المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق

يُعرض تحت عنوان"خيط حياة" وهو ناطق باللغة العربيّة

أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق

عرض أوّل فيلم رسوم متحرّكة سوريّة طويل ناطق بالعربيّة
بيروت - غيث حمّور

تستعدّ سينما الكندي في منطقة مشروع دمر في العاصمة السّوريّة دمشق قريباً، لبدء عرض أوّل فيلم رسوم متحرّكة سوريّة طويل ناطق بالعربيّة تحت عنوان (خيط حياة). وتدور قصة الفيلم عن الطفل علاء ذي العشرة أعوام، متفوّق في المدرسة، توفي أبوه وترك له أمّاً وحيدة لا عائل لها، فكانت تعمل في تطريز العباءات لتعيل طفلها، فاليتم والفقر وعذاب الأم في كفاحها، ثلاثة أمور تضافرت لتجعل من علاء طفلا حزينا، يحلم كل يوم بأن يكبر ويحمل عن أمه أعباءها.
وحلم علاء تحقق يوماً بفضل أصدقائه الحكماء من الحيوانات الذين يؤنسونه في منزله الريفي، حيث اقتاده الطائر سمسم والسلحفاة الحكيمة في مغامرة مدهشة إلى عجوز الزمن الطيبة التي تمنح علاء خيط الحياة السحري الذي كلما شده، تقدّم به الزمن إلى الأمام.
كان على علاء أن يشد الخيط ليتحقق حلمه فيخرج من بؤسه، لكن سحر الخيط كان يخلص علاء من مشكلته الآنية بنقله هو وعالمه إلى المستقبل، وتحقق الحلم العجيب، فقد انتقل علاء إلى المستقبل، ووجد نفسه شابا قويا قادرا على العمل وإعالة أمه، كانت فرحة علاء لا تقدر، وتحول الخيط السحري إلى رفيقه في رحلة الحياة الصعبة، ولم يكن علاء يلجأ إليه إلا عند الضرورة فيقفز به إلى المستقبل أعوام قليلة، وينقل معه أصدقاءه ورفاق دربه، وحزّ في نفسه أن يفارق بعضهم الحياة، لكن مشكلة كبيرة واجهته و وقف أمامها مكتوف اليدين، عندما ذهب ابنه ليقاتل كجندي دفاعا عن الوطن، وقف علاء خائفا وحائرا، خائفا على ابنه الذي قد يستشهد في المعركة وحائرا في نفس الوقت، هل يشد الخيط السحري؟ ماذا عليه أن يفعل؟ فكر علاء، و لم يجد أمامه إلا حلا واحد، هو أن يعود إلى طفولته وأن يعيش حياته.
وعن الفيلم قالت المخرجة رزام حجازي "الطفل العربي الذي سيشاهد الفيلم سيتخيل أن علاء يشبه ابن حارته، بل سيشعر بأن علاء شخص مألوف، فالسوق الذي يظهر في الفيلم كسوق الحميدية يشبه خان الخليلي في مصر والأسواق في الدول العربية.
مدة الفيلم 83 دقيقة، وهو من الأدب الشعبي العالمي، كتب السيناريو ديانا فارس، وقام بإخراجه رزام حجازي، والموسيق لسيمون أبو عسلي، وفي الإنتاج قامت المؤسسة العامة للسينما في سوريا وبالتعاون مع شركة تايغر برودكشن العالمية والمتخصصة في إعلام الطفل بإنتاج فيلم «خيط الحياة» بعد ان تغلبت على مشكلات الانتاج عبر الاستعانة بالخبرات السورية في القطاع الخاص وجرت المشاركة مناصفة بين المؤسسة وشركة تايغر لإنتاج هذا الفيلم الذي يعد الأول من نوعه.
وحصل الفيلم على جوائز عدة منها جائزة لجنة تحكيم الأطفال الدولية، الجائزة الذهبية لأفضل فيلم في مهرجان القاهرة الدولي السابع عشر لأفلام الأطفال، شهادة تقدير من مهرجان سيسلي للأفلام في ولاية ميامي الأميركية، استحسان دولي بعد المشاركة في تظاهرة السينما العالمية في مهرجان لندن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق المغرب اليوم - أوّل فيلم رسوم متحرّكة سورية طويل في سينما الكندي في دمشق



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا ترتدي بدلة بيضاء دون أي قميص تحتها خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء
المغرب اليوم - أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib