المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم

رغم تأكيد الحكومة العمل على تسوية مشاكلهم

عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم

مسيرات من العمال الموريتانيين
نواكشوط - حبيب القرشي

احتفل آلاف من العمال الموريتانيين باليوم العالمي للعمال والذي يوافق الأول من أيار/مايو من كل عام. وخرجت مسيرات عدة تابعة إلى نقابات مختلفة، جابت الشوارع الرئيسة في العاصمة نواكشوط، احتفالا بعيد العمال، فيما نظمت النقابة الحرة لعمال موريتانيا - كبري النقابات - مسيرة انتهت بتنظيم مهرجان خطابي أكدت فيه بضرورة زيادة الأجور والتأمين الصحي لجميع العمال.
واستعرض الأمين العام للنقابة الحرة الساموري ولد بي الظروف الصعبة التي يعيشها العمال، مشيرا إلى أنه رغم مصادقة الحكومة علي تسوية قضية العمال الموقتين إلا انه حتى الآن لم يتم معالجة القضية، بالشكل المطلوب.
وطالب الحكومة ضرورة تطبيق القوانين المنظمة للعمل، بغية عودة الحق إلى أصحابه.
واتفقت اغلب النقابات، علي المطالبة بزيادة الأجور، بما يتناسب مع غلاء المعيشة، والتسوية النهائية لمشاكل العمال غير الدائمين وتعيينهم في نظام الوظيفة العمومية، وكذالك تمكين العمال الدائمين والغير دائمين من الحق في الدخول تحت مظلة التأمين الصحي.
كما طالبت النقابات، بضرورة تفعيل القوانين المنظمة لتشغيل اليد العاملة، واحترام الاتفاق الموقع بين العمال وأصحاب العمل.
وقال النقابي سيد أحمد بن عبد الله في تصريحات لـ"العرب اليوم" - بشأن قضية العمال المؤقتين- إن هذه الفئة تمثل حوالي 47 في المائة من مجموع العمال، موضحا أن أصحاب العمل - بما فيهم الدولة - يعمدون إلي استغلال ثغرة في قانون العمل تقضي بإمكانية الاتفاق على العمل بنظام اليوم الواحد، وهو ما يبيح لصاحب العمل التهرب من إلتزامه تجاه العامل.
ورافقت المسيرات العمالية في نواكشوط إجراءات أمنية مشددة، ودفعت السلطات الأمنية فرقاً من الشرطة، لتأمين المسيرات، في حين تركزت وحدات أخري في مناطق التجمعات تحسبا لوقوع احتكاكات بين النقابات المؤيدة للحكومة والمعارضة لها.
 من جانبها، قالت وزيرة الوظيفة العمومية وعصرنة الإدارة في موريتانيا أماني بنت حمادي أن من أولويات قطاعها إعطاء كل الضمانات للعمال، ليستمتع  بحقه في العيش الكريم، مشيرة في ذلك إلى توقيعها اتفاق حفظ الحقوق مع منظمة العمل الدولية .
وأكدت بنت حمادي - خلال الكلمة التي وجهتها لتهنئة العمال بعيدهم العالمي - عزم قطاعها على تهيئة وتكوين الأطر البشرية من أجل إدارة أمثل لشؤون العمال، وتهيئة جو مناسب لإدارة العمل والحيطة الاجتماعية في ظروف مادية ومعنوية مرضية تمكنهم من القيام  بدورهم علي الوجه الأمثل.
جدير بالذكر أن فكرة الاحتفال بيوم العمال العالمي ولدت في استراليا عام 1856 ، إذ قرر العمال تنظيم يوم للتوقف الكامل عن العمل مصحوب باجتماعات لتحديد ساعات العمل ب8 ساعات ، وقد أبدى العمال الاستراليون شجاعة في تقليص ساعات العمل التي كانت تزيد على 9 ساعات بعد مظاهرات، طالبت بتحسين ظروف العمل وتقليل ساعاته وكان لهم ما أرادوا ، وقد حذا حذوهم العمال الأميركيون و قرروا أن يكون الأول من أيار/مايو عام 1886 يوم توقف عن العمل واعتباره يوم عطلة، مطالبين بيوم عمل يستمر 8 ساعات وتحسين ظروف العمل وتشريع قانون خاص بالعمال، وتم تنظيم مسيرات عمالية حاشدة لتحقيق ذلك، وتعرضت تلك المسيرات السلمية إلى مضايقات الشرطة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم المغرب اليوم - عمال موريتانيا يطالبون بتحقيق مطالبهم خلال الاحتفال بعيدهم



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib