المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة

يفتقر الإعلام للمادة التاريخيّة على الرغم من كثرة المراجع والأفكار

خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة

أستاذ البرامج الوثائقية في جامعة عبد المالك السعدي في تطوان عبد الله أبو عوض
الرباط - محمد عبيد

أكّد مجموعة من الخبراء الإعلاميين المغاربة، في ندوة دوليّة نظّمها مركز "الجزيرة" في الرباط، مساء السبت، قضية الفليم الوثائقي، وارتباطها مع سؤال الهوية، غياب الاهتمام في بلادهم بشأن طرح الهويّة الوطنيّة، والإسلاميّة، لاسيما تلك المرتبطة مع الحضارة الأندلسيّة، وثائقيًا. وبيّن المفكر المغربي، ومدير مهرجان الفيلم الوثائقي في خريبكة، الحبيب الناصري أنّ "الفليم الوثائقي هو أحد الأدوات السمعية – البصرية التي نراهن عليها في العالم العربي، بغية ترسيخ مقومات الهوية العربية".
ودعا الناصري إلى "ضرورة استحضار المرجعيات الفكرية لمفكرين مغاربة عالجوا سؤال الهوية، مثل المؤرخ عبد الله العروي، والسوسيولوجي عابد الجابري، بشأن أعمال إنتاج الأفلام الوثائقية في المغرب"، مبرزًا المكانة الخاصة التي أصبحت للفيلم الوثائقي عند المشاهد العربي.
ومن جهته، انتقد أستاذ البرامج الوثائقية في جامعة عبد المالك السعدي في تطوان عبد الله أبو عوض "افتقار الإعلام المغربي لصناعة الفيلم الوثائقي، الذي يتحدث عن الحضارات الإسلامية، وعمقها في الهوية المغربية"، مشيرًا إلى أنَّ "الإعلام المغربي لم يستطع أن يضع يده على صناعة فيلم وثائقي يعالج مسألة الهوية المغربيّة كموضوع"، مبيّنًا أنَّه "ليس هناك فيلم وثائقي مغربي يتحدث عن الحضارة الأندلسيّة، وعمقها في الهوية المغربيّة".
وأرجع أبو عوض المشكلة إلى "الفقر الشديد لدى الإعلام المغربي للصورة الوثائقية، على الرغم من الثراء الكبير في الأفكار والمراجع الفكرية، والتاريخية، بشأن الموضوع"، معتبرًا أنّ "أجمل منتوج إعلامي يفرض نفسه أمام العالم، ويحقق رهانات الهوية، هو الفيلم الوثائقي"، مشيرًا إلى أنّ "الدول الكبرى، والناشئة، مثل الولايات المتحدة الأميركية، وإسرائيل، تحاول جاهدة ترويج صورة هويّتها الوطنية عبر الأفلام الوثائقية".
وبدوره، تطرق الإعلامي والمدرب، ورئيس قسم البرامج والتدريب في مركز "الجزيرة" للتدريب والتطوير القطري، حسام وهبة إلى مفهوم "الهويّة" بمعناه الإنساني، موضحًا أنّ "تعامل الإعلام الدولي مع مسألة الهوية، مثل قناة الجزيرة الوثائقية، هو تركيز على الهوية الإنسانية العالمية المشتركة بين شعوب العالم".
ويرى وهبة أنّ "هناك تقصير كبير في مجال الإهتمام بالهوية في المغرب، على مستوى صناعة الفيلم الوثائقي".
وفي ختام الندوة الدوليّة، تسلّم المتدربون من الشباب المغربي شهادات خبرة، بعدما خاضوا دورة تدريبيّة، تحت شعار "الفيلم الوثائقي من الفكرة إلى الشاشة"، ما بين 13 و25 كانون الثاني/ يناير الجاري، نظّمها مركز "الجزيرة" الإعلامي للتدريب والتطوير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة  المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة  المغرب اليوم  - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib