المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية

تهدف إلى تحقيق مبادئ العدل والمساواة بينها وبين الرجل في شتى المجالات

جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية

جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية
مراكش ـ ثورية ايشرم

قدمت جمعية "النخيل" في مراكش، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، مسرحية "واش الغالية رخيصة؟"، لفرقة الرابطة، وذلك بمناسبة الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد النساء، وسط حضور مميز من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين والإعلاميين، إضافة إلى ما ميزه من متابعة نسائية، تمثل مختلف الأطياف.وقام بتشخيص المسرحية، كل من  نادية الفيلالي، وفاطمة الزهراء أحرار ، إضافة إلى الممثل بنعبد الله الجندي، وتدور فصول المسرحية ودراما أحداثها في بيت مغربي عادي، لا يختلف عن مجمل البيوت المغربية، تجمع بين التراجيديا والكوميديا، هدفها الإصلاح بين الرجل والمرأة أكثر منه المحاسبة، وذلك بغية تحقيق نوع من تدبير الإختلاف بين الجنسين على أسس الانسجام والتآلف بين الأزواج، قصد الوصول لعلاقة زوجية وأسرية، تتأسس على التواصل والتكامل.
وأوضحت مخرجة ومؤلفة المسرحية زهرة الزرييق أنَّ هذه المسرحية، التي وصفتها بـ"البناءة والتأطيرية"، تحاول أنَّ تستلهم أسس خطاب قوي وواضح موجهًا إلى الجمهور والرأي العام، من أجل صيانة كرامة المرأة، والحفاظ على حقوقها، والدعوة إلى صيانة حرمتها، وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل".وأكّدت الزرييق أنَّ المسرح وسيلة فنية راقية، اعتمدتها من أجل بلورة الأهداف التي تراهن عليها الرابطة، لتحقيق قيم المساواة والعدالة والحرية بين الجنسين، والنهوض بأوضاع المرأة والمجتمع بصفة عامة.
من جهتها، أكّدت رئيس جمعية النخيل الدكتورة زكية المريني، والتي كانت حاضرة في العرض المسرحي، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أنَّ "جمعية النخيل تعتمد بين الفينة والأخرى، في سياق أجندتها السنوية، على المسرح كفن دلالي متعدد الرسائل، هذه المسرحية واحدة  من وسائل التوعية والتحسيس، بغية نفض الغبار عن المعاناة التي تعيشها المرأة المغربية، من مختلف الأطياف في المجتمع".وأوضحت أنَّ "جمعية النخيل جعلت من المسرحية رسالة فنية لإبراز عدد من القضايا، التي تهم في العمق مناصرة المرأة المناضلة ضد التطرف والتعسف، وذلك بهدف تحقيق مبادئ العدل والمساواة بينها وبين الرجل في شتى المجالات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية  المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية  المغرب اليوم  - جمعية النخيل تقدم مسرحية في مراكش تكشف معاناة المرأة المغربيّة المجتمعية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib