السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

على هامش مشاركته في ندوة عن الإبداع العربي في قطر

السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

الكاتب الكويتي عبدالعزيز السريع
الدوحة - المغرب اليوم

أكّد الكاتب الكويتي عبدالعزيز السريع، الخميس، أهمية الجوائز التشجيعية الثقافية وضرورتها لتحفيز المبدعين على المزيد من العطاء المتميز وتعزيز روح التنافس الثقافي. وأوضح السريع، على هامش مشاركته في ندوة "دور الجوائز في الإبداع العربي، التي ينظمها الصالون الثقافي في وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، أنّ فكرة الجائزة التشجيعية اعتمدتها الدول المتقدمة أسلوبًا في تطوير فنونها وآدابها وعلومها، اعتمادًا على "مبدأ الثواب أو الجزاء الموجود منذ الأزل".
وأشار إلى أنّ فرنسا باعتبارها في طليعة الثقافة والفن والأدب عالميًا خصصت أكثر من 1500 جائزة سنويًا تمنح في المستويات المختلفة بمعدل أربع جوائز يوميًا.
وبيّن أنّ دولة الكويت بدأت منذ الاستقلال اعتماد جوائز ثقافية محددة ازدادت مع مرور الوقت بشكل كبير، حيث يعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سنويًا عن مجموعة كبيرة من الجوائز.
وأشار إلى أنّ مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تمنح منذ أكثر من 40 عامًا، الجوائز للباحثين وأساتذة الجامعة، بالإضافة الى جائزة الشيخة سعاد الصباح للإبداع الفكري التي استمرت منذ الثمانينيات وجائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري التي توزع كل عامين، وجائزة هيفاء السنعوسي للمونودراما وجائزة ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية.
ولفت إلى أنّ الكويت تزخر بجوائز متعددة ولها صدى في تحفيز المبدعين والتي كان من شأنها وصول الكويت إلى العالمية عن طريق الأديب الكويتي الشاب سعود السنعوسي الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر". مؤكّدًا أهمية مبدأ التحفيز عن طريق الجوائز والذي اثبت فعاليته وتأثيره.
وشدد على أهمية جائزة الملك فيصل العالمية التي حققت حضورًا عالميًا كبيرًا، مشيرًا إلى أنّ أبرز مظاهرها أنّ عددًا من الذين حصلوا عليها في مجالات العلوم المختلفة حصلوا على جائزة نوبل بعدها بأعوام. كما شدد على أنّ الدول الحديثة تحرص في الوقت الراهن على الثقافة وتراها غاية ووسيلة للتنمية المجتمعية للوصول إلى مجتمع ينعم بالرفاه. مشيرًا إلى أنّ ذلك لن يتم إلا بالنهوض بالثقافة كونها وسيلة فاعلة لتحقيق التنمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

ميرين تسرق الأضواء بفستان أسود مزين بالأزهار الوردية

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib