المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي

بمشاركة 250 عالمًا ومُفكّرًا إسلاميًّا من مختلف أنحاء العالم

انطلاق فعاليات منتدى "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة" في أبوظبي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات منتدى

فعاليات المنتدى العالميّ "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة"في أبوظبي
أبوظبي ـ المغرب اليوم

انطلقت فعاليات المنتدى العالميّ "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة"، في أبوظبي، اليوم الأحد، وتستمر على مدار يومين، في فندق "سانت ريجيس" في جزيرة السعديات، بمشاركة 250 عالمًا ومُفكّرًا إسلاميًّا من مختلف أنحاء العالم. ويناقش العلماء في المنتدى، القضايا الإنسانيّة التي تسبّبت بها الصراعات الفكريّة والطائفيّة في المجتمعات المسلمة، وأُطلقه فضيلة الشيخ عبدالله بن بيه، الذي يترأس لجنته العلمية، ويُعدّ أحد أبرز العلماء المعاصرين، ويحظى بمكانة وتأثير كبيرين بين العلماء والمفكرين من أنحاء العالم كافة.
وقد ألقى الكلمة الافتتاحية في المنتدى، وزير الخارجيّة الإماراتيّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تلتها كلمة للأزهر ألقاها الإمام الأكبر الشيخ الدكتور أحمد الطيب، ومن ثم الكلمة التأطيريّة لرئيس المنتدى الشيخ عبدالله بن بيه.
وقال ابن بيه، "إن الأسلوب الوحيد لمواجهة القوى التي تمزق العالم الإسلاميّ، يتمثل في معرفة جذور التضليل وسوء الفهم والبدع التي تُغذي الأيديولوجيات المتطرّفة والأحقاد الطائفيّة والعنف القاتل والمدمر"، معتبرًا أن المنتدى العالميّ هو مبادرةٌ مهمّة تهدف إلى دحض الأيديولوجيات المتطرّفة بشكلٍ كاملٍ، مع تقديم الفهم الحقيقيّ للإسلام، كدين الحكمة والرحمة والتسامح والصبر، كما يبين ذلك القرآن الكريم وأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما أشار إلى أن المنتدى يناقش 4 انحرافات غذّت التطرّف، الأول يدور حول مفهوم الجهاد الذي استخدمه المتطرّفون الذين يحملون أجندات سياسية لتحريض المسلمين على الكراهية والعنف والانتحار والإرهاب، والانحراف الثاني يتمثل في بدعة التكفير التي تسمح لمسلم بأن يصف مسلمًا آخر بأنه كافر ويُبرّر قتله على أسسٍ واهيةٍ، أما الانحراف الثالث فيتلخص في التفسير الخاطئ لمعنى "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، كرخصةٍ للتدخّل وفرض سلوكٍ شخصيّ، إلى درجة تنفيذ العقاب البدنيّ العنيف وغير الإنسانيّ، فيما يتمثل الانحراف الرابع في الفتاوى من غير المؤهلين لإصدارها من الأفراد والجماعات الذين يجهلون الشروط والتخصّصات، ويفتقرون للمؤهلات اللازمة التي تتطلبها الشريعة الإسلاميّة لإصدار الآراء الدينية الموثوقة.
وناقشها المنتدى أيضًا، التحدي المتمثل في استيعاب الخلاف في المجتمعات الإسلاميّة التعدديّة، التي تضم مجموعات مختلفة، ضمن محور "تدبير الاختلاف وثقافة الحوار"، وهدف القائمون على المنتدى والمحاضرون فيه من خلال الدراسات الإسلاميّة السليمة والمبنيّة على مبادئ صحيحة ومتعارف عليها، إلى إيضاح حقائق مهمّة، بأن الأيديولوجيات المتطرّفة أشعلت الصراع الطائفيّ، وتسببت في تصاعد الإرهاب والتحريض المتزايد على العنف، كما تسبّبت في استقطاب العالم الإسلاميّ، وزعزعت الاستقرار فيه، وشوّهت صورة الإسلام، بالإضافة إلى إزالة الهوّة في الفهم بين المجتمع المسلم والمجتمع الدوليّ، من خلال عرض العقيدة الإسلاميّة بشكلٍ واضحٍ، لا لبس فيه، وعبر تعليقات تستند إلى مرجعيةٍ دينيّةٍ حقّة، تدحض تبريرات الأفكار والأفعال المتطرّفة.
جدير بالُذكر أن المنتدى يُعدّ أول اجتماع من نوعه لمُفكّرين وعلماء مسلمين على المستوى العالميّ، يهدف إلى تشكيل جبهةٍ موحّدةٍ لمواجهة الأيديولوجيات المتطرّفة التي تُخالف القيم الإنسانيّة ومبادئ الإسلام السمحة، وللتصدي لشرور الطائفيّة والعنف التي تعصف بالعالم الإسلاميّ منذ عقود، كما يُمثّل أول محاولةٍ على المستوى العالميّ لرسم خارطة طريق نحو الأمام للمجتمعات الإسلاميّة للعيش بسلام وتناغم، حسب المبادئ الإسلاميّة الجوهريّة التي تتناغم مع المفاهيم العالميّة من دون شكوك أو مسائل تدعو للجدل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي  المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الأمراض التي تصيب الحامل تنبئ بنوع الجنين

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib