المغرب اليوم - العودة إلى حمص يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان سندانس السينمائي الأميركي

تناول فكرة البداية السلمية للاحتجاجات في سورية وظروف تحولها إلى العمل المسلح

"العودة إلى حمص" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان "سندانس" السينمائي الأميركي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"العودة إلى حمص" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي
دمشق - جورج الشامي

نال الفيلم السوري "العودة إلى حمص"، جائزة لجنة التحكيم الكبرى لأفضل فيلم تسجيلي دولي في المسابقة الرسمية لمهرجان "سندانس" السينمائي في مدينة يوتا الأميركية. ويتناول الفيلم، الذي أخرجه السوري طلال ديركي، فكرة البداية السلمية للاحتجاجات في سوريا، وظروف تحولها إلى العمل المسلح، ويتناول الحياة اليومية لشخصياته في مدينة حمص، وفي مقدمتهم "مغني الثورة" عبد الباسط الساروت، حيث المظاهرات السلمية، وسط الغناء والرقص في وجه الدبابات، حتى اللحظات التي اضطر فيها غالبيتهم إلى حمل السلاح، وصولاً إلى لحظة حصار حمص.
ويعيش الفيلم، الذي أنتجه عروة النيربية (بروآكشن فيلم)، وصوره ديركي ونيربية، إضافة إلى قحطان حسون وأسامة الحمصي، يعيش مع شخصياته في كل تفاصيل حياتهم وتحولاتها، ليقدم صورة تجربة الثورة السورية، وحمص بشكل خاص.
وأهدى طلال ديركي جائزته إلى المحاصرين في مدينة حمص، وقال المخرج، في حفل توزيع جوائزه، إنه يهدي الجائزة إلى "المحرومين من الطعام والدواء، والصامدين برغم كل شيء، بينما يقترب الحصار من يومه رقم ٦٠٠".
وكان ديركي لفت، في حوار سابق إلى أن العمل كان، طوال فترة التصوير، مهدداً بالتوقف، كما كانت حياة الشخوص مهددة بالاعتقال أو الموت، وكذلك حياة طاقم العمل، مشيراً إلى أن المنتج نيربية اعتقل على خلفية الفيلم.
وعُرِض "العودة إلى حمص"، للمرة الأولى عالمياً، في ليلة افتتاح مهرجان امستردام التسجيلي الدولي (ايدفا) في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ويعد الفيلم إنتاجًا سوريًا  ألمانيًا مشترك، حصل على دعم مؤسسات ثقافية وإعلامية، وشارك في إنتاجه، إلى جانب عروة نيربية، المنتج الألماني هانز روبرت آيزنهاور، وكذلك ديانا الجيرودي كمنتج مشارك.
وقال نيربية، في بيان صحافي، إن هذه الجائزة تعني أن السوريين ليسوا وحيدين إلى الدرجة التي يبدو عليها الأمر، فالمهرجان المعروف بمناهضته للسياسات الأميركية عموماً، ساهم في تعريف الجمهور الأميركي على حكاية استثنائية من سورية.
وأشار منتج الفيلم إلى أن المحطات المقبلة للعرض تتضمن مهرجان "غوتيبورغ" في السويد، "ثيسالونيكي" في اليونان، "عالم واحد" في التشيك، "هيومن رايتس ووتش" في لندن، "حقوق الإنسان" في جنيف وباريس، "أسطنبول" الدولي، ومهرجان "كراكوف" في بولونيا، وغيرها.
وبعيدًا عن سينما هوليود وجوائزه، أسس روبرت ريدفورد مهرجان سندانس السينمائي في العام 1981، ليكرم الأفلام المستقلة، وفي كل عام يتم اختيار مجموعة من الأفلام لمنحها جوائز المهرجان.
وفي باقي جوائز المهرجان أحرز فيلم "ويبلاش" الذي يتناول علاقة خلافية بين عازف درامز شاب وأستاذه الجائزة الكبرى للأفلام الراوئية الأميركية وبجائزة الجمهور .
وقال مخرج "ويبلاش" داميان شازيل الذي فاز العام الماضي في "سانداس" بجائزة على فيلم قصير بشأن الموضوع نفسه "لم يكن إنجاز الفيلم سهلا ولاسيما التمويل".
أما الجائزة الكبرى لأفضل فيلم وثائقي أميركي فكانت من نصيب ريتش هيل، لترايسي دروز تراغوس واندرو دروز باليرمو الذي يتناول قصة ثلاثة صبيان فقراء في مدينة صغيرة في ولاية ميسوري.
ومن جهته، فاز التشيلي اليخندرو فرنانديث الميندراس بالجائزة الكبرى للأفلام الروائية عن فيلم التشويق "ماتار آ اون اومبري (قتل رجل).
وإلى جانب "ويبلاش" كانت جوائز الجمهور أيضا من نصيب الفيلم الدرامي الأثيوبي "ديفريت" فضلا عن الأفلام الوثائقية "الايف انسايد: ايه ستوري اوف ميوزيك اند ميموري" حول التأثير الإيجابي للموسيقى على المرضى الذي يعانون من مرض الزهايمر و"ذي غرين برنس" وهي القصة الحقيقية لفلسطيني تجسس على حركة "حماس" على مدى عشر سنوات لحساب إسرائيل.
ويستمر مهرجان ساندانس حتى اليوم الأحد في بارك سيتي في جبال يوتاه (شمال الولايات المتحدة)، وقد أسس روبرت ريدفورد هذا المهرجان الذي عرض في دورته الحالية أكثر من 120 فيلمًا طويلا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العودة إلى حمص يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان سندانس السينمائي الأميركي المغرب اليوم - العودة إلى حمص يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان سندانس السينمائي الأميركي



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العودة إلى حمص يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان سندانس السينمائي الأميركي المغرب اليوم - العودة إلى حمص يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان سندانس السينمائي الأميركي



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib