المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر

استعرضت خلالها مسيرة القائد الإسلامي أثناء الحروب الصَّليبيَّة

دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة "صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة

جامعة أدنبرة الاسكتلندية
الكويت - المغرب اليوم

نظَّمت دار الآثار الإسلاميَّة، الإثنين، محاضرة بعنوان "صور صلاح الدين في الماضي والحاضر"، قدَّمتها أستاذة التَّاريخ الإسلامي في جامعة أدنبرة الاسكتلندية البروفيسورة كارول هيلينبراند، استعرضت خلالها مسيرة القائد الإسلامي صلاح الدِّين الأيُّوبي أثناء الحروب الصليبيَّة. وقالت البروفيسورة هيلينبراند في المحاضرة التي أقيمت على مسرح مركز الميدان الثقافي: إن هناك وجهات نظر مختلفة بشأن القائد صلاح الدين الأيوبي، الذي حرر القدس ووحد أراضي مصر وسورية وفلسطين تحت رايته عام 1187، فكان أعداؤه يرونه بمنظار وحلفائه ينظرون إليه بمنظار آخر.
وألقت البروفيسورة الضوء على "المنظور الذي يرى من خلاله كل من المسلمون والصليبيون صورة صلاح الدين الأيوبي، وقدمت وجهات النظر المختلفة والاستحسان الذي حظي به من قبل أعدائه والنقد الذي لاقاه من حلفائه". ورأت أن "مواقف القائد صلاح الدين الشجاعة وتسامحه واحترامه لخصومه من ملوك أوروبا، ومنهم ملك إنجلترا ريتشارد الأول والمسيحيون والصليبيون حظيت بتقدير أعدائه وجعلت منه رمزا من رموز الاحترام". وأشارت إلى "موقف صلاح الدين النبيل عندما أرسل طبيبه الخاص لعلاج الملك ريتشارد، الذي أصيب بالحمى، مما حدا بالأخير إلى وصفه بأعظم قائد في العالم الإسلامي"، موضحة أن "ما قام به الأيوبي ساهم في تغيير نظرة ملوك أوروبا عنه".
يذكر أن البروفيسورة كارول هيلينبراند تشغل حاليا منصب نائبة رئيس الجمعية البريطانية لدراسات الشرق الأوسط وهي عضو في مجلس مساعدة الأكاديميين اللاجئين.
وحصلت هيلينبراند على رتبة الإمبراطورية البريطانية عام 2009 وتجيد اللغات العربية والفارسية والتركية والفرنسية واللاتينية والألمانية بالإضافة إلى لغتها الأم الإنكليزية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib