المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة

طالب بالالتزام بالجدول الزمنيّ وعمل تقارير لمتابعة الإنشاءات

وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة

وزير الثَّقافة الدّكتور محمد صابر عرب
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد وزير الثَّقافة الدّكتور محمد صابر عرب  على ضرورة الانتهاء من أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة في الموعد المحدد ليعود إلى رونقه بعد الحريق الذي وقع له, والالتزام بالجدول الزمنيّ المتفق عليه, وضرورة المتابعة الدقيقة لعمليات الترميم  وعمل تقارير أسبوعية عن معدل الانتهاء من الأعمال, متمنّيًا أن يزيد معدل الانتهاء من أعمال الترميم خلال الستة أشهر المقبلة , كما يجب إعادة  تشكيل لجنة مسؤولة عن معدلات ما  تم إنجازة وعن التأخير عن الموعد المحدد .
وذلك لما يمثله المشروع من أهمية محورية بالغة  في الشكل الحضاريّ للمنطقة بأكملها ولجهاز التنسيق الحضاري، مشيراً لدور المنطقة  الرياديّ, حيث يعد منظومة حضارية لفنون المسرح , من مسرح القوميّ, والطليعة, والعرائس , بالإضافة للأوبرا في ميدان العتبة وضرورة الحفاظ على ما تبقى من مبانى ذات طرز معمارية في المنطقة , وأيضًا الحدائق التراثية , حتى تكون مسرحًا صيفيًّا وملتقى حضاريًّا وثقافيًّا.
مضيفاً أننا نواجة مهمةً صعبة , ولكن نحن أمام منبر حضاري وهو "المسرح القومىي" الذي احتضن بين جدرانة أروع الأعمال، ونأمل افتتاحه عن قريب مع قطاع شؤون الإنتاج الثَّقافي برئاسة الدكتور محمد أبو الخير .
يأتي ذلك خلال زيارة تفقّدية  لوزير الثَّقافة الدكتور  صابر عرب , ورئيس قطاع شؤون الإنتاج الثَّقافي, الدكتور  محمد أبو  الخير ورئيس البيت الفني للمسرح الفنان  فتوح أحمد, ورئيس جهاز التنسيق الحضاري المهندس محمد أبو سعدة.
كما تفقّد القاعات الرئيسية والساحات للمسرح , وتابع أعمال الإنشاء والترميم , ثم قام  المهندس حسن علام الشركة الهندسية المنفذة بإلقاء الضوء على مراحل العمل حيث بدأ العمل منذ شهر نوفمبر 2013 , من أعمال الديكور , والإضاءة , واللاند سكيب , والتصميمات الداخلية , والحليات الزخرفية ,والتي روعى فيها الطرز المعمارية للمبنى , مع التعاون مع وزارة الآثار في الجزء الخاص بأعمال الترميم , حيث يعود تاريخ المبنى إلى عام 1921 ,  وذلك باستخدام التقنيات الحديثة والخامات المقاومة للحريق, ثم قام السيد الدكتور محمد رضا رئيس الإدارة المركزية للتنسيق الحضاري بعرض رؤى جديدة لشكل الحديقة والأسوار والمداخل والمخارج للمسرح, كما قام بطرح بعض الأفكار لحل مشكلة سور حديقة الأزبكية للمعالجة الجمالية له.
وعن دور قطاع شؤون الإنتاج الثَّقافي في هذا الصرح الحضاريّ والثَّقافيّ (ترميم المسرح القوميّ) استهلّ " أبو الخير " كلمتة باهتمام القطاع وعنايتة بكل الانشطة والفنون في كل المسارح والمراكز الفنية التابعة للقطاع , موضحاً أهمية " القومي" للفن الراقي, ومن ثم يكون الاهتمام وتقديم الدعم الماديّ والاستعانة بالخبرات, من المركز الهندسي جامعة القاهرة , وزارة الاثار , وزارة التخطيط, والإسكان , في محاولة لايجاد تصميم يجمع بين الأصالة والمعاصرة, وهذا حرصاً على الارتقاء بالذوق للمواطن المصري والشكل الحضاري لقلب القاهرة .
كما أشار إلى أهمية افتتاح مشروع " المسرح لكل مصري" التابع للقطاع والذي يوفر لكل أسرة اشتراكًا يستطيع دخول كل مسارح الدولة , قيمته خمسون جنية فقط , كما يوفر القطاع استخدام الأنظمة المعلوماتية في الحجز للمسارح , وذلك لتوفير النظام والتيسير للمواطن المصري.
كما أكد  اللواء محمد عبد التواب على حل المشاكل التي تواجة المشروع القومي لتجميل وإعادة الرونق لتلك المنطقة, من  مشكلة الباعة الجائلين والحديقة خاصّة بعد أن حدد جزءًا منها لمشروع مترو الأنفاق, وإخلاء السور من أي إشغالات، خاصة أن الحديقة تراثية .
واختتمت الجولة التفقّدية بزيارة نادي السلاح المصري, وتفقّد القاعات الرئيسية وقاعة المقتنيات, وكان في استقبال القاطرة الوزارية الدكتور حازم زين العابدين رئيس مجلس إدارة النادي والسادة أعضاء المجلس، وقدم الأطفال عرضًا لرياضة السلاح وقدم "زين العابدين " نبذة عن تلك الرياضة وعن نشأة النادي الذي يعدّ من أقدم الأندية والذي يضم مقتنيات ترجع لعصر الدولة العثمانية 1891.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يتفقّد أعمال الإنشاء والتّرميم للمسرح القوميّ في العتبة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 10:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية
المغرب اليوم - منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib