المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

على هامش مشاركته في ندوة عن الإبداع العربي في قطر

السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز

الكاتب الكويتي عبدالعزيز السريع
الدوحة - المغرب اليوم

أكّد الكاتب الكويتي عبدالعزيز السريع، الخميس، أهمية الجوائز التشجيعية الثقافية وضرورتها لتحفيز المبدعين على المزيد من العطاء المتميز وتعزيز روح التنافس الثقافي. وأوضح السريع، على هامش مشاركته في ندوة "دور الجوائز في الإبداع العربي، التي ينظمها الصالون الثقافي في وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، أنّ فكرة الجائزة التشجيعية اعتمدتها الدول المتقدمة أسلوبًا في تطوير فنونها وآدابها وعلومها، اعتمادًا على "مبدأ الثواب أو الجزاء الموجود منذ الأزل".
وأشار إلى أنّ فرنسا باعتبارها في طليعة الثقافة والفن والأدب عالميًا خصصت أكثر من 1500 جائزة سنويًا تمنح في المستويات المختلفة بمعدل أربع جوائز يوميًا.
وبيّن أنّ دولة الكويت بدأت منذ الاستقلال اعتماد جوائز ثقافية محددة ازدادت مع مرور الوقت بشكل كبير، حيث يعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سنويًا عن مجموعة كبيرة من الجوائز.
وأشار إلى أنّ مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تمنح منذ أكثر من 40 عامًا، الجوائز للباحثين وأساتذة الجامعة، بالإضافة الى جائزة الشيخة سعاد الصباح للإبداع الفكري التي استمرت منذ الثمانينيات وجائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري التي توزع كل عامين، وجائزة هيفاء السنعوسي للمونودراما وجائزة ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية.
ولفت إلى أنّ الكويت تزخر بجوائز متعددة ولها صدى في تحفيز المبدعين والتي كان من شأنها وصول الكويت إلى العالمية عن طريق الأديب الكويتي الشاب سعود السنعوسي الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر". مؤكّدًا أهمية مبدأ التحفيز عن طريق الجوائز والذي اثبت فعاليته وتأثيره.
وشدد على أهمية جائزة الملك فيصل العالمية التي حققت حضورًا عالميًا كبيرًا، مشيرًا إلى أنّ أبرز مظاهرها أنّ عددًا من الذين حصلوا عليها في مجالات العلوم المختلفة حصلوا على جائزة نوبل بعدها بأعوام. كما شدد على أنّ الدول الحديثة تحرص في الوقت الراهن على الثقافة وتراها غاية ووسيلة للتنمية المجتمعية للوصول إلى مجتمع ينعم بالرفاه. مشيرًا إلى أنّ ذلك لن يتم إلا بالنهوض بالثقافة كونها وسيلة فاعلة لتحقيق التنمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز  المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز  المغرب اليوم  - السريع يؤكّد أهميَّة الجوائز التشجيعيَّة الثقافيَّة في تحفيز المُبدعين على التميز



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib