المغرب اليوم  - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

تدشين كنيسة القديس أغسطين في عنابة الجزائرية بـ6 مليون دولار

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

كنيسة القديس أغسطين في عنابة الجزائرية
الجزائر - سميرة عوام

أكد أسقف عنابة وقسنطينة في الجزائر المونسينيور بول ديفارج، خلال حفل تدشين كنيسة القديس أغسطين، وجود حوار مفتوح بين الحضارة الإسلامية والمسيحية، إلى جانب تعزيز الاحترام بين الديانات، والحدّ من مختلف الصراعات التطرفية بين الطوائف في العالم العربي والإسلامي. وأشار الأسقف بول، إلى الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة للكنائس وكل الآثار الرومانية الموجودة على مستوى التراب الجزائري، مضيفًا أن "وزارتي السياحة والثقافة في الجزائر، قد ساهمتا بقوة في ترميم وحماية مختلف التحف والقطع التي تدل على تاريخ القديس أغسطين، وآخرها حضور وإشراف رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، ممثلاً من قِبل بوتفليقة لتدشين كنيسة القديس أغسطين في مدينة عنابة، بعد أعمال ترميم دامت 32 شهرًا، وقد رصد لها  500 مليون دينار جزائري (ما يعادل 6 مليون و117 ألف و330 دولارًا)، إلى جانب إسهامات عدد من المؤسسات الاقتصادية،علمًا أن الكنيسة كانت قد بنيت في الجزائر في العام 1830، ومنذ ذلك الوقت تحولت إلى محجٍ للباحثين والطلبة، وكذلك أساقفة الدول الأوروبية والأميركية، أي ما يعادل زيارة 18ألف سائح سنويًا.
وقد ولد القديس أوغسطين في مدينة عنابة، وهي رابع كبريات المدن الجزائرية، ومن أبرز الموانئ على البحر المتوسط، وتقع في أقصى الشمال الشرقي من البلاد، وهي مدينة تاريخية أسسها الفينيقيون وحكمها الرومان، وأطلقوا عليها اسم "هيبوريغيوس" واستولى عليها الفندل عام 431، ومن أبرز معالم عنابة كاتدرائية القديس أوغسطين وقد وضعت وزارة السياحة الجزائرية برنامجًا سياحيًا للتعريف بها، ويشار إلى أن هذا القديس له 18مليون من الأتباع، لا سيما في الولايات المتحدة، حيث بنوا هناك أكثر من 500 كنيسة.
 المغرب اليوم  - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية
وعاش أغسطين حياة العربدة في شبابه، ثم درس الفلسفة، ثم تحول إلى الديانة المانوية، وألّف الكثير من المواعظ والتأملات الدينية التي منها 500 موعظة و200 رسالة، وأهم مؤلفاته على الإطلاق كتابي "مدينة الله" و"الاعترافات"، وهما من أهم كتب السيرة الذاتية في التاريخ، وقد تأثّر بفلسفة القديس أوغسطين عدد من كبار الفلاسفة مثل القديس توما الإكويني وجون كالفن ومارتن لوثر وغيرهم، ومن آرائه أن "الخطيئة الأولى وراثية، ولابد من رعاية الله حتى يتحقق الخلاص للإنسان"، كما دعا إلى تحريم الجنس، وذكر أن المدينة الوحيدة التي لها قيمة هي المدينة المبنية على قيم المسيحية أو "مدينة الله"، وطلب من الملوك آنذاك اللجوء إلى سلطة البابا، لأن "الخلاص لن يتم إلا عن طريق الكنيسة"، وتأثر توما الإكويني في بعد بآراء أغسطين في الفلسفة السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية  المغرب اليوم  - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib