المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية الأرنب وملك الفيلة

قدّمت على هامش الأيام لوطنية التاسعة لمسرح الطفل في عنابة الجزائريّة

أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية "الأرنب وملك الفيلة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية

أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية "الأرنب وملك الفيلة"
الجزائر ـ سميرة عوام

تمتع أطفال المدارس في الجزائر، الجمعة، على هامش الأيام الوطنية المسرحية التاسعة للطفل، والتي تمتد فعاليتها إلى 28من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بالعرض الشرفي لمسرحية "الأرنب وملك الفيلة"، الذي قدم على ركح المسرح الجهوي "عزالدين مجوبي".نص المسرحية للفنان القدير حسين نذير، وإخراج الفنان التونسي الكبير ياسين تونسي، والذي أضفى بعطائه لمسرح الأشياء إضافة للمسرح الجزائري، عبر بعث تقنية جديدة لسينوغرافيا المسرحية، والتي أنتجتها جمعية "الشهاب للفنون الدرامية"، والتي أشرفت على تنظيم هذه الأيام المسرحية الموجهة للصغار، خلال الأسبوع الثاني من العطلة الشتوية.
وتابع العرض الشرفي لمسرحية "الأرنب وملك الفيلة" مجموعة من تلاميذ المدارس، والفرق المسرحية، والجمعيات المشاركة في التظاهرة الثقافية في الجزائر.وتروي القصة مغامرة شيقة عبر أرض الفيلة، والتي أصابها العطش، فجفت الآبار وذبل النبات، ولم تجد الفيلة ملجأ لها إلا في ذهابها إلى إحدى ضواحي الغابة، حيث يبقى الفيل الأب وعائلته في هذه الأرض الخضراء، وفيها توجد عين يشرب منها الفيلة، لكن ذلك أثار غضب الأرانب، حيث تخاف هذه الأخيرة من جفاف الحوض الذي يزود العين، ولوضع حد لجبروت الفيلة، تلتقي الأرانب مع أرنب يدعى "شاطر"، حيث يفكر في مكيدة للإيقاع بقبيلة الفيلة، وذلك عبر إخبارهم أن سلطان الحوض، وهو خيال القمر، غاضب عليهم جدًا،
 وعليه مبارحة المكان قبل أن يصابوا بفقدان البصر، فغادر الفيلة المكان، ومن خلال هذه الحيلة يكون "شاطر" قد تخلص من مكر الفيل الأب.المسرحية قدمت بطريقة حديثة، تختلف عن المسرح الكلاسيكي، حيث يظهر ذلك عبر السينوغرافيا المتحركة، والتي أعطت مكانة للمسرحية، عبر التركيز على الألبسة ذات الألوان الزاهية، والتي تعرف الطفل بمكونات الطبيعة، كما أن اللون البني كان بارزًا بقوة، مما أعطى لمسة سحرية للغابة، وعناصرها الرئيسة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية الأرنب وملك الفيلة المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية الأرنب وملك الفيلة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

GMT 00:11 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تحف فنية من الزخارف الإسلامية على ورق الموز في الأردن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية الأرنب وملك الفيلة المغرب اليوم - أطفال المدارس يتمتعون بالعرض الشرفي لمسرحية الأرنب وملك الفيلة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib