المغرب اليوم  - مخيم النازحين الأردنيين الأول في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية

لتوافد اللاجئين السوريين على المدينة واستغلال المالكين القانون

"مخيم النازحين الأردنيين الأول" في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

مخيم النازحين الأردنيين الأول
عمان ـ إيمان أبو قاعود

يواجه الأردنين في مدينة المفرق أزمة إسكان خانقة بعدما ارتفت أسعار الشقق السكنية إلى 600 دينار أردني (ما يعادل 850 دولار أميركي) الأمر الذي دفعهم إلى النزوح من مدينتهم باتجاه "مخيم النازحين الأردنين الأول".احتار الأردنيان أحمد العموش وكريم المشاقبة بالتصرف، عندما جاءتهم، إلى مكتبهم في مدينة المفرق الأردنية، شابة في العشرينات من عمرها, تطلب مكان لإيواءها هي وعائلتها، بعد أن جاءهم أمر  إخلاء المنزل الذي تقطنه الأسرة في مدينة المفرق الأردنية. العموش قال، في حديث خاص مع "مصر اليوم"، موضحًا "لم استطع أن أتصرف مع هذه الفتاة, وعرضت إيوائها مع أسرتها في مكتبي، حتى تدبر أمورهم, لكني فوجئت في اليوم الثاني بقدوم 4 عائلات أردنية من مدينة المفرق، تطلب سكنًا، بعد أن تم طردهم من بيوتهم، واصفين حالهم أنه "أصبح مثل حالة اللاجئين السوريين، في ضوء ارتفاع أسعار الشقق السكنية، التي وصلت إلى 600 دينار شهريًا". وأضاف العموش "فكرت أنا وصديقي كريم مشاقبة بتدبير أمور هذه العائلات، فقمنا بجمع ما معنا وأصدقائنا من نقود، واشترينا 4 خيم من اللاجئين السوريين، الذين يحصلون عليها من الهيئات الداعمة، لإيواء هذه العائلات، واختارنا مكانًا قريبًا من المسجد، ليتم استعمال الحمامات الموجودة في المسجد، وأطلقنا عليه اسم مخيم النازحين الأردنيين الأول". ويوضح العموش أن "هذه العائلات، والتي بلغ عددها، الجمعة، 20 عائلة أردنية تقطن 7 خيم, طردت من منازلها نظرًا لضغط اللاجئين السوريين على مدينة المفرق، فضلاً عن إقرار قانون المالكين والمستأجرين، الذي يجعل مالك المنزل يفرض شروطه على المستأجرين"، كاشفًا عن وجود 182 قضية في محكمة المفرق لإخلاء منازل، خلال آذار/مارس الجاري. وأشار العموش إلى أن "هذه العائلات بحاجة فعلية وحقيقة للمساعدة، لكون ظروفها صعبة"، منوهًا إلى أن "الأسر السورية اللاجئة تحصل على المعونات من أكثر من هيئة خيرية، لكن هذه العائلات الأردنية لا معيل لها". وتُعد مدينة المفرق الأردنية الأكثر تأثرًا نتيجة لتوافد اللاجئين السوريين، حيث يقيم غالبية اللاجئين، الذين يتم تكفيلهم من المخيم في المدينة، وتتكفل جمعيات الإغاثة باستئجار المنازل، الأمر الذي أدى إلى زيادة الطلب على البيوت والشقق، ورفع أسعارها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مخيم النازحين الأردنيين الأول في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية  المغرب اليوم  - مخيم النازحين الأردنيين الأول في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مخيم النازحين الأردنيين الأول في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية  المغرب اليوم  - مخيم النازحين الأردنيين الأول في مدينة المفرق حلاً للأزمة السكنية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib