المغرب اليوم  - السلطات المغربية تغلق ميناء ليوطي التاريخي

وسط جدل بشأن تعويض العاملين به

السلطات المغربية تغلق ميناء "ليوطي" التاريخي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - السلطات المغربية تغلق ميناء

ميناء "ليوطي" التاريخي
‏الرباط ـ  بدر الصبيحي

‏الرباط ـ  بدر الصبيحي أعلنت المدير العامة للوكالة الوطنية للموانئ (ANP)، نادية العراقي، الثلاثاء الماضي، إغلاق ميناء القنيطرة أو ميناء "ليوطي" التاريخي، وسط احتجاجات بسبب تداعيات القرار، الذي يهدد عشرات الوظائف عقب انسحاب مجموعة من المقاولة العاملة بالميناء. وقالت العراقي أن هذا القرار يهدف لإيجاد صيغة لإخراج أنشطة الميناء- الذي أسسه المارشال "ليوطي" أبرز مقيم عام فرنسي مر بالمغرب خلال الحقبة الاستعمارية - من الجمود، خصوصا وأن خدمات المناولة والشحن والتفريغ في الميناء لم تعد آمنة، حيث سيجري إغلاقه بشكل مؤقت في أفق إنهاء نشاطه بعد الحصول موافقة الوزارة المسؤولة.
وكشفت المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانئ عن لقاء مرتقب بالعاملين في الميناء بغية حصر وتقييم الخسائر، مشددة على وجود نوايا لبناء ميناء جديد يعوض ميناء القنيطرة الحالي، والذي يعود بناءه إلى الحقبة الكولنيالية.
وتعود قضية "ميناء القنيطرة" إلى عام 2006، تاريخ إطلاق إستراتيجية إصلاح الموانئ وفتحها أمام المنافسة الوطنية، وخلال تلك الفترة جرى حل مكتب تشغيل الموانئ (ODEP) بغية خلق كيانين جديدين، الشركة المشغل للموانئ (SODEP)، التي تحولت فيما بعد لـ"مرسى ماروك"، والوكالة الوطنية للموانئ (ANP)، ولهذه الأخيرة التي حملتها جمعية وكلاء ومتعهدي الشحن والتفريغ بميناء القنيطرة (Aamta) مسؤولية الوضعية التي وصل إليها الميناء المذكور.
وعرضت الجمعية المذكورة على نادية العراقي خلال اللقاء المشار إليه، خيارات ضخ استثمارات جديدة لتشغيل الميناء أو إغلاقه، وفي هذه الحالة يتعين تعويض الأطراف المتضررة كافة، حيث سلكت الوكالة الوطنية للموانئ الخيار الثاني، وسط جدل بشأن تعويض العاملين والمقاولات الفاعلة في الميناء.
وأعرب عدد من العاملين في الميناء خلال لقائهم بالوكالة الوطنية للموانئ عن اعتقادهم بأن هذه الأخيرة تتنصل من مسؤوليتها وتترك ميناء القنيطرة لمصيره، حيث كشفوا عن تضرر 99 ناقلا و70 عاملا مرخص ونحو 1000 عائلة من قرار الإغلاق، إذ دعوا الجهة الحكومية إلى تعويض المتضررين بشكل إجباري باعتبار أن القرار عمومي وصادر عن جهة حكومية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - السلطات المغربية تغلق ميناء ليوطي التاريخي  المغرب اليوم  - السلطات المغربية تغلق ميناء ليوطي التاريخي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib