المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي

هادي يؤكد نجاح المرحلة الأولى من"اتفاق التسوية"

البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي

البنك المركزي
صنعاء ـ علي ربيع

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الثلاثاء، نجاح المرحلة الأولى من اتفاق نقل السلطة في بلاده، مبدياً تفاؤله أن يتوصل  مؤتمر الحوار الوطني الدائر في صنعاءإلى مخرجات تضمن الحكم الرشيد والعدالة في توزيع السلطة والثروة، في وقت اعتبر فيه مسؤول في البنك الدولي، أن نظام الحكم المحلي هو الأنسب لليمن، بخلاف الاتحاد الفيدرالي بين الأقاليم. وقال الرئيس هادي خلال لقاءه الثلاثاء في العاصمة صنعاء المدير التنفيذي لشمال أفريقيا والشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية وإيران في هيئة الشئون الخارجية الأوروبية هوج منجريلي "إن المرحلة الأولى من بنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة تمت بنجاح كامل وتجاوز شعبنا الكثير من التحديات".
وأكد هادي طبقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "أن أعمال الحوار الوطني الشامل  تمضي بعزيمة وإصرار كل القوى السياسية والاجتماعية والثقافية الخيرة من أجل الخروج برؤية شاملة على أساس الحكم الرشيد وشمول توزيع الثروة والسلطة على مستوى الوطن كله دون استحواذ أو إقصاء أو إجحاف".
في غضون ذلك، توافق فريق عمل الحوار المعني بنقاش" القضية الجنوبية"، الثلاثاء، على تولي القيادي الجنوبي البارز محمد علي أحمد، رئاسة الفريق التي تركها القيادي أحمد الصريمة الذي كان أعلن انسحابه من الحوار قبل أيام، إثر عدم تلبية الرئيس هادي لشروطه في نقل الحوار إلى الخارج وضمان حق تقرير مصير الجنوب.
ويقود أحمد مع المنسحب من الحوار الصريمة، فصيلاً واسعاً  في المعارضة اليمنية الجنوبية  تحت مسمى"المؤتمر الوطني لشعب الجنوب"، وافق على المشاركة في الحوار الوطني مع فصائل جنوبية أخرى في ظل مقاطع التيار الذي يتزعمه نائب الرئيس اليمني الأسبق من الخارج علي سالم البيض، والذي يتمسك بمطلب انفصال جنوب اليمن عن شماله.
إلى ذلك، التقى السفير الألماني في صنعاء، هولجر جرين بأعضاء فريق"القضية الجنوبية" وأجاب على استفسارات أعضاء الفريق فيما يتعلق بشكل الدولة والأنظمة الفيدرالية والدساتير والأنظمة الانتخابية في ضوء التجربة الألمانية.
ونصح السفير الألماني، المتحاورين اليمنيين، بعدم استنساخ أي نموذج أجنبي، لنظام الحكم،  والاستفادة من التجارب الناجحة في الدول الأخرى في بلورة نموذج يتناسب مع خصوصية ووضع اليمن، مشيراً إلى الأهمية التي يكتسبها مؤتمر الحوار الوطني الشامل لبلورة رؤى استراتيجية لبناء اليمن الجديد ومعالجة كافة القضايا العالقة بما فيها القضية الجنوبية.
وفي حين تتجه مخرجات الحوار اليمني، إلى التوافق على  الأخذ بنظام "الدولة الفيدرالية" أكد المدير القطري للبنك الدولي  في اليمن وائل زقوت أن مستقبل اليمن يكمن في المدن الساحلية كونها مؤهلة للأنشطة الاستثمارية والصناعية شريطة أن تمنح كامل الاستقلالية الاقتصادية وان تتحرر من التبعية المركزية، مستشهدا ببعض التجارب الناجحة في المنطقة والعالم.
وأشار زقوت خلال محاضرة له، ألقاها، الثلاثاء في جامعة صنعاء، إلى إن الأخذ بنظام" الحكم الاتحادي الفدرالي في ظل المركزية لن يحل المشكلة في اليمن، وقال "الفدرالية لها ثلاث مستويات للحكم وهي المركزية، الأقاليم، والحكم المحلى". مؤكدا أن الحكم المحلي هو الناجح لليمن وسيتيح الاستقلالية، بحسب قوله.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي



GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

GMT 18:59 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

وجدة تحتضن فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد التضامني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي المغرب اليوم - البنك الدولي يعتقد أن نظام الحكم المحلي أنسب لليمن من الاتحاد الفيدرالي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib