المغرب اليوم  - ضدّ التيار معرضُ للفنِّ السَّعودي المعاصر ينطلق اليوم في الكويت

يهدف إلى تحويل النظر نحو المجتمع والحضارة في المملكة

"ضدّ التيار" معرضُ للفنِّ السَّعودي المعاصر ينطلق اليوم في الكويت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

لوحة للجوهرة آل سعود
الكويت - المغرب اليوم

 يفتتح اليوم الخميس في الكويت،  معرض للفن السعودي المعاصر تحت عنوان "ضد التيار"، وهو من تنسيق آية علي رضا ورنيم فارسي. و يعبر المعرض حسب البيان الموزع، عن الأعمال المقدمة التي تقدم طرحا جديدا للتغيرات التي يشهدها المجتمع السعودي حاليا حين يطلق على معرض يضم أعمالا لفنانين سعوديين اسم "ضد التيار" . الا أن  المعرض المذكور وحسب منظميه  يهدف إلى صرف النظر نحو المجتمع والحضارة التي انبثقت منهما تلك الأعمال الفنية.
ويطمح المعرض إلى جذب اهتمام الزائر للتركيز، ليس فقط على العمل الفني أمامه، ولكن على ما وراء ذلك العمل وهي الثقافة المنعكسة فيه وهي ثقافة في طور التغير والتمرد على قوالبها.
من الفنانين المشاركين في المعرض، هناك أكثر من جيل، منهم الفنانون الذين سبقوا أن أثاروا الساحة الفنية بأعمال جديدة ومؤثرة؛ مثل: أحمد ماطر، وعبد الناصر الغارم، ومنال الضويان، والجوهرة آل سعود، وفيصل سمرة، وأيمن يسري. ثم هناك الجيل التالي الذي يخطو خطوات سريعة لتسجيل أفراده على خريطة الفن المعاصر في السعودية؛ ومنهم: ناصر السالم، وهو ضمن المرشحين للحصول على جائزة جميل للفنون. هناك أيضا الفنان شاويش وسامي التركي ودانه الصالح.
وخلال حديث مع القيمة المشاركة للمعرض رنيم فارسي، أشارت إلى أن المعرض يعد الأول من حيث كونه معرضا جماعيا فنيا سعوديا يقام بالكويت.
وحول الفكرة الأساسية من المعرض تقول فارسي: "فكرنا أنا وآية علي رضا في الموضوع وهو (عكس التيار)، وخاصة أنه عرض سعودي. سيفكر الكثير من المتلقين لدى سماعهم أن المعرض به نقد اجتماعي وما إلى ذلك، ولكن المعنى هو أننا والمعرض بالفعل عكس التيار والأفكار النمطية لدى الجمهور حول الفن السعودي. فندعوه ليتعرف على المجتمع السعودي عبر هذه الأعمال التي تبلور أهمية التغيير الإيجابي. نحن كمجتمع أيضا نمر بمرحلة تغيير النمط الفكري ضد الفن، وهو أيضا ما يرتبط بعنوان المعرض".
اما آية علي رضا فتقول : "انطلقنا من فكرة أن الأعمال المعروضة ليست عكس التيار، بل عكس تيار ذهن المتلقي نفسه. على سبيل المثال، الفنان ناصر السالم الذي يستخدم الخط العربي، بما له من وقع خاص وجذور تاريخية في الفن الإسلامي، يحاول من خلال أعماله المعروضة تغيير نمط التفكير التقليدي حول الفن الإسلامي ويقوم بدمج تقنيات الفن الإسلامي ودمجها مع مفاهيم معاصرة".
وتشير آية علي رضا إلى أنها ورنيم فارسي "حرصتا على اختيار فنانين مستقلين للمشاركة في المعرض، فالمعروف أن الفنان في السعودية يرتبط مع صالة عرض معينة تتولى أعماله، ولكن هناك أيضا فنانون مستقلون لا يرتبطون مع أي صالة، حاولنا تقديم أعمال أيضا لهؤلاء لتقديم أعمالهم خارج المملكة. ونفكر في أن نكون همزة وصل بيننا وبين المعارض، فإلى جانب التعاون مع غاليرهات مثل (أثر) و(أيام) في جدة وغاليري كوادرو في دبي قمنا بإضافة أسماء أخرى تعمل بمفردها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ضدّ التيار معرضُ للفنِّ السَّعودي المعاصر ينطلق اليوم في الكويت  المغرب اليوم  - ضدّ التيار معرضُ للفنِّ السَّعودي المعاصر ينطلق اليوم في الكويت



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib