن اللافت للنظر داخل النادي  النمط الجديد الذي ابتكرته  الفنانة  آمال سخري للرسم على الفخار و المزج بين الفسيفساء القديمة و الجديدة من خلال المحافظة على الشكل الداخلي للمواد التي صففتها الفنانة من أجل تحويلها إلى مادة أخرى يغلب عليها نمطها الإبداعي ،إلى جانب تزيين آواني أخرى توضع فيها شموع العرائس و التي كانت قد طرزتها بألوان فاتحة تفتح شهية الزبائن.
أما المبدع و الفنان لكحل محمد الهادي ،أعطى هو الآخر لمسة سحرية للنادي وذلك بتعزيز الإرث الثقافي الثقيل للمدن العتيقة في الجزائر مثل القصبة و المدينة القديمة بلاصدارم و التي تحمل هم هذا الفنان من خلال تجسيده على لوحات تكاد تحكي قصة كل زاوية و بألوان زيتية تنم عن حزن الفنان لكحل و اهتمامه بالتراث القديم و بابتسامة بريئة استطاع الفنان أن ينقل انشغاله الوحيد وهو على الجهات المعنية الاهتمام بالإرث التراثي للجزائر ونقله للمنازل لاستعماله كجزء أساسي من الديكور ،خاصة منها جامع أبو مروان الشريف و الذي يتوفر على مقاييس تحويله إلى محمية عالمية مثل المدينة العتيقة بلاص دارم لأنه محطة تاريخية إسلامية مهمة في صنع تراث الجزائر العميقة.
من جهته استطاع الفنان التشكيلي محمد منديلي عاشق الزخرفة الإسلامية و الذي كان يعبر عن مكنوناته بكل طموح وثقة لأنه يتوفر على لمسة إبداعية ثقيلة ستؤهله حسب معرفته لعالم الرسم على اللوحات الزيتية الذهاب بعيدا و التعبير عن ما تحمله أنامله  من تميز في عالم الفنون التشكيلية ، أمام الفنان جمال تمتام المولع برسم ، البورتريه ،رغم صمته لكن ألواحه و عشقه للمرأة وحدا فيه  التميز و الابداع ،وذلك من خلال التركيز على الألوان التي تعطي حقا للأنوثة و قيمة المرأة في المجتمع الجزائري .
ويضفي  الفنان محمد سعيودي هو الآخر لمسته المميزة من خلال الرسم على الألواح الزيتية و بطريقة جديدة مغايرة لعالم الرسم عل هذه الأخشاب الصامتة و التي تنتظر روح من عند صانعها لتكون قصة في كل ركن من الجزائر العميقة ،أما كانوني رياض هو الآخر له علاقة بالبحر من خلال النحت على الرمال و تجسيدها في لوحات الرسم ،و المميز في هذا الفنان هو تأقلمه مع بيئته من خلال مزج الطبيعة مع اللوحة و البحر و الذهاب بالفنان إلى كل مكان يحمل نفس الابداع .
بالإضافة إلى هؤلاء الفنانون فتوجد نماذج تتحدى الاعاقة من خلال تجسيد أشياء جديدة مستوحاة من الصحراء الجزائرية و أخرى مستوحاة من البحر ليمزج الأزق و الأصفر في تفان وينقلها بلمسة ريشة فنان إلى الأواني الفخارية ،و التي تزين بها العائلات العريقة رفوف المنازل و التي توحي للزائر كأنه في عالم متغير تحركه الأنامل المبدعة في الجزائر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق  المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق  المغرب اليوم  - فنانون جزائريون يطلقون نادي الإبداع الفني للحفاظ على تراث بلادهم العريق



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib