المغرب اليوم - مدينةُ الجماجم وتال فينْ والكعكةُ الجرِيحة تبهر الجمِيع

السباعي مدير المهرجَان المسرحي لم يكُن يتوقّع هذا النّجاح

"مدينةُ الجماجم" و"تال فينْ" والكعكةُ الجرِيحة" تبهر الجمِيع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

فعاليات مهرجان المسرح الوطني في مدينة هوارة المغربية
رسالة هوارة – سعيد غيدَّى

رسالة هوارة – سعيد غيدَّى أبدعت ثلاث فرق مسرحية الخميس في إطار فعاليات مهرجان المسرح الوطني في مدينة هوارة المغربية، وكان للجماهير الهوارية موعد مع العرض الأول الذي تألقت فيه فرقة الأوركيد للمسرح القادمة من مدينة بني ملال في مسرحيتها الناجحة "مدينة المهاجم" والتي حضرتها جماهير غفيرة في السّاعة الخامسة مساءً في قاعة المركب الثقافي لاولاد تايمة.
وبعد انتهاء العرض صرّح الأستاذ عادل أضريسي أحد أعضاء الفرقة لـ"المغرب اليوم" قائلا "النص يحكي في قالب رمزي قوامه الانسجام الجماعي وجمالية التعبير والتوظيف الجماعي للجسد معاناة الموتى وصراعهم من أجل الخلاص من سلطة المدينة وعذابها، عذاب يفرضه إيقاع المدينة الممتد إلى جذور المقبرة، فالشخصيات إما في عذاب بناء الأسوار من هياكل الموتى أو هي بنفسها تتحول إلى لبنات للأسوار، هي صراع أزلي دائم دوام الليل والنهار".
 وبشأن مشاركة الفرقة في المهرجان قال المتحدّث " لنا كامل الشرف أن نشارك في الدورة الأولى لمهرجان هوارة وأن نكون ضمن لائحة الفرق التي وضعت حجر الأساس لهذا المهرجان حتى يشق طريقه السليم في اتجاه نهضة ثقافية حقيقية وملتقيات علمية ذات شعب متعددة والتي لن يكون لهذا البلد مجد فني وثقافي وعلمي إلا بها وبشبابها".  وأشاد بالدور المهم الذي تقوم به لجنة التنظيم والذي لا تشعر من خلاله أنك في الدورة الأولى بل الثالثة أو الرابعة وأن إيقاع المهرجان من حيث التنظيم ولا من حيث العروض مرتفع جدا وينبأ بدورات أخرى متميزة وبصيت دولي فعال.
ومباشرة بعد عرض "مدينة الجماجم"، حضرت فرقة الكواليس للمسرح من ميدنة الدار البيضاء تيط مليل، والتي شاركت بدورها في مهرجان هوارة الوطني في دورته الأولى، بمسرحية "تالْ فينْ" المتألقة، عبد الفتاح عشيق مؤلف ومخرج المسرحية قال لـ"لمغرب اليوم" بعد عرض المسرحية: " مشاركتنا في مهرجان لم يكن لدينا تخوف وهذا الذي جعل عرضنا اليوم رائعا وناجحا، انطباعات الجمهور تقول أن العرض كان متألقا واستطعنا أن نوصل الرسالة التي كنا نريد، وهذا راجع بالأساس إلى التنظيم المحكم والجيد فالفنان يسعى دوما إلى البحث عن شروط الراحة والطمأنينة كي يبدع أكثر".
وفي سياق آخر متصل، قال الأستاذ عشيق: " غايتنا تكريس الفن وثقافة مسرحية جادة وملتزمة، بعيدا عن الماديات، فعلى الفنان أن يبقى ملكا للشعب وليس للكراسي، مسرحيتنا لا يمكن أن تصنف داخل مدرسة معينة، طريقة اشتغالنا قد تكون تمردا على المساحة والنص والإضاءة، نحن نؤسس لمسرح الحياة أو مسرح التجريب".
واختتم برنامج الخميس بعرض مسرحية "الكعكة الجريحة" لفرقة مختبر استرادا من مدينة الدار البيضاء. وعن مرور أربعة أيام من انطلاق فعالياته التقت "المغرب اليوم" مدير المهرجان، محمد السباعي والذي أكد "أن ملامح نجاح المهرجان تكونت الآن،وإن لم نكن نتصور هذا النجاح الباهر، وهنا تجدر الإشارة إلى تقديم شكر خاص للفرق المشاركة ولاعضاء لجنة التحكيم ولكل الجماهير الهوارية المتعطشة للفعل الثقافي والفني".
وتتواصل فعاليات المهرجان إلى السبت المقبل، إذ عرفت هذه الدورة تكريم دولة مصر التي ستشارك بعرض مسرحي يوم الاختتام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مدينةُ الجماجم وتال فينْ والكعكةُ الجرِيحة تبهر الجمِيع المغرب اليوم - مدينةُ الجماجم وتال فينْ والكعكةُ الجرِيحة تبهر الجمِيع



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مدينةُ الجماجم وتال فينْ والكعكةُ الجرِيحة تبهر الجمِيع المغرب اليوم - مدينةُ الجماجم وتال فينْ والكعكةُ الجرِيحة تبهر الجمِيع



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib